الدوحة تحسم أمرها.. الأمير تميم لن يحضر القمة الخليجية، وتكتفي بإرسال هذا الوفد للرياض
الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

الدوحة تحسم أمرها.. الأمير تميم لن يحضر القمة الخليجية، وتكتفي بإرسال هذا الوفد للرياض

عربي بوست

قال مصدر قطري مسؤول وكالة الأناضول، السبت 7 ديسمبر/كانون الأول، إن الأمير تميم بن حمد آل ثاني لن يشارك بالقمة الخليجية التي تستضيفها السعودية الأحد.

وفي وقت سابق اليوم، لمحت صحيفة «الشرق» القطرية، واسعة الاطلاع والمقربة من دوائر الحكم، إلى عدم مشاركة الأمير تميم، في أعمال القمة الخليجية.

وقالت إن «كل الدلائل تشير إلى أن الأمير القطري لن يكون على رأس الوفد القطري في قمة الرياض غداً».

وبحسب ما نقله الصحافي القطري جابر الحرمي، فإن وزير الدولة لشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، سيترأس وفد دولة قطر إلى القمة الخليجية الـ39.

وأكد الحرمي في تغريدات له على تويتر، مشاركة دولة قطر في القمة ستكون عبر رحلة مباشرة من الدوحة إلى الرياض.

وفي وقت لاحق، كشف مصدر قطري مسؤول للأناضول، أن تمثيل قطر في القمة الخليجية سيكون على مستوى «وزير دولة»، دون تفاصيل أخرى.

من جانبه، علق الحرمي على المشاركة القطرية في القمة الخليجية بالقول: «على مدار 18 شهراً من عمر الأزمة الخليجية وحصار قطر لم تتوقف دول الحصار عن بث خطاب الكراهية وخلق بؤر فتنة والوصول بالأزمة إلى الفجور.. بعد أن قطعت الأرحام.. ومنعت القطريين عن الحج والعمرة، وخططت لغزو عسكري.. ثم يتحدثون عن دعوة قطر المحاصرة لحضور قمتهم.. أي وجه هذا؟!»، بحسب تعبيره.

الإمارات لم تحدد بعد حجم تمثيلها

وكان أمير قطر، قد تسلم دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي، التي ستحتضنها المملكة الأحد.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية، الثلاثاء الماضي، أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد، «تلقى رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة».

ويشارك عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسي، وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، في قمة الرياض، بينما توفد مسقط نائب رئيس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد ، نيابة عن السلطان قابوس بن سعيد، بحسب إفادات رسمية للدول الثلاث. 

بينما لم تعلن الإمارات حتى الساعة مستوى تمثيلها بقمة الرياض.

وستعقد القمة الخليجية، وسط أزمة مستمرة منذ نحو عام ونصف عام، عقب قطع المملكة والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر.

حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، منذ يونيو/حزيران 2017، ثم فرضت عليها «إجراءات عقابية». وتتهم الدول الأربع قطر بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على القرار الوطني القطري.

اقتراح تصحيح
عربي بوست
أمير قطر: أزمة الخليج ستمر لكنها كشفت إخفاق مجلس التعاون
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
الدوحة تحسم أمرها.. الأمير تميم لن يحضر القمة الخليجية، وتكتفي بإرسال هذا الوفد للرياض