أردني يهاجم إسرائيليَّين بـ «مطرقة» في مدينة إيلات.. تل أبيب تحقق في نية «إرهابية»، وهكذا ردت عمّان
السبت, 15 ديسمبر 2018

أردني يهاجم إسرائيليَّين بـ «مطرقة» في مدينة إيلات.. تل أبيب تحقق في نية «إرهابية»، وهكذا ردت عمّان

عربي بوست

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن مواطناً أردنياً هاجم إسرائيليَّين اثنين بـ «مطرقة» في مدينة إيلات (جنوباً)، صباح الجمعة 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، ليصيبهما بجراح بالغة قبل أن يتم إسعافهما فوراً، واعتقال العامل الأردني ومباشرة التحقيق معه.

وكانت مواقع إسرائيلية قالت إنه لم تُعرف دوافع المهاجم بعدُ من هذه الفعلة، لكن بعض المواقع الإسرائيلية ذكرت نقلًا عن مصادر بالشرطة الإسرائيلية، أن الدوافع ربما تكون «قومية»، مشيرة إلى أن «نية العامل كانت تنفيذ عملية ارهابية».

وأكدت أنها فتحت تحقيقاً في الحادث٬ مصرحة بأن جميع الاحتمالات قيد الفحص والدراسة.

ونقلت مواقع إسرائيلية عن طواقم الإسعاف التي حضرت إلى المكان، الرواية التالية: «عندما وصلنا، رأينا شابين في العشرينيات لا يزالان بوعي كامل، وقد تعرضا لإصابات بجسديهما»، وأشار المسعفون الإسرائيليون إلى أنه تم استدعاء مروحية تابعة لـ «نجمة داود الحمراء»، لنقلهما إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع.

الحكومة الأردنية تصدر بيانين بصيغتين مختلفتين

في وقت لاحق، نقلت وسائل إعلام أردنية عن الحكومة الأردنية قولها إنها تتابع توقيف أحد مواطنيها في إيلات، بإسرائيل.

وأوضحت الحكومة الأردنية، في بيان بثته الوكالة الرسمية، أنها «تتابع توقيف مواطن أردني يعمل في إيلات، للوقوف على تفاصيل القضية»، دون ذكر أية تفاصيل أخرى، مؤكدة أنها «ستفصح عن المعلومات عن القضية فور اكتمالها».

لكن، بعد البيان السابق بلحظات، أعادت الوكالة نشر البيان بصيغة أخرى، وذكرت فيه: «تتابع الحكومة الحادث الذي وقع صباح الجمعة في مدينة إيلات، والذي كان طرفاً فيه مواطن أردني».

في حين أشارت الحكومة الأردنية ببيانها الثاني، إلى أن مندوب السفارة الأردنية في تل أبيب «توجَّه إلى إيلات، لمتابعة القضية».

ويشار إلى أن هناك اتفاقاً بين عمّان وتل أبيب٬ يقضي بتشغيل عمالة أردنية في إيلات بعد دراسة أمنية لملفات هؤلاء العمال، حيث يعمل مئات الأردنيين في مدينة إيلات بقطاع السياحة.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
أردني يهاجم إسرائيليَّين بـ «مطرقة» في مدينة إيلات.. تل أبيب تحقق في نية «إرهابية»، وهكذا ردت عمّان

قصص ذات صلة