بعد غياب أخبار الرئيس الغابوني علي بونغو في السعودية زوجته تعلن توجهه إلى دولة عربية أخرى
الإثنين, 17 ديسمبر 2018

بعد أن تضاربت الأنباء بشأن وفاته أو تنويمه مغناطيسياً.. رئيس الغابون يغادر السعودية متوجهاً إلى دولة عربية أخرى

عربي بوست، أ ف ب

يغادر رئيس الغابون علي بونغو العاصمة السعودية الرياض، إلى العاصمة المغربية الرباط «لمتابعة فترة النقاهة» بعدما لازم المستشفى في العاصمة السعودية، منذ 24 أكتوبر/تشرين الأول، وفق ما كتبت زوجته سيليفا، الثلاثاء، على موقع فيسبوك، لتضع حدا للشائعات التي تحدثت عن اختفاء الرئيس الغابوني علي بونغو في السعودية .

وقالت زوجة بونغو، الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني «غداً الأربعاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني… سيغادر زوجي علي بونغو اونديمبا مستشفى الملك فيصل في الرياض في السعودية»، مضيفة أنه سيصل في اليوم نفسه «إلى الرباط».

وأعربت باسمها وباسم زوجها عن «امتنانها الكبير للسلطات السعودية والطاقم الطبي».

فترة نقاهة في الرباط بدعوة من الملك محمد السادس

وأضافت: «لمتابعة نقاهته، اختار الرئيس بالتشاور مع عائلته أن يقبل بعرض استقباله من أخيه العاهل المغربي محمد السادس، نحن ممتنون له جداً».

وأوضحت أن هذا الانتقال من الرياض إلى الرباط «بات ممكناً بفضل التحسن الملحوظ جداً» للوضع الصحي لزوجها.

Demain, mercredi 28 novembre, SEM le président de la République, le Chef de l'Etat gabonais, Ali Bongo Ondimba, mon…

Gepostet von Sylvia Bongo Ondimba am Dienstag, 27. November 2018

وتابعت أن الرئيس «سينتهز فترة النقاهة القصيرة هذه لاستعادة كامل قدراته البدنية، وللعمل على الملفات الأكثر إلحاحاً» في الغابون.

وقالت أيضاً: «لهذا الغرض طلب من المسؤولين الأساسيين في رئاسة الجمهورية أن ينضموا إليه في الرباط».

ومنذ نقل بونغو إلى المستشفى في السعودية، في 24 أكتوبر/تشرين الأول، أصدرت الرئاسة الغابونية بيانين رسميين، الأول في 24 أكتوبر/تشرين الأول، لتعلن نقل الرئيس الغابوني علي بونغو في السعودية إلى مستشفى الملك فيصل في الرياض، بسبب «الإجهاد في الأشهر الأخيرة»، والثاني في 11 نوفمبر/تشرين الثاني، للقول إن بونغو بدأ يستعيد كامل قدراته البدنية.

«اختفاء» الرئيس الغابوني علي بونغو في السعودية أثار المخاوف والشائعات

وتسبب انعدام المعلومات الدقيقة حول الوضع الصحي الرئيس الغابوني علي بونغو في السعودية (59 عاماً)، في وقت سابق، المخاوف والشائعات في ليبرفيل، بعد أن كان أدخل المستشفى قبل أسبوعين في الرياض، إثر تعرّضه لـ «وعكة صحية».

وتم بث شريط مركب على شبكات التواصل الاجتماعي، الثلاثاء 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، يظهر فيه سفير الغابون في فرنسا وهو يعلن وفاة الرئيس بونغو.

وفي 28 أكتوبر/تشرين الأول، بعد أربعة أيام على نقله إلى المستشفى، أكد المتحدث باسم الرئاسة إيك نغوني، أن الرئيس الغابوني علي بونغو في السعودية يعاني من «وعكة» ناجمة عن «تعب حاد» بسبب نشاطاته المكثفة جداً خلال الأشهر الأخيرة.

ومنذ ذلك الحين، لم تتسرَّب معلومات جديدة، إلى أن أعلنت زوجته سيلفيا، الثلاثاء، عن مغادرته الرياض صوب العاصمة المغربية الرباط.

وكان رئيس الغابون  قد وصل يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، العاصمة السعودية الرياض لحضور منتدى الاستثمار السعودي، وكان من المقرر أن يشارك فى إحدى ندوات المؤتمر، إلا أنه غاب بسبب دخوله المستشفى.

وتولى بونغو رئاسة الدولة الإفريقية الغنية بالنفط في 2009، بعد رحيل والده عمر بونغو، الذي حكم البلاد منذ 1967. وفي 2016، أعيد انتخاب علي بونغو رئيساً في انتخابات فاز فيها بفارق ضئيل، وأثارت جدلاً واسعاً.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
بعد أن تضاربت الأنباء بشأن وفاته أو تنويمه مغناطيسياً.. رئيس الغابون يغادر السعودية متوجهاً إلى دولة عربية أخرى

قصص ذات صلة