احتجاجات طلاب مدارس في المغرب بسبب قرار الحكومة إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي
الإثنين, 19 نوفمبر 2018

«الشعب يريد إسقاط الساعة».. طلبة مغاربة يُعطلون الدراسة احتجاجاً على إلغاء التوقيت الشتوي

عربي بوست

تظاهر المئات من طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية بالمغرب، الخميس 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، في عدد من مدن المملكة؛ رفضاً لقرار حكومي يقضي إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي .

وسنوياً، يُغيِّر المغرب ساعته القانونية بإضافة 60 دقيقة على التوقيت الفعلي، وذلك عند حلول الساعة الثانية بعد منتصف الليل من يوم الأحد الأخير من شهر مارس/آذار من كل عام.

ثم تعود إلى الساعة الفعلية من جديد، بدءاً من حلول الساعة الثالثة بعد منتصف الليل من يوم الأحد الأخير من شهر سبتمبر/أيلول من العام نفسه مع استثناء شهر رمضان.

شعارات تطالب بالتراجع عن الساعة وتنتقد الحكومة

لكن في أكتوبر/تشرين الأول 2018، ألغت الحكومة المغربية العمل بالتوقيت الشتوي؛ أي إنها قررت الاحتفاظ بالساعة الإضافية، وقالت إنها ستستمر في العمل بالتوقيت الصيفي على سبيل «التجريب»؛ ما فجَّر انتقادات واسعة.

ووفق مقاطع فيديو انتشرت على شبكات التواصل، قالت وكالة «الأناضول» إن طلبة بمعاهد ثانوية ومدارس إعدادية نظموا في عدّة مدن، الخميس 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مسيرات ووقفات احتجاجية، لمطالبة الحكومة بالتراجع عن قرارها.

ومن أبرز المدن التي شهدت الاحتجاجات: الناظور (شمال)، والدار البيضاء (شمال)، وأكادير (وسط)، ومكناس (شمال) وفاس (شمال)، ومدن أخرى.

لماذا لم يتدخل الملك ويأمر حكومته بسحب مرسوم "الساعة الإضافية" الذي أثار غضب "شعبه"؟ لماذا لم يتدخل كما حصل في قرارات…

Gepostet von Mohamed Erraji am Mittwoch, 7. November 2018

ووفق المصدر نفسه، ردد المحتجون شعارات تطالب بالعودة إلى التوقيت الشتوي، من قبيل: «ما تقيش ساعتي (لا تمس ساعتي)»، و»الشعب يريد إسقاط الساعة».

كما رفع المتظاهرون لافتات تحمل عبارات تنتقد القرار الحكومي.

وكانت الانتقادات التي فجرها قرار إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي جعلت الحكومة تقرر «تقييم» العمل بالتوقيت الصيفي.

والحكومة تؤكد أنها ستأخذ بعين الاعتبار «مصلحة الغاربة»

وقال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، الخميس، إن التوقيت الصيفي «خلّف ردود فعل من طرف المواطنين».

وأضاف العثماني، في افتتاح مجلس حكومي، أن الحكومة قررت «العمل على تقييم هذا التوقيت الجديد، واعتماد إجراءات موازية، والاستماع للمواطنين وللمقاولات (الشركات)».

ولفت إلى أن التعديل في التوقيت المدرسي سيبدأ العمل به يوم الإثنين 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 (تأخير ساعة على الدخول في المدارس صباحاً).

الخلفي والساعة الجديدة

Gepostet von Abdellatif Zerifi am Donnerstag, 8. November 2018

من جهته، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الحكومة تتفاعل بشكل إيجابي مع الاحتجاجات والانتقادات التي طالت التوقيت الصيفي.

وأضاف الخلفي، خلال ندوة صحافية أعقبت المجلس الحكومي، الخميس: «هناك قواعد مؤطرة للحريات والاحتجاجات، ولا يمكن إلا التفاعل إيجاباً مع أية انتقادات تُطرح».

وأوضح الخلفي أن «المشكل في التوقيت المدرسي سيكون مطروحاً لو لم تقع مراجعة التوقيت المدرسي، لكن تمت مراجعته، وأعلن عن ذلك، وكان هناك حوار مع هيئات أولياء التلاميذ وتم الإعلان عن نتائجه».

جمعيات ونقابات ترفض إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي

أعربت عدد من الجمعيات والنقابات بالمغرب، عن رفضها قرار الحكومة «إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي، وطالبت في بيانات منفصلة، بإلغاء هذا القرار، بسبب «تداعياته السلبية على المواطنين والطلاب».

وأعربت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب (غير حكومية) عن رفضها لقرار إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي، واصفة إياه بـ»الارتجالي والأحادي الجانب».

ودعت في بيان، الحكومة للتراجع الفوري عن هذا القرار «المتسرع» و»العودة إلى العمل بالتوقيت الطبيعي حفاظا على الاستقرار المادي والمعنوي للأسر وأمن وسلامة أبنائها».

من جانبها، قالت منظمة «ما تقيش ولدي» غير الحكومية، في بيان، إنها تابعت بـ»قلق شديد قرار الحكومة بالحفاظ على التوقيت الصيفي، ولم تفهم مبررات ودوافع ذلك».

وأضافت أن هذا القرار «سيؤثر على الأطفال الذين يتابعون دراستهم خاصة في العالم القروي (الأرياف)، وملزمون بالالتحاق بالدراسة في وقت الظلام مما يشكل صعوبة لديهم». وأوضحت المنظمة أن «القرار دليل على الاستهتار بالأرواح وبسلامة الأطفال».

بدورها، أعلنت نقابة «الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب»، في بيان، رفضها لاستمرار التوقيت الصيفي، و»الطريقة الغريبة التي مرر بها هذا القرار».

اقتراح تصحيح
عربي بوست
إذا كنت تريد الدراسة بفرنسا فعليك أن تعيد حساباتك.. باريس تُقر زيادات «صاروخية» في رسوم التسجيل بجامعاتها
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
«الشعب يريد إسقاط الساعة».. طلبة مغاربة يُعطلون الدراسة احتجاجاً على إلغاء التوقيت الشتوي

قصص ذات صلة