أزمة خاشقجي تصل Amazon.. سعوديون يحذفون التطبيق ويهاجمون الموقع بسبب تغطية جريمة القنصلية
الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

أزمة خاشقجي تصل Amazon.. سعوديون يحذفون التطبيق ويهاجمون الموقع بسبب تغطية جريمة القنصلية

عربي بوست، ترجمة

يدعو سعوديون غاضبون من تغطية صحيفة The Washington Post الأميركية لتداعيات مقتل المعارض جمال خاشقجي على المملكة، إلى مقاطعة موقع Amazon الذي يرأسه الملياردير الأميركي جيف بيزوس الذي يملك الصحيفة أيضاً.

وفق تقرير صحيفة The Sydney Morning Herald الأسترالية. تصدر وسم «قاطعوا أمازون»،»Boycott Amazon»، قائمة الوسوم الأكثر تداولاً على موقع تويتر في السعودية لعدة ساعات الأحد، 4 نوفمبر/تشرين الثاني؛ إذ تداول المستخدمون صوراً تُظهر حذف تطبيق موقع أمازون من هواتفهم الذكية. ودعوا أيضاً إلى مقاطعة موقع سوق دوت كوم Souq.com، الشركة الإقليمية الفرعية التي اشترتها Amazon العام الماضي.

شعر مواطنون سعوديون حسب الصحيفة أنّ بلادهم تتعرض لهجومٍ منذ أن قتل عملاء الاستخبارات السعودية خاشقجي، كاتب مقالات في صحيفة The Washington Post وأحد المطلعين على دائرة صنع القرار السعودي قبل أن يتحول إلى معارض، داخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

ويعرف النظام في السعودية بأن له جيشاً على تويتر للدفاع عن الحكومة والنيل من المعارضين أو المؤسسات المناوئة لـ ولي العهد محمد بن سلمان.

وبدت بعض التغريدات وكأنها كُتبت بطريقةٍ آلية أو نُسخت ولُصقت مراراً.

وجاء بإحدى هذه التغريدات: «كنت متحمساً للغاية ليوم حسومات الجمعة (الجمعة السوداء) لكنني قررت وقف كل خططي لشراء أي شيء من موقع Amazon بسبب اتباع صحيفة Washington Post لمعايير مزدوجة ضد بلدي السعودية ودعمها لـ أردوغان». وتكررت نفس التغريدة 8 مرات على حسابات شخصية مختلفة بنفس الأخطاء الإملائية. ولم ننجح في التواصل مع مستخدمي تلك الحسابات.

وكانت صحيفة New York Times قالت بأن السعودية نشرت جيشاً إلكترونياً في تويتر لمواجهة الصحافي جمال خاشقجي وغيره من منتقدي المملكة على تويتر.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته السبت 20 أكتوبر/تشرين الأول 2018، أن جهود الهجوم على خاشقجي وغيره من السعوديين ذوي التأثير، وتأليب الرأي العام عليهم من خلال خدمة «تويتر»، شملت تشكيل ما يطلق عليه تعبير «مزرعة تصيُّد»، مقرها الرياض.

والانزعاج، على وجه الخصوص، بسبب مقال رأي كتبه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونُشِر مؤخراً في صحيفة The Washington Post وبسبب تغطية الصحيفة الأميركية -إلى جانب وسائل الإعلام العالمية الأخرى- للمعلومات المروعة بشأن مقتل خاشقجي والتي حصلوا عليها من مسؤولين أتراك لم يُكشف عن أسمائهم.

وقال بندر عطيف، صحافي سعودي لديه أكثر من 100 ألف متابع على موقع تويتر وكان من بين الأشخاص الداعين إلى حملة المقاطعة: «بات جلياً أمام أعيننا أن ما يحدث حربٌ إعلامية منظمة. وبصفتنا مستخدمين لموقع تويتر، ونشطاء، ومواطنين، ليس لدينا نفوذ في الخارج لكن لدينا أشياء بسيطة مثل المقاطعة».

وقال عطيف إن العديد من السعوديين يعرفون لأول مرة أن بيزوس، مؤسس ورئيس شركة Amazon، يمتلك أيضاً صحيفة the Washington Post بشكلٍ منفصل. وأضاف: «إذا تمكنّا من التأثير ولو على جزءٍ من تجارتهم، سنكون راضين».

وبينما يستخدم بعض المواطنين في السعودية موقع Amazon بشكلٍ مباشر، يحظى موقع Souq.com بشعبيةٍ أكبر في المملكة. وفي العام الماضي، ضخ صندوق الثروة السيادي السعودي استثمارات في شركة تدعى Noon، وهي منافسة لموقع Amazon في قطاع التجارة الإلكترونية وأسسها رئيس شركة إعمار العقارية.

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
شكك بتقييم CIA لكنّه صدّق محمد بن سلمان عبر الهاتف وهو ينفي أيَّ تورُّط له بقتل خاشقجي.. لماذا يتشبَّث ترامب بولي العهد؟
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
أزمة خاشقجي تصل Amazon.. سعوديون يحذفون التطبيق ويهاجمون الموقع بسبب تغطية جريمة القنصلية

قصص ذات صلة