وزير الخارجية الأميركي يرفض الإستماع لأدلة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي
الجمعة, 16 نوفمبر 2018

بومبيو رفض الاطلاع على أدلة مقتل خاشقجي.. فوكس نيوز: لو استمع للتسجيل لقامت القيامة

عربي بوست، الأناضول

ذكرت قناة «فوكس نيوز» الأميركية، أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو رفض الاستماع إلى ما وصفته بـ»التسجيل الصوتي المزعوم» فيما يتعلق بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي لتجنب أي ضرر بالاتفاقيات مع الرياض.

ونقلت «فوكس نيوز»، اليوم الإثنين، عن مسؤول أميركي، فضل عدم الكشف عن اسمه، أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) جينا هاسبيل، زارت تركيا الأسبوع الماضي، واستمعت إلى تسجيل صوتي متعلق بقتل خاشقجي، إلا أن بومبيو رفض الاستماع له أو رؤية أي وثائق.

وأشار المسؤول أن عدم استماع بومبيو للتسجيل كان مقصوداً حيث أنه في حال استماعه له فسيكون «مضطراً للإدلاء بتصريح حوله»، إلا أنه لا أحد ينتظر من مديرة الـ(CIA) أي تصريحات.

وأضاف المسؤول أن «هذا الوضع يعني الكثير (الاستماع إلى التسجيل)، إذا أن الاتفاقيات، والامتيازات (مع السعودية) كانت ستتوقف، وتبدأ التحقيقات الجنائية في السعودية، وسيتم تطبيق العقوبات ولن يكون ذلك سهلاً، لأن الأتراك يملكون كل الأوراق بأيديهم».

وقال «إن أي اتفاق يبرم بين واشنطن والرياض أو امتياز بينهما – إذا كان ضد أنقرة أو حال صدور تصريحات تزعج الأتراك – فبإمكانهم تسريب التسجيل الصوتي إلى الرأي العام وحينها ستقوم القيامة»، وفق تعبيره.

وبعد صمت دام 18 يوماً، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها، إثر ما قالت إنه «شجار»، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، تحدثت إحداهما عن أن «فريقاً من 15 سعودياً، تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم».

وأفاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بوجود «الكثير من الخداع والأكاذيب» من طرف السعوديين في قضية خاشقجي، تعليقاً على تعدد الروايات التي تصدر من السعودية حول الواقعة.

وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء الماضي، أن أنقرة تمتلك «أدلة قوية» على أن جريمة خاشقجي هي «عملية مدبر لها وليست صدفة».

وشدد أردوغان على أن إلقاء التهمة على عناصر أمنية، «لا يقنعنا نحن، ولا الرأي العام العالمي».

وأعلنت النيابة العامة السعودية، الخميس الماضي، أنها تلقت «معلومات» من الجانب التركي تفيد بأن المشتبه بهم قتلوا خاشقجي «بنية مسبقة».

وتتواصل المطالبات التركية والدولية للسعودية بالكشف عن مكان جثة خاشقجي والجهة التي أمرت بتنفيذ الجريمة

اقتراح تصحيح
عربي بوست، الأناضول
واشنطن تتلكأ في الإعلان عن إدانة محمد بن سلمان بقتل خاشقجي.. «واشنطن بوست»: حتى لو ثبتت الأدلة ترامب لن يُحاسب وليّ العهد
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
بومبيو رفض الاطلاع على أدلة مقتل خاشقجي.. فوكس نيوز: لو استمع للتسجيل لقامت القيامة

قصص ذات صلة