هآرتس: ضابط مصري أطلق النار على سيارة قائد كتيبة إسرائيلية اقترب من الحدود.. والسلطات تحقق
الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

هآرتس: ضابط مصري أطلق النار على سيارة قائد كتيبة إسرائيلية اقترب من الحدود.. والسلطات تحقق

عربي بوست، ترجمة

كشفت صحيفة Haaretz الإسرائيلية عن مسؤول رفيع بالقيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي، الأربعاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أن ضابط شرطة مصرياً أطلق النار على سيارة جيب تخص قائد كتيبة «باردالاس» التابعة لوحدة المشاة الخفيفة، السبت 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2018. ووقَع الحادث بالقرب من الحدود المصرية-الإسرائيلية.

وقال المسؤول: «نحن نُحقق في الحادث بالتعاون مع الجيش المصري. إنَّه حادثٌ خطير، ولكن من المؤكد أنَّه حالة استثنائية في قطاع الأمن المصري. لا نعلم بشكلٍ قاطع، إن كان الحادث مُتعمداً، ومن الممكن أنَّه وقع عن طريق الخطأ».

وقال المسؤول إنَّ القوات المصرية المُتمركزة في المنطقة تقع تحت ضغط هائل، نتيجة حربها ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في شبه جزيرة سيناء، وهذا التوتر يُمكن لمسه بطرقٍ أخرى في المنطقة. وأوضح: «الجيش المصري يُحارب عصابة تهريب مخدرات تُنفذ عملياتها في مناطق واقعة بطول الحدود مع إسرائيل. ولتنفيذ عمليات التهريب تلك، عادةً ما يحدث إطلاق النار»، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

وتتعاون إسرائيل مع القوات الخاصة المصرية. وعن هذا قال المسؤول: «لقد شهدنا نتائج، ليست مثالية ولن تحل المشكلة بنسبة 100%، لكنَّ هناك تقدماً في الخطوات المُتخذة ضد المهربين، وتجري محاكمة بعضهم الآن بتهمٍ أمنية».

هذا وأشارت وسائل الإعلام الأجنبية إلى أنَّ إسرائيل تتعاون مع مصر في محاربة داعش بسيناء. ولم تُعلِّق إسرائيل بشكلٍ رسمي على هذه الادعاءات، لكنَّها أوضحت أنَّ القتال ضد داعش أمرٌ هام لكلا البلدين وعلاقاتهما وأمن المنطقة بأكملها.

وتعيد هذه الواقعة إلى الأذهان إلى الجندي المصري سليمان خاطر الذي قتل 12 إسرائيلياً عام 1985، وحكم عليه بالمؤبد قبل أن يتم العثور عليه مقتولاً في إحد السجون المصرية، فيما قالت السلطات حينها أنه انتحر.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
هآرتس: ضابط مصري أطلق النار على سيارة قائد كتيبة إسرائيلية اقترب من الحدود.. والسلطات تحقق