لأول مرة في مصر توقيف مدرس بتهمة التنمرة
الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

لأول مرة في تاريخ البلاد.. النيابة المصرية تحبس معلماً بتهمة «التنمر»

عربي بوست، الأناضول

قرَّرت النيابة المصرية، مساء الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، حبس معلم 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة «التنمر»، في أول واقعة من نوعها في البلاد.

ووفق وسائل إعلام محلية، بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة «أخبار اليوم» المملوكة للدولة، أمرت النيابة العامة بدمياط (شمالاً) بحبس معلم لغة عربية، 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة التنمر.

والتنمر هو استخدام العنف بشكل منهجي ومتكرر ضد ضحية لا تتمكن من الدفاع عن نفسها، ويكون العنف المستخدم جسدياً أو لفظياً أو عاطفياً.

وتعود الواقعة إلى اتهام طالبة بالمرحلة الإعدادية المدرس بإهانتها، جراء لون بشرتها السمراء، قبل أن تتفاعل معها الشبكات الاجتماعية التي ندَّدت بالواقعة، وتعتذر لها محافِظَة دمياط، منال عوض، في زيارة لمدرستها.

ووفق المصادر ذاتها، أنكر المتهم واقعة السخرية والاستهزاء من الطالبة (تدعى بسملة)، مؤكداً أنه سأل الطلاب حول إعراب جملة «بسملة طالبة سمراء» وليس سوداء كما تردَّد.

وكانت الفتاة بسملة قالت إنها فتاة سمراء اللون، وعندما طلب منها المدرس داخل الفصل إعراب جملة «بسملة طالبة سمراء» انهمرت بالبكاء وقالت: «صعبت عليَّ نفسى».

وأضافت الفتاة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج تلفزيوني قبل أيام، أن المدرس الذى يدعى سامى دياب، عندما شاهدها تبكي داخل الفصل، طلب منها السكوت، وهدَّدها بالعقاب إن لم تتوقف.

وتابعت الطالبة بسملة: «قالي لو مسكتيش هذنِّبك على السبورة».

وكشف سامي دياب، المدرس المتهم بإهانة الطالبة بسملة، أنه لا يقصد الإهانة مطلقاً للتلميذة داخل الفصل، وعندما طلب منها أن تعرب الجملة -سالفة الذكر في الأعلى- خرجت منه بمنتهى العفوية خلال حصة النحو، وتابع: «أنا تحملت فوق طاقتي كثيراً في هذا الأمر، وأنا كنت عندهم في المنزل، وقدَّمت لها الاعتذار، ووالدتها تنازلت عن كافة المحاضر المرفوعة ضدي، وأعتذر لها مرة أخرى على الهواء».

وفي أبريل/نيسان الماضي، أطلقت مصر حملة على منصات التواصل الاجتماعي، لتوعية الأطفال والمراهقين بالعنف على الإنترنت، تحت وسم (هاشتاغ) «#أنا_ضد_التنمر».

 

اقتراح تصحيح
عربي بوست، الأناضول
مصر تطلق سراح بريطاني تم توقيفه عقب تصوير منشأة عسكرية
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
لأول مرة في تاريخ البلاد.. النيابة المصرية تحبس معلماً بتهمة «التنمر»