السبت, 19 يناير 2019

لأول مرة منذ مقتل خاشقجي.. ولي عهد أبو ظبي  في زيارة علنية إلى السعودية

عربي بوست، وكالات

استقبل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في قصر العوجا بالدرعية، وفقاً لما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).

استعرض الجانبان خلال اللقاء، «العلاقات بين البلدين»، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

بدورها، أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، بأن الجانبين بحثا بجانب العلاقات الثنائية، عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، دون تفاصيل.

ونقلت عن ولي عهد أبو ظبي قوله، إن «الإمارات ستظل دائماً في خندق واحد مع السعوديين».

وتعد الزيارة الأولى لولي عهد أبو ظبي، منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، بقنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبعد إنكار دام لـ18 يوماً، أقرت الرياض رسمياً، في 20 أكتوبر، بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول إثر ما قالت إنه «شجار»، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

ولم تكشف وسائل إعلام البلدين طبيعة الاجتماع ولم تتحدث عما دار فيه باستثناء ما وصفته بـ»استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين»، ونقل محمد بن زايد إلى الملك سلمان تحيات رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وبحسب موقع الجزيرة نت كان لافتاً حضور عدد كبير من الأمراء والمسؤولين من الطرفين، وأوردت الوكالة أسماء 15 أميراً سعودياً، من بينهم الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، والأمير سعود بن فهد بن عبد العزيز وغيرهم.

كما حضره من الجانب الإماراتي عدد من المسؤولين السامين ذكرت الوكالة ثمانية منهم، من بينهم الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار المجلس الأعلى للأمن الوطني، والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش.

وكان لافتاً غياب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن اللقاء بين والده الملك سلمان وحليفه محمد بن زايد رغم الحضور اللافت لعدد معتبر من الأمراء والمسؤولين من كلتا الدولتين.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
لأول مرة منذ مقتل خاشقجي.. ولي عهد أبو ظبي  في زيارة علنية إلى السعودية