أسعار البطاطس ترتفع بشكل جنوني مما يغضب المصريين خاصة وأنها تشكل الوجبة الرئيسية للفقراء
الأحد, 18 نوفمبر 2018

وصل ثمنها إلى مستويات قياسية رغم أنها وجبة أساسية.. ارتفاع أسعار البطاطس بشكل جنوني يغضب المصريين

عربي بوست، القاهرة

لم تعد ندى تعد وجبة البطاطس اليومية لزوجها وأطفالها الثلاثة بعد أن ارتفعت أسعار البطاطس لأكثر من الضعف وباتت تكلفها نحو 50 جنيهاً من دون لحم، وهو ما تراه كابوساً لحال أسرتها المتواضع.

وتشهد البطاطس ارتفاعاً جنونياً في سعرها، حيث وصل الكيلو في السوق بين إلى 13 و 15 جنيهاً، في حين تباع في الجملة ما بين 10 إلى 11 جنيهاً. ولم تكن البطاطس هي النوع الوحيد من الخضراوات الذي ارتفع ثمنه، لكن كونه طعاماً للفقراء جعل الشعور بارتفاع ثمنه «مضاعفاً».

ويأكل المصريون البطاطس في أشكال عدة سواء مطبوخة أو محمرة أو مهروسة.

ندى البالغة 38 عاماً زوجة لعنصر أمن في شركة حراسات خاصة يتقاضى 1200 جنيه شهرياً وتعيش في حي شبرا الخيمة الفقير للطبقة العاملة في شمال القاهرة.

وقالت بحسرة «الناس الغلابة آللي زينا عيشين على الفول والبطاطس فقط. لا نحلم حتى بتناول اللحوم».

وتابعت الأم بغضب «سعر البطاطس كان 6 جنيهات وفجأة أصبح الضعف أي نحو 12 جنيهاً».

وأضافت «كي أعد صينية بطاطس تكفي خمسة أفراد علي أن أشتري كيلو ونص بطاطس وكيلو طماطم وكيلو رز أي حوالي 50 جينهاً».

وصل الكيلو في السوق بين إلى 13 و 15 جنيهاً، في حين تباع في الجملة ما بين 10 إلى 11 جنيهاً / رويترز

أسعار البطاطس في مستويات قياسية

تشهد أسعار الخضراوات موجة من الارتفاع منذ أكثر من شهر، وهو ما قاد التضخم الشهري خلال سبتمبر الماضي ليقفز إلى 2.6% مقارنة بشهر أغسطس الذي سجل 1.7%، وارتفعت أسعار الخضراوات بنسبة 17.2% بسبب ارتفاع الطماطم بنسبة 35%، والبطاطس بنسبة 18%. لكن الأرقام التي ستصدر في نهاية أكتوبر ستشهد زيادة أكبر بكل تأكيد.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الزراعة في تصريحات تلفزيونية الإسبوع الفائت إن «الارتفاع في أسعار البطاطس أو أي محصول خضري في هذا الوقت من العام أمر طبيعي، موضحاً أن الكمية المخزنة ليست كبيرة ولهذا قلّ العرض وارتفعت الأسعار».

وأكد عبدالدايم أن الوزارة بصدد التفتيش على الثلاجات للتأكد من عدم احتكار البطاطس، لكن هذه الإجراءات لا تصنع فارقاً مع ندى.

وقالت الأم بحسرة «أنا عندي 3 أطفال يفطروا ويتعشوا بكام ونجيب منين أصلاً.. والله بقينا نكلم نفسنا».

وأشارت إلى أنه منذ «ارتفع سعر البطاطس والله لم تدخل بيتي.. نعيش الآن على الفول».

نؤخر وجبة الغداء حتى لا يطلبوا العشاء

ووصفت الأم التي تعاني من آلام حادة في المفاصل مشاعرها الحزينة بقولها «والله العظيم أصعب شيء على الإنسان حين يقول لي أطفالي إنهم يشعرون بهبوط» بسبب نقص الطعام.

وأشارت إلى أن أسرتها لا تتناول اللحوم إلا في المواسم».

وقالت «آخر مرة أكلنا لحمة كان في العيد الكبير (أغسطس الماضي) ولم أكن أنا التي اشترتها».

ولدى المصريين مقولة شهيرة متداولة لتحسيس النفس بالرضا وهي أن «لا أحد نام بلا عشاء في مصر».

لكن ندى تقول «أرى أن هذه المقولة انتهت من زمان. في ظل هذه الظروف الصعبة نقدر نقول أن هناك ناس ممكن تنام دون غداء».

تشهد أسعار الخضراوات موجة من الارتفاع منذ أكثر من شهر / رويترز

وتابعت «أنا أم أؤخر الغداء قدر الإمكان حتى لا يطلب أحد من الأولاد وجبة العشاء».

وظلت أسرة ندى لثلاثة أشهر بلا ثلاجة بعد أن عطبت ثلاجتها.

وهو ما علقت عليه متهكمة «لم يكن لدينا شيء لنخزنه فيها على أي حال».

وحذرت المجتمع بقولها «نحن نربي جيلاً ضعيفاً صحياً تغذى على المكرونة والفول».

وتنتج مصر 4 ملايين و200 ألف طن من البطاطس سنوياً، حسب المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للمحاصيل البستانية والحاصلات الزراعية.

وتعرض مزارعو البطاطس العام الماضي لخسائر فادحة، بعد وصول سعر طن البطاطس إلى 850 جنيهاً فقط، ما دفع بعضهم إلى الامتناع عن زراعتها هذا العام، بحسب مصدر في وزارة الزراعة أشار إلى أن الأزمة سببها سوء تنسيق بين الجهات المختلفة.

الغلاء يضرب الأساسيات

جيهان القاطنة في المرج الجديدة شمال القاهرة، لها بنتان طالبتان في المرحلة الإعدادية، تقول إن تكلفة وجبة الغداء البسيطة وصلت إلى 50 جنيهاً.

ذهبت إلى السوق واشترت 2 كيلو بطاطس من الكبيرة بـ 28 جنيهاً و2 كيلو طماطم بـ 22 جنيه.. دفعت 40 جنيهاً في وجبة واحدة وبلا لحم».

وتابعت بأسى «الناس كلها مكتئبة ومتضايقة».

وأشارت أنه في الماضي كان الغلاء يضرب السلع الترفيهية أو الكمالية بالإضافة للحوم. الآن يضرب السلع الأساسية البطاطس والفول والخضار. ماذا يمكن أن نأكل؟».

وأضافت «كل أسرة تدير بيتها بقدر استطاعتها. لا شيء يرخص والله إحنا كنا بنتناول البطاطس في رضا وكنا نظن أنها أرخص شيء والآن غلوه».

وفي سوق المنشية في حي الحليفة في جنوب القاهرة، تسأل ربات البيوت عن الطماطم المستوية وهي الأرخص ثمناً. فيما وقفت أخريات في دهشة أمام أسعار البطاطس التي كانت تشير إلى 14 جنيهاً.

تنتج مصر 4 ملايين و200 ألف طن من البطاطس سنوياً/ رويترز

وتقول سيدة غاضبة تتشح بالسواد وهي تمسك بعشرة جنيهات في يدها اليسرى «الحاجة كلها غالية جداً. سأعود بلا خضار ولا أدري ماذا أطبخ اليوم».

وأضافت السيدة التي رفضت تماماً إعطاء اسمها «الرجال حين يعجزون أو يشعرون بالعجز يصيبهم إحساس سيئ للغاية. هذا شعورنا جميعاً الآن».

وقال البائع الصعيدي منصور باقتضاب «لا تسألني عن ارتفاع الأسعار اسألوا التجار. أنا بائع بسيط وفقير مثل الجميع».

ولجأت بعض الأسر لحيلة أكل البطاطا الحلوة عوضاً عن البطاطس العادية، حيث يبلغ سعر البطاطا 3 جنيهات.

وقالت سيدة أصبحت تستخدم البطاطا الحلوة كعشاء لأولادها «البطاطا أرخص خضار الآن.. أشتريها وأشويها لأسرتي في العشاء بدل البطاطس العادية.

لكن جيهان وندى لم تفعلا ذلك، حيث تعلق جيهان ساخرة «أخشى أن ألجأ لذلك وتعتاد عليه البنات ثم تغلو فجأة».

سخرية مريرة من أسعار البطاطس

وفي حين كان ارتفاع أسعار البطاطس كارثياً على الفقراء، أثار ارتفاع أسعارها موجة سخرية وانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر. وتوجت البطاطس بلقب «مجنونة يا بطاطس» بدلاً من اللقب الأثير الذي يطلقه المصريون على الطماطم.

وجاء في أحد الكوميكس المتداولة «البطاطس يصل سعرها إلى 14 جنيهاً وتقترب من سعر الدولار».

فيما جاء في آخر «عمي أنا جاي أطلب يد بنتك ومعي قفصين بطاطس»، وفي نفس السياق يتم تداول صورة هزلية لعلبة الشبكة (الذهب المقدم للعروس في مصر) وقد وضع محلها ثمرة بطاطس.

وتداول آخرون كوميكساً يقول «طيب أغير فلوسي لبطاطس ولا أنتظر قليلاً».

وفي محاولة لعلاح الأزمة أطلق عضو مجلس النواب محمد العقار مبادرة تحت اسم «جدعنة المصريين» لضخ كميات كبيرة من محصول البطاطس المخزنة لدى كبار المصدرين والتجار للسوق المصرية للتغلب على أزمة ارتفاع الأسعار.

وأوضح العقاد أنّ المبادرة تهدف لضخ كميات من المخزون لدى التجار فى الثلاجات والمصدرين حتى يكون هناك توازن بين العرض والطلب، ويخفف الأعباء عن كاهل الأسر محدودة الدخل.

وفي انتظار ظهور نتيجة المبادرة على الأسعار في الأسواق تعلق ندى بحزن «والله حياتنا صعبة أوي ببطاطس أو دون بطاطس ولا أحد يشعر بنا (…) أتمنى أن نرحم بعضنا كي يرحمنا الله».

اقتراح تصحيح
عربي بوست، القاهرة
“سعودي شتم والدتنا فلم يستحمل“.. شقيقة الصيدلي المقتول تكشف تفاصيل ما حصل.. وهذا ما أرسله لها قبل مقتله (فيديو)
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
وصل ثمنها إلى مستويات قياسية رغم أنها وجبة أساسية.. ارتفاع أسعار البطاطس بشكل جنوني يغضب المصريين

قصص ذات صلة