سفير الإمارات يوسف العتيبة في لقاء مع سفير إسرائيل بمعهد يهودي في واشنطن
السبت, 20 أكتوبر 2018

سفير الإمارات في واشنطن يجلس على طاولة واحدة مع نظيره الإسرائيلي! في عشاء بـ«المعهد اليهودي»

عربي بوست

ذكرت صحيفة «هآرتس» العبرية أن سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة الأميركية تَشارَك طاولة العشاء مع سفير الإمارات يوسف العتيبة خلال حفل نظمه المعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي في العاصمة الأميركية واشنطن.

لقاء يوسف سفير الإمارات يوسف العتيبة مع سفير إسرائيل بمعهد يهودي

وأوضح موقع «تايمز أوف إسرائيلي» الناطق بالعربية، أن هذا المشهد «إشارة إلى تقارب العلاقات بين إسرائيل وجيرانها العرب».

وكشفت أن مراسل صحيفة «هآرتس» العبرية شاهَد سفير إسرائيل رون ديرمر، يجلس مع سفير الإمارات يوسف العتيبة وكانا يحضران معاً عشاء للمعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي، حيث قدَّم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الخطاب المركزي.

واعتبرت الصحيفة أنه رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية بين إسرائيل والإمارات، فإن «الدبلوماسية على العشاء تسلط الضوء على أكثر الأسرار المكشوفة في العالم العربي: العلاقات الصامتة بين إسرائيل وبعض جيرانها العرب والتي تنكشف أكثر فأكثر نتيجة العداء المشترك تجاه إيران».

ويبدو أن جلوس سفير إسرائيل مع نظيره الإماراتي مع العلم أن صحافيين سوف يقومون بتغطية الحدث، يدل على استعداد البلدين المتنامي للإقرار بالعلاقات بينهما.

ليس أول لقاء علني يجمع يوسف العتيبة بمسؤولين إسرائيليين

إذ كشفت وكالة Associated Press الأميركية، في 12 مايو/أيار 2018، أن سفير الإمارات يوسف العتيبة والبحرين عبدالله بن راشد آل خليفة، التقيا رئيسَ الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مطعم بواشنطن، في مارس/آذار 2018، وتناولا العشاء معه.

وأضافت الوكالة أن سفير الإمارات يوسف العتيبة في واشنطن استضاف نظيره البحريني، إلى جانب المستشار الأميركي والمسؤول في وزارة الخارجية براين هوك، وعدد من الصحافيين الأميركيين، في مطعم «كافي ميلانو» بحي جورج تاون في العاصمة واشنطن.

وكان العتيبة على علم بوجود نتنياهو في المطعم نفسه، فطلب من مدير المطعم أن يدعوه هو وزوجته سارة إلى طاولته لتناول العشاء معاً، حيث تبادلا الحديث، بحسب الوكالة الأميركية.

وأضافت الوكالة: «أجاب نتنياهو عن أسئلة الحاضرين على طاولة سفير الإمارات يوسف العتيبة وكانت تتعلق بموضوعات، منها الملف الإيراني، في حين رفضت كل من سفارتي إسرائيل والإمارات التعليق على الخبر».

وأوردت أن اللقاء «كان موجزاً ولكنه هام»، ويكشف عن جزء كبير من السرية في العلاقات السرية التي تربط بين إسرائيل ودول الخليج العربي، بحسب الوكالة الأميركية.

وتابعت الوكالة الأميركية أن 6 أشخاص، رفضوا ذكر أسمائهم، حضروا هذا العشاء ونقلوه للصحافيين.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
سفير الإمارات في واشنطن يجلس على طاولة واحدة مع نظيره الإسرائيلي! في عشاء بـ«المعهد اليهودي»

قصص ذات صلة