رسائل واتساب تؤكد أن الصحفي جمال خاشقجي لم يغادر القنصلية السعودية في إسطنبول
الإثنين, 17 ديسمبر 2018

واتساب «يُكذّب» رواية السعودية بشأن خاشقجي.. صديق للكاتب السعودي يكشف أدلة جديدة بالهاتف المحمول

عربي بوست، ترجمة

كشفت شبكة NBC News الأميركية ما قالت إنها أدلة إضافية تؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي لم يغادر القنصلية السعودية في إسطنبول بعدما دخلها يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وأوضحت الشبكة الإعلامية الأميركية أن رسائل الواتساب التي أُرسلت إلى خاشقجي من صديقٍ مقيمٍ بالولايات المتحدة تحدد الترتيب الزمني لاختفائه، وتقدِّم دليلاً إضافياً على أنه لم يغادر القنصلية مثلما تدَّعي الحكومة السعودية.

هل كان يتوفر الصحافي جمال خاشقجي على هاتفين؟

وحسب تقرير لشبكة NBCNews الأميركية نشرته الخميس 11 أكتوبر/تشرين الأول 2018، تفقّد الصحافي جمال خاشقجي ، هاتفه قبل دخوله القنصلية السعودية مباشرة، ولكنه لم يقرأ أياً من الرسائل التي أُرسلت إليه بعدها بدقائق فقط، حسبما أظهرت مراسلاته على واتساب التي حصلت عليها شبكة NBC News على صورة منها.

وكانت خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قد قالت إنه ترك هاتفاً معها قبل دخول القنصليةالسعودية في إسطنبول لكن من غير الواضح ما إذا كان هو نفسه الهاتف الذي أرسلت إليه رسائل الواتسآب. التقارير التي نشرت في منصات إخبارية أجنبية ذكرت أن خاشقجي ترك هاتفاً مع خطيبته ولكنه حمل هاتفاً آخر معه إلى داخل القنصلية، وقال شخصٌ مقرب من عائلة الخاشقجي لشبكة NBC أن هذا واردٌ جداً.

في كلتا الحالتين، الرسائل غير المقروئة تشير إلى أنه بعد أن دخل القنصلية لم يستطع الصحفي جمال خاشقجي الوصول إلى هاتفه الذي كان يستخدمه عادةً للتواصل مع أصدقائه في أميركا. رقم فيرجينيا هو الرقم نفسه الذي استخدمته شبكة NBC News من قبلُ للترتيب لمقابلات مع خاشقجي.

مضامين المراسلات التي تواصّل بها  قبل دخول القنصلية السعودية في إسطنبول

تحتوي رسائل تلقّاها الصحفي جمال خاشقجي من صديق له، على تطبيق واتساب، على  روابط مقالات إخبارية عن السعودية، وضمن ذلك بعض الانتقادات للحكومة التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وكان أحد هذه الروابط  لمقال بمجلة The American Conservative الأميركية بعنوان «السعودية في نسختها الجديدة متزايدة القمع».

تُظهر لقطات التُقطت لشاشة هاتف المُرسِل، أنَّ الرسالة  التي بعث بها إلى خاشقجي في الليلة السابقة، في الساعة 10:25 مساءً، حسب توقيت مدينة إسطنبول في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2018، قد قُرأت؛ إذ يستخدم تطبيق واتساب علامتي «صح» يتحول لونهما إلى الأزرق، للإشارة إلى أنَّ مُستلم الرسائل قد شاهدها.

آخر ظهور لخاشقجي على الواتساب

تُظهر الرسائل التي أُرسلت في وقت لاحق إلى الصحفي جمال خاشقجي أنَّ «آخر ظهور له» على تطبيق واتساب كان في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول عند الساعة 1:06 ظهراً بحسب توقيت إسطنبول.

تُستخدَم خاصية «آخر ظهور»، في تحديد المرة الأخيرة التي ولج فيها مُستخدم واتساب إلى التطبيق واستخدم تطبيق المراسلة المشفر.

وبعد 8 دقائق، دخل خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول بالساعة 1:14 ظهراً، وفقاً للتوقيت الذي ظهر في تسجيلات كاميرات المراقبة، التي أظهرته وهو يدلُف إلى المبنى.

وقد تلقى خاشقجي رسالة في الساعة 1:24 ظهراً، ووصلت إلى هاتفه، لكنها لم تُقرأ بتاتاً، وقد ظهرت بجوار الرسالة علامتا «صح» باللونالرمادي، ما يعني أنَّه تسلّم الرسالة، لكنه لم يقرأها.

فهل تساعد في كشف حقائق جديدة حول اختفاء خاشقجي؟

كان الصديق الذي بعث بالرسائل النصية إلى الصحفي جمال خاشقجي في الجزء الغربي من الولايات المتحدة؛ لذا فإنَّ التوقيت الزمني الذي يَظهر على لقطات الشاشة هو توقيت المحيط الهادئ النهاري، الذي يسبقه توقيت إسطنبول بـ10 ساعات. وافق المُرسِل على مشاركة المعلومات، بشرط عدم الكشف عن هويته؛ حفاظاً على سلامته.

تأتي التفاصيل الجديدة حول الرسائل النصية التي تلقاها خاشقجي، وسط موجة من التقارير الجديدة المفزعة والمعلومات المتضاربة حول ما حدث للصحافي السعودي، ما يُعقِّد الجهود العالمية التي تسعى إلى تحديد مكانه، وما إذا كان لا يزال على قيد الحياة.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئاسة التركية، أعلنت الخميس 11 أكتوبر/تشرين الأول 2018، أن أنقرة والرياض قررتا تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن مصير الصحافي جمال خاشقجي منذ دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول ، بناءً على مقترح من الجانب السعودي.

وفي تصريح أدلى به متحدث الرئاسة التركية إبراهيم كالن، إلى «الأناضول»، قال إنه «تم إقرار تشكيل مجموعة عمل مشتركة، للكشف عن جميع جوانب حادثة خاشقجي، بناءً على مقترح من الجانب السعودي».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
واتساب «يُكذّب» رواية السعودية بشأن خاشقجي.. صديق للكاتب السعودي يكشف أدلة جديدة بالهاتف المحمول

قصص ذات صلة