وزارة السياحة المصرية تعلن عن إجراء جديد في مدينة الغردقة بعد وفاة سائحين بريطانيين
الإثنين, 10 ديسمبر 2018

بعد شهرين على حادث مقتل سائحَين بريطانيَّين بمصر.. مصر تتعاقد مع شركة عالمية لتنظيف فنادقها

عربي بوست، رويترز

قالت وزارة السياحة المصرية الأربعاء 10 أكتوبر/تشرين الأول 2018، إنها ستجري «فحصاً شاملاً» لفنادق مدينة الغردقة السياحية المطلة على شواطئ البحر الأحمر، في إجراء هو الأول من نوعه منذ وفاة سائحين بريطانيين بأحد فنادق المدينة، في أغسطس/آب الماضي.

وعُثر على جون كوبر (69 عاماً) وزوجته سوزان كوبر (63 عاماً) متوفيين في فندق شتايجنبرجر أكوا ماجيك، أواخر أغسطس/آب الماضي، بالمنتجع المطل على البحر الأحمر.

وذكر بيان الوزارة أنها بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية استعانت بشركة «بريفيرسك… وهي بيت خبرة عالمي معتمد لاستشارات الصحة والسلامة، لعمل فحص شامل للفنادق بمدينة الغردقة كمرحلة أولى لتطبيقها في باقي المحافظات السياحية»

إجراءات وزارة السياحة المصرية في مدينة الغردقة

وأوضحت وزارة السياحة المصرية أن الجوانب الفنية التي ستخضع للمراجعة في مدينة الغردقة من بينها «أنظمة سلامة الغذاء، وأنظمة إدارة المياه، وبرامج تدريب للنظافة الشخصية، ونظافة حمامات السباحة، والسكن، والمرافق الخاصة بالعاملين، وإرشادات مقاومة الحشرات واستخدام المبيدات الحشرية».

وكان النائب العام المصري، أعلن في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أن بكتيريا إي كولاي كانت أحد العوامل التي أدت لوفاة السائحين.

وذكر في بيان أن كوبر كان يعاني من مشاكل صحية، وأن الإي كولاي كانت سبباً في فشل وظائف القلب، الأمر الذي أفضى للوفاة، بينما توفيت زوجته نتيجة «متلازمة الانحلال الدموي اليوريمي».

وجاء في بيان صادر عن النائب العام المصري نبيل صادق، الأربعاء 12 سبتمبر/أيلول 2018، أن وفاة البريطاني جون كوبر (69 عاماً) «نتجت عن النزلة المعوية الحادة الشديدة التي سبّبتها الإصابة ببكتيريا «إي كولاي» وما أدت إليه من إسهال وقيء».

بينما توفيت سوزان كوبر (64 عاماً) نتيجة «إصابتها ببداية متلازمة الانحلال الدموي اليوريمي، ويرجح أن يكون ذلك كله بسبب إصابتها ببكتيريا (إي كولاي)».

البكتيريا لا تفسر وفاة سائحين بريطانيين في مصر

وتوفي الزوجان، في 21  أغسطس/آب، بعد أن مرضا بشكل مفاجئ خلال رحلة نظمتها شركة «توماس كوك» البريطانية، تتضمن إقامة شاملة في أحد فنادق مدينة الغردقة المطلة على البحر الأحمر.

وقامت الشركة الإنكليزية بإجلاء كل السياح الآخرين الذين كانوا في الفندق بعد وفاة الزوجين.

وقالت توماس كوك، في بيانٍ مطلع، الشهر الحالي، إنه تم العثور على مستويات مرتفعة من بكتيريا «إي كولاي» والبكتيريا العنقودية، بعد فحوصات أجريت في الفندق.

وأضافت: «رغم ذلك، فإن الخبراء المستقلين أو الطبيب فانيا غانت لا يعتقدون أن هذه النتائج تقدم أي تفسير لسبب الوفاة الغامضة للسيد والسيدة كوبر».

وبحسب بيان النيابة العامة المصرية، الأربعاء، أفاد فحص العينات المأخوذة من جثماني المتوفيين «سلبيتها لميكروبات التسمم الغذائي الأخرى». كما أظهر فحص لدم الزوج، وفقاً للبيان «وجود مادة الكحول الإيثيلي وآثار لأيض الحشيش».

اقتراح تصحيح
عربي بوست، رويترز
مسؤول مصري يعلق على فيديو الهرم «الجنسي»: يجب استغلاله للترويج للسياحة
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
بعد شهرين على حادث مقتل سائحَين بريطانيَّين بمصر.. مصر تتعاقد مع شركة عالمية لتنظيف فنادقها