سيناتور جمهوري يحشد لإصدار تشريع يمنع بيع السلاح الأميركي للسعودية بسبب قضية جمال خاشقجي
الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

سيناتور جمهوري يحشد لإصدار تشريع يمنع بيع السلاح الأميركي للسعودية بسبب قضية جمال خاشقجي

عربي بوست، ترجمة

قال راند بول، السيناتور الجمهوري عن ولاية كنتاكي، يوم الثلاثاء 9 أكتوبر/تشرين الأول، إنه سيحاول فرض تصويت لرفض تصدير الأسلحة إلى السعودية بعد أنباء عن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي يعمل في The Washington Post في القنصلية السعودية بعدما انتقد العائلة الملكية.

وقال بول في لقاءٍ على محطة WHAS الإذاعية في مدينة لويسفيل بولاية كنتاكي: «صدقني، سأفرض عليهم التصويت»، بحسب تقرير لمجلة The Washington Examiner الأميركية.

وأضاف: «إنها نقطة خلاف مع الرئيس. ولكن من يعلم، قد يُغيِّر الرئيس رأيه بشأن هذا الأمر إذا كان هناك أيُّ دليلٍ على أنهم قتلوا الصحافي».

وشوهد خاشقجي آخر مرة وهو يدخل القنصلية في إسطنبول. وقال مسؤول حكومي تركي لم تُذكَر هويته في حديثٍ مع وكالة Bloomberg الأميركية إن خاشقجي قُتِلَ داخل القنصلية. وقالت الشرطة التركية لوكالة Reuters البريطانية إنهم يعتقدون أيضاً أن الرجل قُتِلَ في وقتٍ ما بعد دخول القنصلية.

من جانبها أنكرت الحكومة السعودية هذه الادعاءات. وقال وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان لوكالة Bloomberg في مقابلةٍ جرت الأسبوع الماضي إن خاشقجي غادر القنصلية بعد وقتٍ قصير من دخوله. وقال إنه سيسمح لتركيا بتفتيش المبنى.

وقال الرئيس ترمب، يوم الاثنين 8 أكتوبر/تشرين الأول، إنه قلقٌ بشأن اختفاء خاشقجي، فيما أكد بوب كوركر، السيناتور الجمهوري عن ولاية تينيسي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، أنه سيثير القضية مع السفير السعودي.

وغرَّدَ ليندسي غراهام، السيناتور الجمهوري عن ولاية كارولينا الجنوبية، يوم الاثنين عبر حسابه على تويتر: «إذا كان هناك أيُّ صحةٍ للمزاعم بأن الحكومة السعودية ارتكبت هذا الاعتداء، فسيكون لهذا أثرٌ مُدمِّرٌ على العلاقات الأميركية السعودية، وسيكون هناك ثمنٌ غالٍ مقابل هذا، على الصعيد الاقتصادي وغيره».  

في الوقت نفسه، أبلغ بوب مينينديز، السيناتور الديمقراطي البارز في لجنة العلاقات الخارجية، إدارة ترمب بأنه سيستخدم طرقاً غير رسمية لمنع بيع الأسلحة للمملكة السعودية دون اعتبارٍ للتحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن.

يذكر أن الولايات المتحدة توفر الدعم للسعوديين في الحرب الأهلية باليمن، لكن قلق أعضاء مجلس الشيوخ يتنامى مع تزايد أرقام الضحايا بين المدنيين.

وفي عام 2017 خسر بول في التصويت على منع مبيعات الرئيس التي تصل إلى 110 مليارات دولار للمملكة، ولكن بفارقٍ ضئيل. في شهر مارس/آذار وضع مجلس الشيوخ خطةً زمنية تقتضي من ترمب سحب أيِّ قواتٍ كانت في اليمن «أو تؤثر على الوضع هناك» خلال 30 يوماً، ما لم يكونوا يحاربون تنظيم القاعدة.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
سيناتور جمهوري يحشد لإصدار تشريع يمنع بيع السلاح الأميركي للسعودية بسبب قضية جمال خاشقجي