وفاة شاب مغربي كفيف في احتجاج للمطالبة بعمل إثر سقوطه من مبنى وزارة السرة والتضامن في المغرب
الإثنين, 10 ديسمبر 2018

قضى عشرة أيام معتصماً بسطح وزارة فانتهى به المطاف «قتيلاً».. وفاة كفيف خلال مطالبته بالعمل في المغرب

عربي بوست

توفي شاب مغربي كفيف إثر سقوطه مساء الأحد 7 أكتوبر/تشرين الأول 2018 من سطح وزارة الأسرة والتضامن في المغرب ، حيث كان معتصماً مع مجموعة من المكفوفين في احتجاج للمطالبة بعمل ، على ما جاء في بيان رسمي. وأوضحت وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية المغربية التي وقع فيها الحادث أن وفاة شاب مغربي كفيف كانت «عندما كان في طريقه إلى المستشفى».

وأضافت، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، أن الضحية سقط من الجهة الخلفية للبناية في الرباط و»نقل فوراً إلى المستشفى في سيارة إسعاف» كانت موجودة قرب مبنى الوزارة طيلة الاعتصام.

وأعربت الوزارة في بيانها عن «عميق الحزن والأسف على هذا الحادث الأليم» مشيرة إلى فتح تحقيق «تحت إشراف النيابة العامة».

المكفوفون يكشفون تفاصيل وفاة زميلهم من أعلى سطح وزارة مغربية ، والحقاوي قالت لنا أنا إمرأة حديدية ما غاديش تخلعوني #برطاجي_يا_مواطن_الله_ياخد_الحق 😭😭

Gepostet von ‎فاس عــاصــــمــة الإجـــــرام‎ am Montag, 8. Oktober 2018

ويعتصم عشرات من أعضاء «التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات» على سطح هذا المبنى منذ نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، ويهددون بالانتحار ما لم يحصلوا على وظائف في القطاع العام.

وفاة شاب مغربي كفيف في احتجاج للمطالبة بعمل

ذكرت تقارير إعلامية مغربية أن التشريح الجنائي الذي تم إجراؤه على الفقيد «صابر»، خلص إلى أن وفاة شاب مغربي كفيف نتجت عن سقوط عرضي للفقيد من على سطح بناية وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، مساء الأحد.

وأوضح زميل الفقيد، وهو من حاملي الشهادات العليا العاطلين عن العمل من المكفوفين، لموقع «اليوم 24» المغربي، أن التقرير الجنائي كشف بأن أسباب الوفاة ليست انتحاراً، بل بسبب سقوط الفقيد من على السطح.

وأضاف أن أخ الفقيد، وزملاؤه، قرروا الترحم عليه أولاً أمام وزارة الحقاوي، قبل نقله بسيارة الإسعاف إلى مسقط رأسه بجماعة سيدي عبد الله غيات-طريق أوريكا- (جنوب المغرب) من أجل دفنه.

ولفظ المسمى قيد حياته «صابر» أنفاسه الأخيرة، دقائق قبل وصوله إلى مستعجلات المستشفى الجامعي بن سينا بالرباط، بعد سقوطه أرضاً من على سطح المبنى حيث كان ومجموعة من المكفوفين المعطلين ينفذون اعتصاماً مفتوحاً للمطالبة بالتشغيل.

المعارضة تستدعي وزارة الأسرة والتضامن للمساءلة

من جهة أخرى، وجّه رئيس فريق الأصالة والمعاصرة المعارض بمجلس النواب المغربي، طلباً عاجلاً لانعقاد لجنة القطاعات الاجتماعية، وذلك بعد سقوط مواطن مغربي مكفوف، من سطح بناية وزارة الأسرة والتضامن بالعاصمة الرباط، ووفاته، بينما كان في احتجاج للمطالبة بعمل رفقة زملائه.

وجهت صباح اليوم طلبا لعقد اجتماع عاجل للجنة القطاعات الاجتماعية وهو ما تم التفاعل معه بتوجيه رسالة من طرف رئيس الفريق…

Gepostet von Ibtissame Azzaoui am Montag, 8. Oktober 2018

وأكدت ابتسام عزاوي، عضوة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أنه جرى تقديم عقد اجتماع عاجل للجنة القطاعات الاجتماعية، واستدعاء بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة، في حكومة العثماني، للحضور بها.

وأوضحت عزاوي، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن استدعاء الحقاوي جاء بسبب وفاة أحد المواطنين المكفوفين المعطلين، الذي كان معتصماً رفقة زملائه على  سطح بناية وزارة الأسرة والتضامن لأكثر من 12 يوماً.

وأضافت في السياق نفسه أن اعتصام المكفوفين على سطح بناية وزارة الحقاوي جاء نتيجة نهج الحكومة لسياسة اللامبالاة تجاه ملف المكفوفين المعطلين، بدل فتح أبواب الحوار والتفاوض معهم والتجاوب مع ملفهم المطلبي العادل، على حدّ تعبيرها.

تظاهرات للمطالبة بالشغل ومحاولات انتحار سابقة

وغالباً ما يتظاهر العاطلون عن العمل من حملة الشهادات الجامعية في شوارع الرباط للمطالبة بالتوظيف في هذا القطاع تحديداً، على اعتبار أنه يوفر ضمانات أكبر للاستقرار في العمل.

ولقي شاب عاطل عن العمل حتفه العام 2012 بعدما أضرم النار في جسمه ما خلف موجة من الاستياء والغضب. كذلك، سجلت العام الماضي محاولة مجموعة من المكفوفين العاطلين عن العمل إضرام النار في أنفسهم في مراكش (غرب).

وتطال البطالة في المغرب أربعة من كل عشرة شباب في الوسط الحضري، وتمثل معضلة اجتماعية تثير القلق والغضب الشعبي.

وتصل نسبة البطالة في صفوف ذوي الاحتياجات الخاصة في البلاد الى 47,65 % أي أربع مرات أكثر من المعدل الوطني فيما يضم المغرب 2,3 مليون معوق على ما أظهرت دراسة نشرتها وزارة الأسرة المغربية.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
قضى عشرة أيام معتصماً بسطح وزارة فانتهى به المطاف «قتيلاً».. وفاة كفيف خلال مطالبته بالعمل في المغرب