مصلّون هربوا قبل تحوُّل مكانهم لركام، وإمام ظلَّ يصلي رغم اهتزاز الأرض.. شاهد زلزال إندونيسيا ذا الـ7 درجات الذي أودى بحياة العشرات
الإثنين, 20 أغسطس 2018

مصلّون هربوا قبل تحوُّل مكانهم لركام، وإمام ظلَّ يصلي رغم اهتزاز الأرض.. شاهد زلزال إندونيسيا ذا الـ7 درجات الذي أودى بحياة العشرات

بدأت مشاهد الدمار والرعب التي عاشتها إندونيسيا، أمس الأحد 5 أغسطس/آب، تتكشف، وذلك  بسبب زلزال ضرب جزيرة لومبوك، بلغت قوته 7 درجات على مقياس ريختر، وأودى بحياة العشرات.

وقالت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث، إن آلافاً فروا من منازلهم في لومبوك، وتجمعوا في ملاجئ أُقيمت في مناطق مفتوحة.

وأعلنت الوكالة ارتفاع عدد قتلى الزلزال إلى 91 شخصاً، وهو ما يزيد مرتين عن العدد الذي أُعلن في وقت سابق، وهو 32 قتيلاً.

وانتشرت مقاطع فيديو من داخل المباني لحظة وقوع الزلزال، والتي تظهر مدى قوته، فقد شعر به السكان والسائحون في الجزيرة بشكل واضح، وانتشر الذعر والرعب بينهم.

مشاهد من الرعب والذعر

وأظهرت لقطات الفيديو نجاة مجموعة من المصلين في اللحظات الأخيرة، وذلك بعد أن هربوا من المسجد لحظة وقوع الزلزال؛ لتسقط بعدها بثوانٍ قِطع من السقف على المكان الذي كانوا واقفين فيه.

وفي مقطع فيديو آخر، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي لحظة وقوع الزلزال، يظهر إمام مسجد ظل واقفاً يصلي، على الرغم من اهتزاز الأرض بشكل عنيف وهروب المصلين من خلفه.

واستمر الناس في المنطقة يشعرون بتوابع الزلزال الذي وقع بعد أيام من حدوث زلزال بلغت قوته 6.4 درجة في لومبوك في 29 يوليو/تموز، مما أدى إلى سقوط 14 قتيلاً و162 مصاباً.

وأوضحت الوكالة الوطنية أن معظم الضحايا بسبب تساقُط أنقاض عليهم، وأضافت أن مئات آخرين أصيبوا كما لحقت أضرار بآلاف المنازل.

الليل يعطل عمليات الإنقاذ

وقالت الوكالة، في بيان، في ساعة مبكرة من صباح الإثنين بالتوقيت المحلي، إن «حلول الليل وانقطاع بعض خطوط الاتصال يشكلان بعض التحدي في الموقع. من المتوقع زيادة عدد القتلى».

وكان وزير القانون والشؤون الداخلية السنغافوري كيه.شانموجام موجوداً في بلدة ماتارام بجزيرة لومبوك وقت وقوع الزلزال، وقال على صفحته على فيسبوك، إن غرفته في الفندق المؤلف من عشرة طوابق اهتزت بعنف، كما تصدعت الجدران.

وقال: «كان من المستحيل الوقوف. كنت أسمع صرخات. وخرجت ونزلت على الدرج في الوقت الذي كان المبنى ما زال يهتز فيه. انقطعت الكهرباء لبرهة. هناك كثير من التصدعات والأبواب المخلوعة».

وهز الزلزال لومبوك في الساعات الأولى من المساء على عمق عشرة كيلومترات.

وذكر مسؤولون أن حالة من الفزع سادت بين الركاب في المطارات الدولية في بالي ولومبوك، حيث تعرضت المباني لأضرار طفيفة، لكن حركة الطيران لم تتأثر.

وشعر الناس بالزلزال لعدة ثوانٍ في بالي، حيث فر السكان من المنازل والفنادق والمطاعم.

وحثت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث الناس على الابتعاد عن البحر، لكنها سحبت تحذيراً مبدئياً من حدوث أمواج مد (تسونامي) يصل ارتفاعها إلى نصف متر.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
مصلّون هربوا قبل تحوُّل مكانهم لركام، وإمام ظلَّ يصلي رغم اهتزاز الأرض.. شاهد زلزال إندونيسيا ذا الـ7 درجات الذي أودى بحياة العشرات