عضَّ عشيقته ثم ركل بابها فخلعه!.. سيناتور أميركي يسلم نفسه للشرطة وحزبه يطالبه بالاستقالة
الأحد, 19 أغسطس 2018

عضَّ عشيقته ثم ركل بابها فخلعه!.. سيناتور أميركي يسلم نفسه للشرطة وحزبه يطالبه بالاستقالة

أُلقِيَ القبض على أبرز عضو للحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية نيو هامبشير، على خلفية تهمٍ بالعنف المنزلي، بعدما قدمت تقارير عن عضَّه عشيقته ورَكلِهِ باب منزلها حتى خلعه.

ألقت الشرطة القبض على الزعيم الديمقراطي جيف وودبيرن، يوم الخميس 2 أغسطس/آب 2018، قبل أقل من ستة أسابيع على انعقاد الانتخابات التمهيدية لولايته المُنعقدة، في سبتمبر/أيلول المقبل. ويسعى المدرِّس الأسبق الذي أصبح سناتوراً لثلاث فتراتٍ متتالية لأن يُعاد انتخابه مجدداً هذا الخريف، بحسب صحيفة The Independent البريطانية

وقال المدَّعي العام غوردون ماكدونالد، إنَّ وودبيرن يواجه تسع تهمٍ بارتكاب جُنَح -وتتضمَّن تهماً بالاعتداء البسيط والعنف المنزلي- تعود لوقائع يُزعَم أنَّها جرت بين أغسطس/آب 2017، ويونيو/حزيران العام الجاري.

وفي واقعة منها، رمى وودبيرن -حسب ما زُعِم- كوباً من الماء على عشيقته، ثم قذف الكوب الفارغ في وجهها. وفي واقعتين منفصلتين، يُتَّهم السناتور بأنَّه عضَّها بقوةٍ، لدرجة أنَّ ذلك خلَّف كدمةٍ على جسدها.

وقال المدَّعي العام، إنَّه في عشية عيد الميلاد الفائت، رَكَلَ وودبيرن باب منزل شريكته الموصَد حتى خلعه ودَخَل منزلها دون إذنها.

سلم نفسه للشرطة طواعية

قال وودبيرن في بيانٍ أصدره، إنَّه استجاب طواعيةً لاستدعاء قسم الشرطة وتعاون مع قوى تطبيق القانون، بعد أنَّ قُدِّمَت التُّهم الموجَّهة إليه. وأضاف أنَّه ينتوي أن «يتصدَّى ويدافع عن نفسه ضدَّ هذه التهم كلها أمام القضاء».

وفي هذه الأثناء، طالب مسؤولو ولاية نيوهامبشير السناتور البالغ من العمر 53 عاماً بالاستقالة فوراً.

وكتب كريس سونونو، الحاكم الجمهوري لولاية نيوهامبشير في تغريدةٍ على موقع تويتر: «لا مكان في الخدمة العامة ولا في غيرها لسلوك السناتور وودبيرن العنيف والمشين أخلاقياً. لن تتهاون نيوهامبشير مع العنف المنزلي. على السناتور وودبيرن الاستقالة فوراً».

كذلك طالب رئيس الحزب الديمقراطي بالولاية وودبيرن بالتنحِّي عن منصبه، قائلاً إنَّ الحزب «سيقف في صفِّ مُوجِّهة الاتهام وسيدعمها خلال هذه الفترة المؤلمة فوق الوصف»، بحسب الصحيفة البريطانية

وقال رئيس الحزب راي باكلي في بيانٍ أصدره: «يتمسَّك الحزب الديمقراطي بولاية نيوهامبشير بموقفه المؤمن بأنَّ أي شكلٍ من أشكال التحرُّش الجنسي، أو الاعتداء الجنسي، أو العنف المنزلي هو سلوك غير مقبول من جانب أيّ أحد كان، فما بالكم إن صَدَرَ من أحد مسؤولينا العموميين، أولئك الذين ينبغي أن يتبعوا معايير أكثر صرامة».

ولم تتَّضح بشكلٍ مباشر هويَّة عشيقته الموصوفة في التهم المُوجَّهة لوودبيرن. وأعلن السناتور المطلَّق والأب لخمسة أطفال، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، أنَّه خُطِب لإيميلي ستون جايكوبز، وفقاً لصحيفة New Hampshire Union Leader الأميركية المحلية.

وفي منشورٍ على فيسبوك  كتبه وودبيرن آنذاك، وَصَفَ إيميلي بأنَّها «كنز»، قائلاً إنَّهما التقيا لأول مرة عندما كانا طفلين.

وكتب وودبيرن في المنشور: «مَن كان يتخيَّل أنَّ في هذه الليلة، بعد مضي 42 عاماً، سأعود للمكان ذاته لأطلب مِن هذه الفتاة الجميلة المدهشة التي نشأت هُنا أن تكون زوجتي (وقد وافقت!) إيميلي ستون جايكوبز هي كنزي!».

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
هل انقلبت موسكو على طهران؟ مسؤول أميركي: بوتين وترمب اتفقا على ضرورة خروج إيران من سوريا
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
عضَّ عشيقته ثم ركل بابها فخلعه!.. سيناتور أميركي يسلم نفسه للشرطة وحزبه يطالبه بالاستقالة

قصص ذات صلة