8 أخطاء يمكن أن يرتكبها ترمب عند لقائه بملكة بريطانيا
الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

8 أخطاء يمكن أن يرتكبها ترمب عند لقائه بملكة بريطانيا

عربي بوست، ترجمة 

وصل الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أخيراً إلى المملكة المتحدة في زيارة مثيرة للجدل، تستغرق 4 أيام. ويتضمن برنامج الزيارة عشاء رسمياً يحضره نحو 100 شخص من رواد الأعمال، بالإضافة إلى عرض عسكري، وكذلك أول لقاء يجمع بين ملكة إنكلترا والرئيس الأميركي في قصر وندسور. ويخشى الكثيرون أن يقوم الرئيس ترمب، الذي لا يمكن توقع أفعاله، بمخالفة عدد كبير من البروتوكولات الملكية أثناء لقاء الملكة، وفق  موقع Business insider الأميركي.

وخلال حديثه لشبكة ITV News الإخبارية، صرح كبير الخدم السابق في القصر الملكي البريطاني، غرانت هارولد، ببعض الأمور، التي يجب أن يتذكرها ترمب أثناء لقائه بالملكة.

  1. يمكنك النظر ولكن لا تستطيع اللمس

قال هارولد لشبكة ITV: «أُخبر جميع الضيوف دائماً أنه مع أفراد العائلة المالكة، يمكنك النظر إليهم فقط، ولكن لا تستطيع لمسهم». ومن المعروف أن سمعة الرئيس الأميركي سيئة للغاية فيما يتعلق بالمصافحة بالأيدي، حيث إنه دائماً ما يمد يده مبادراً. ولكن هذه المرة، على ترمب أن يترك القرار للملكة لاختيار طريقة التحية، فالبروتوكول الملكي يقول: إن الملكة يجب أن تمد يدها أولاً لمصافحة الضيف. وفي حال صافحته الملكة، فمن الأفضل ألا يهزّ الرئيس الأميركي يد الملكة البالغة من العمر 92 سنة بقوة.

 

  1. دع الملكة تأخذ زمام المبادرة

يجب أن يدرك الرئيس الأميركي جيداً أن ملكة إنكلترا ودول الكومنولث تقود ولا تتّبع أحداً. وأكد هارولد: «أنه في حال ذهب ترمب رفقة الملكة إلى مكان ما أو تجوّلا قليلاً في القصر، فيجب أن تسبق الملكة الرئيس الأميركي بخطوة أو يسيرا جنباً إلى جنب».

  1. تذكر جيداً كيف تتحدث إليها

عقد حلف الناتو جلسة طارئة بعد أن قام الرئيس الأميركي بمخالفة بروتوكول دبلوماسي معروف. فحسب مجموعة من التقارير، تحدث الرئيس الأميركي مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، باسمها الأول. ولكن ذلك الأمر لا يمكن أن يحدث مع ملكة إنكلترا. وأوضح هارولد أنه «عند مقابلة الملكة في البداية، يجب التحدث إليها بكلمة «جلالة الملكة». وبعد ذلك، يمكن استخدام كلمة «سيدتي». وعند نهاية اللقاء، يجب مناداتها مرة أخرى بكلمة «جلالة الملكة» من أجل إنهاء الحديث معها».

  1. لا تجلس حتى تعرض عليك الملكة فعل ذلك

قال هارولد إنه «لا ينبغي على ترمب الجلوس حتى تجلس الملكة. وبالفعل، يجب على الملكة الجلوس أولاً، وفي الأثناء، ستعرض على ترمب الجلوس كذلك، وهو ما يعد إشارة إلى أنه قادر حينئذ على الجلوس». وأشار هارولد إلى أنه يتعين على ترمب مراقبة متى ستنهض الملكة عن كرسيها بعد انتهاء حديثهما؛ لينهض معها في نفس الوقت.

  1. تجنّب الأكل بسرعة كبيرة أو ببطء شديد 

خلال زيارتهما الرسمية، سيحتسي كل من دونالد وميلانيا الشاي بعد الظهيرة برفقة الملكة، الأمر الذي سيستدعي منهما الالتزام بجملة من القواعد والبروتوكولات، التي لا تعد ولا تحصى.

وأفاد هارولد بأنه «يجب على ترمب أن يراعي أن الملكة، وهي فرد من العائلة المالكة، ستكون أول مَن يبدأ بالأكل، على الرغم من مركزه كرئيس؛ لذلك سيتعين عليه الانتظار حتى تبدأ الملكة بالأكل. وتعتبر هذه القاعدة في غاية الصرامة. ومع انتهاء الملكة من تناول طعامها، تكون قد انتهت الوجبة، وعندها سيتم رفع المائدة». وأضاف هارولد قائلاً: «لذلك، على الرئيس أخذ ذلك بعين الاعتبار والإسراع بعض الشيء عند الأكل، ومراقبة نسق تناول الملكة للطعام في جميع الأوقات».

  1. لا تستخدم الهاتف

لنأمل ألا يكون الرئيس في انتظار أي مكالمات مهمة أثناء زيارته هذه؛ إذ إن الملكة تتبع سياسة صارمة تنص على عدم استخدام الهواتف المحمولة. وأوضح هارولد أنه «ولسوء حظ السيد ترمب، عندما يكون في حضرة جلالة الملكة، لن يتمكن من استخدام هاتفه المحمول».

 

  1. تجنب الخوض في موضوع خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي

من المهم أن تلتزم الملكة وجميع أفراد العائلة المالكة بالحياد السياسي؛ لذلك من المستحسن أن يتجنب ترمب التطرق إلى الحديث عن أي مواضيع سياسية مع الملكة.

  1. انحنِ، ولكن بشكل صحيح

ترمب وميلانيا ليسا مطالبين بالانحناء أمام الملكة؛ إذ إنهما ليسا مواطنين بريطانيين. ولكن في حال قررا فعل ذلك، فعليهما القيام بذلك بشكل صحيح. وأوضح هارولد أن الانحناء أمام الملكة يجب أن يكون على مستوى الرقبة، وليس من الخصر. وفي حال اختارت السيدة الأولى الانحناء، فعليها فعل ذلك بينما تضع قدمها اليمنى خلف اليسرى.

 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
8 أخطاء يمكن أن يرتكبها ترمب عند لقائه بملكة بريطانيا