الأحد, 22 يوليو 2018

ما نعرفه حتى الآن عن حادث مقتل 6 من قوات الشرطة التونسية في "هجوم إرهابي" قرب حدود الجزائر

أعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان الاحد مقتل ستة من عناصر الامن التونسي في كمين نصبته «مجموعة إرهابية» في شمال غرب البلاد على مقربة من الحدود مع الجزائر، بعدما كانت افادت في حصيلة أولية عن 9 قتلى.

وجاء في البيان الصادر عن الوزارة أن «دورية تابعة لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بعين سلطان على الشريط الحدودي التونسي الجزائري تعرضت إلى كمين تمثّل في زرع عبوة ناسفة أسفر عن استشهاد ستة أعوان».

واشار البيان الى ان الهجوم وقع الساعة 11,45 بالتوقيت المحلي (10,45 ت غ).

ووصف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد سفيان الزعق الهجوم ب»العملية الارهابية»، مشيرا الى ان  المجموعة «فتحت النار على الامنيين» بعد «انفجار لغم» فيهم.

وتابع «تتم الان عمليات تمشيط بحثا عن الارهابيين».

وتأتي الحادثة بينما تستعد تونس لموسم سياحي تتوقع السلطات ان يسجل «نهوضا فعليا» بالقطاع.  

 وهي العملية الاولى في تونس منذ الهجوم الذي استهدف في آذار/مارس 2016  بن قردان (جنوب) عندما هاجم جهاديون مقرات أمنية. وتسبب الهجوم في حينه بمقتل 13 عنصرا من القوى الامنية وسبعة مدنيين، في حين قتل 55 جهاديا على الاقل.

ولا تزال حالة الطوارئ سارية في تونس منذ الاعتداءات الدامية التي وقعت في 2015، عندما استهدفت اعتداءات متحف باردو في العاصمة وفندقا في سوسة مخلفة ستين قتيلا بينهم 59 سائحا اجنبيا.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ما نعرفه حتى الآن عن حادث مقتل 6 من قوات الشرطة التونسية في "هجوم إرهابي" قرب حدود الجزائر

قصص ذات صلة