كما وعدت الشركة منذ 4 أشهر.. أول محمول صناعة مصرية يصل إلى الإمارات، و3 دول أخرى في الانتظار
السبت, 20 أكتوبر 2018

كما وعدت الشركة منذ 4 أشهر.. أول محمول صناعة مصرية يصل إلى الإمارات، و3 دول أخرى في الانتظار

عربي بوست

أعلنت الشركة المصرية لصناعات السيليكون «سيكو مصر» المُصنعة لأول هاتف محمول مصري، عن تصديرها أول شحنة هواتف من مصنعها الكائن بالمنطقة التكنولوجية بمدينة أسيوط في صعيد مصر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد المهندس محمد سالم رئيس مجلس إدارة «سيكو مصر» أن الشركة نجحت في تصدير أكثر من 1000 جهاز محمول كمرحلة أولى، وذلك بعد حصولها على موافقة الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بدولة الإمارات.

وذكر أنه ستتبع هذه الخطوة مراحل أخرى للتصدير، مشيراً إلى أن أجهزة «سيكو» لاقت اقبالاً كبيراً من المواطنين في دولة الإمارات؛ نظراً لكفاءتها وإمكانيتها العالية بالإضافة لأسعارها التنافسية.

الوعود السابقة تتحقق

وكان رئيس الشركة، محمد سالم، توقع في تصريحات صحفية في ديسمبر/كانون الأول 2017، أن يتم إطلاق أول هاتف محمول يحمل شعار «صنع في مصر» في 4 دول عربية هي السعودية والإمارات والكويت وعُمان، خلال شهرين، وربما لم تكن الفترة الزمنية دقيقة لكن التأخير لم يكن كثيراً أيضاً.

وقال إن الشركة سوف تنافس بقوة في الأسواق الخليجية، معتمدة في ذلك على خبرتها في هذه الأسواق الكبيرة، استناداً إلى جودة المنتجات والمواصفات التي تتضمنها والسعر الذي سيكون أقل بشكل ملحوظ مقارنة بأسعار الهواتف الذكية التي تطرح في الأسواق العربية والمصرية.

وكشف أن الشركة تمتلك فريقاً كبيراً من الموزعين في السوقين المصرية والعربية، مؤكداً أن هناك حماساً شديداً لدى الموزعين في انتظار الهاتف المصري الذي من المتوقع له أن يستحوذ على حصة جيدة في المنطقة خلال فترة لا تتجاوز العام.

يمتلك المصنع خمسة خطوط إنتاج هي الأحدث في إفريقيا والشرق الأوسط

الشركة المصرية لصناعات السيلكون «سيكو مصر» هي شركة مساهمة مصرية، نشأت نتيجة شراكة بين شركة «سيكو تكنولوجي» وشركة «سيليكون واحة» المملوكة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتقدر الطاقة الإنتاجية لمصنع الهواتف المحمولة المقام على مساحة 4520 متراً مربعاً بحوالي 1.8 مليون جهاز سنوياً، ويبلغ عدد عمالته 500 مهندس وفني وعامل وإداري ينتمي 200 منهم إلى محافظة أسيوط.

تبلغ نسبة التصنيع المحلي للهواتف قرابة الـ 45%، إذ تصنع اللوحة الأم الخاصة بالهاتف بالإضافة لضغط الشاشة الخارجية بشاشة اللمس ومعايرتها، وتُجرى عملية التجميع على خطوط «SKD»، وتخضع الهواتف قبل خروجها للسوق إلى اختبارات دقيقة جداً باستخدام أحدث أجهزة الاختبارات العالمية.

ومما يميز المصنع اشتماله على 5 خطوط إنتاج تعد الأحدث من نوعها في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، وهي عبارة عن خطين لإنتاج اللوحة الأم «SMT» وخطين لتجميع الأجهزة «SKD» إلى جانب خط تغليف متكامل.

وتمتلك الشركة شبكة مترابطة من مراكز الدعم الفني في مختلف محافظات مصر تتكون من 25 نقطة صيانة، بالإضافة إلى 40 مركز خدمة في المنطقتين العربية والإفريقية.

السعر يختلف حسب المواصفات

تتوافر حتى اليوم 8 موديلات من هاتف «سيكو»، تستهدف الشركة بأسعارهم المتفاوتة جميع فئات المجتمع.

تبدأ الفئة الأولى التي تعمل بتقنية الـ «2G» من 200 جنيه مصري (قرابة 11 دولاراً أميركياً)، بينما يبلغ ثمن الهاتف الذي يعمل بتقنية 4G حوالي 999 جنيهاً (56 دولاراً أميركياً)، ليصبح بذلك أرخص هاتف «4G» في السوق المصري.

أما الهاتف الأغلى سعراً فيبلغ ثمنه 4200 جنيه مصري (ما يعادل 236 دولاراً أميركياً)، وبحسب محمد عبدالعظيم مدير تسويق شركة «سيكو» فإن التقنية الموجودة به تضاهي التقنية التي توفرها أجهزة الهواتف التي تُباع في السوق المصري بـ 14 ألف جنيه مصري (786 دولاراً أميركياً).

«سيكو نايل إكس» مواصفات عالمية بسعر منافس

تسلم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال فعاليات مؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات «Cairo ICT» الذي أُقيم خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2017، نسخة من الهاتف الذكي «نايل إكس» أجدد هواتف «سيكو».

وفيما يلي نعرض لكم مواصفاته المتقدمة:

1- شاشة عالية الجودة بقطر 5.7 بوصة، ومعدل رؤية 18:9.

2- معالج ثماني النواة.

3- ذاكرة عشوائية سعة 4 جيجابايت.

4- ذاكرة داخلية سعة 64 جيجابايت، مع دعم بطاقات الذاكرة الخارجية.

5- كاميرا أمامية بقوة 8 ميجا بيكسل، وكاميرا خلفية مزدوجة العدسات 13 و5 ميجا بيكسل.

6- دعم ثنائي لشرائح الاتصال.

7- دعم تكنولوجيا اتصال الجيل الرابع «4G».

8- ماسح للبصمة.

9- بطارية سعة 2800 ميللي أمبير.

10- نظام تشغيل أندرويد نوجا 7.

تعد هذه المواصفات متطورة بشكل كبير مما يجعل «نايل إكس» ينتمي لفئة الهواتف الحديثة الرائدة، وفي الوقت نفسه يتميز بسعر مناسب للغاية هو 4200 جنيه مصري/ ما يعادل 236 دولاراً أميركياً، وهو مبلغ لا يستطيع به المستهلك المصري شراء هاتف آخر بالمواصفات نفسها.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
كما وعدت الشركة منذ 4 أشهر.. أول محمول صناعة مصرية يصل إلى الإمارات، و3 دول أخرى في الانتظار