تهديد كيم بإلغاء لقائه التاريخي مع ترمب لم يمر بهدوء.. البيت الأبيض علّق أيضاً، والرئيس تحدّث عن حماية الزعيم
الأحد, 23 سبتمبر 2018

تهديد كيم بإلغاء لقائه التاريخي مع ترمب لم يمر بهدوء.. البيت الأبيض علّق أيضاً، والرئيس تحدّث عن حماية الزعيم

أعلنت الولايات المتحدة الخميس 17 مايو/أيار 2018، أنها مستعدة للمضي قدماً بالقمة المقررة في يونيو/حزيران 2018، بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، مُعيدة الكُرة إلى ملعب بيونغ يانغ بعد تلويح الأخيرة بإلغائها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز: «إذا اراد الكوريون الشماليون عقد اللقاء، فسنكون هناك»، مضيفة أن جدول مواعيد البيت الأبيض لم يتغير.

وتابعت ساندرز أن «الرئيس مستعد وسيكون جاهزاً للقاء، ونحن مستمرون في هذه المرحلة بالمضي قدماً في الاستعدادات».

وبعد أسابيع من التقارب الدبلوماسي، هددت بيونغ يانغ، الثلاثاء 15 مايو/أيار 2018، بشكل مفاجئ، بالانسحاب من القمة المقررة في 12 يونيو/حزيران 2018، مُلقية باللوم على مطالب الولايات المتحدة بـ»تخلٍّ أحادي عن السلاح النووي».

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية، في بيان حاد اللهجة: «إذا ما حاولت الولايات المتحدة حشرنا وإرغامنا على التخلي عن السلاح النووي من جانب واحد، فلن نكون مهتمين بحوار من هذا النوع».

وأضافت ساندرز: «هم وجَّهوا الدعوة. إذا أرادوا اللقاء فنحن مستعدون».

ترمب يتعهد بتوفير «حماية قوية» لزعيم كوريا الشمالية

وتعهَّد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس 17 مايو/أيار 2018، بتوفير «حماية قوية» لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في حال وافق الأخير على نزع السلاح النووي.

ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية عن ترمب قوله: «إذا عمل زعيم كوريا الشمالية على نزع السلاح النووي، فسيحصل على حماية قد تكون قوية جداً».

وأضاف أن «كوريا الشمالية قالت إنها تحتاج إلى امتلاك أسلحتها النووية للحفاظ على أمنها»؛ وهو ما ضمِن ترمب توفيره لزعيم كوريا الشمالية في حال قام فعلياً بنزع السلاح النووي.

من جهتها، أعلنت بيونغ يانغ، السبت 12 مايو/أيار 2018، البدء بـ»إجراءات تقنية» لتفكيك موقع تجاربها النووية خلال الفترة بين 23 و25 مايو/أيار 2018.

غير أن بيونغ يانغ هددت، الثلاثاء 15 مايو/أيار 2018، بإلغاء القمة بين الزعيمين الأميركي والكوري الشمالي؛ بسبب المناورات التي وصفتها بـ»المستفزة» بين سيول وواشنطن في كوريا الجنوبية.

ومن المقرر أن يلتقي زعيم كوريا الشمالية وترمب، في 12 يونيو/حزيران 2018، بسنغافورة.

والجمعة مايو/أيار 2018، بدأت مناورات عسكرية مشتركة، تستمر أسبوعين بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، شاركت فيها نحو 100 طائرة حربية.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
تهديد كيم بإلغاء لقائه التاريخي مع ترمب لم يمر بهدوء.. البيت الأبيض علّق أيضاً، والرئيس تحدّث عن حماية الزعيم

قصص ذات صلة