هكذا كانت تجربتي في رحلتي الأولى إلى نينغشيا (1)
الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

هكذا كانت تجربتي في رحلتي الأولى إلى نينغشيا (1)

سلامات أصدقائي.. من طباعنا كبشر، وقبل البدء بأي مشروع رحلة أو سفر إلى وجهة جديدة، نسأل مَن حولنا من أصدقاء ومعارف، خاصة من سافر إلى تلك الوجهة، أو من يملك خبرةً ولو بسيطة عنها، ونتأثر سلباً أو إيجاباً من هذه الآراء، ونبني حولها تصورنا عن تلك الوجهة، وتتراوح ردود الفعل بحسب درجة تأثرنا لدرجة أن بعضنا قد يغيّر رأيه كلياً، ويبدأ البحث عن وجهة جديدة!

وهذا يا أصدقائي من الأخطاء التي يجب تجنبها إذا كنتم ممن يرغبون بالسفر والترحال الدائم، فنحن كمسافرين نكتسب خبراتنا ومعرفتنا من تجربتنا المباشرة، ولا يجب أن تكون مبنية على تجارب الآخرين، قد نضعها بعين الاعتبار فقط من غير التأثر بها مباشرة، وذلك لسبب بسيط جداً، التجارب الفردية في السفر مبنية على ظروف لحظية معظم الأوقات ولا يمكن تعميمها دائماً إلا في بعض الأشياء العامة وليست الخاصة، قد تتساءلون الآن عن سبب هذه المقدمة الغريبة، ولكن ستتضح الأمور في نهاية القصة.

قبل شهر تقريباً تسلّمت دعوة خاصة من الشركة الآسيوية للترويج السياحي «Asia Travel Promotion limited» ومقرها في هونغ كونغ لزيارة مقاطعة نينغشيا الصينية «Ningxia» بالنيابة عن هيئة تنشيط السياحة الرسمية في مدينة ينشوان «Yinchuan«، موضوع الدعوة بحد ذاته ليس بالأمر المستغرب بالنسبة لي، فأنا تلقيت دعوات مشابهة سابقاً من وجهات أخرى، ولكن لم أزُر الصين من قبل وما أعرفه مسبقاً أنني سأواجه العديد من المشكلات، خاصة فيما يتعلق بالأكل والشرب والروائح تحديداً، فأنا من الأشخاص الذين لا يواجهون أي مشكلة بالنوم على تراب الصحراء مباشرة، لكني أتأثر جداً ببعض روائح الطعام بشكل كبير، مثل روائح البيض والدجاج؛ لذا بعد قراءتي للدعوة بلعت أنفاسي وأرسلت موافقتي مباشرة، لعلها تجربة مختلفة.

 

https://www.instagram.com/p/BZWIvU7AXvv/

وجاء يوم السفر، كانت الخطة التجمّع مع مدونين آخرين في مطار دبي الدولي، فأنا لم أكن منفرداً، لكنني المدعو الوحيد من الأردن، أما المدونون الآخرون فكانوا ممن يسكنون مدينة دبي؛ لذا بعد رحلة 3 ساعات من عمّان إلى دبي، بالإضافة إلى عناء الانتقال من مبنى إلى آخر -وصلت مطار دبي عبر «الملكية الأردنية»، وأكملنا الرحلة مع «طيران الإمارات»- التقيت بالمجموعة أمام باب الطيارة، وستعلمون لاحقاً كيف أصبح كل فرد منهم صديقاً مقرباً، وإليكم أسماء المجموعة وروابط مدوناتهم باللغة الإنكليزية:

Charles – @charleslibanjr

Debbie – debbiefortes.com

Najla – najlakaddour.com

Smriti – travellingboots.in

Jane – tauyanm.com

تقع المقاطعة شمال غرب الصين، وتبلغ مساحتها حوالي 66400 كيلومتر مربع -كبيرة جداً- ويقطنها حوالي 6 ملايين نسمة، وموقعها استراتيجي جداً؛ لذا فهي متأثرة بحضارة المغول والحضارة الإسلامية، ويعيش فيها أغلبية قبائل الهيو المسلمين «Hui«، وفيها أكثر من 100 موقع سياحي، وهي من الوجهات المشهورة جداً ضمن السياحة المحلية في الصين، وبدأت هيئة تنشيط السياحة هناك بالترويج لها عالمياً، وهذا سبب دعوتنا لها أساساً.

أما بالنسبة لتفاصيل الرحلة، فستنقسم تدوينتي إلى 3 أجزاء مختلفة عن هذه المقدمة كالتالي:


1- 10 مواقع يجب عليك زيارتها في نينغشيا.
أما بالنسبة لتفاصيل الرحلة، فستنقسم تدوينتي إلى 3 أجزاء مختلفة عن هذه المقدمة كالتالي:تقع المقاطعة شمال غرب الصين، وتبلغ مساحتها حوالي 66400 كيلومتر مربع -كبيرة جداً- ويقطنها حوالي 6 ملايين نسمة، وموقعها استراتيجي جداً؛ لذا فهي متأثرة بحضارة المغول والحضارة الإسلامية، ويعيش فيها أغلبية قبائل الهيو المسلمين «Hui«، وفيها أكثر من 100 موقع سياحي، وهي من الوجهات المشهورة جداً ضمن السياحة المحلية في الصين، وبدأت هيئة تنشيط السياحة هناك بالترويج لها عالمياً، وهذا سبب دعوتنا لها أساساً.

2- الطعام والشراب.

3- معاينة فندق كسيفوجينغ في ينشوان.

بالإضافة إلى فيديو يوتيوب خاص سأنشره في تدوينة منفصلة خلال الأسابيع القادمة.

أما في هذه المقدمة دعوني أعبّر عن إعجابي بهذه المدينة، في الحقيقة تغيّرت نظرتي كلياً، وتحديداً بموضوع الطعام والشراب؛ لأنني لن أنتظر التدوينة الخاصة لأتحدث عن جودة ومذاق أكلات المقاطعة المتنوعة لدرجة أنني تعلمت استخدام العيدان الصينية عوضاً عن أدوات الطعام العادية في اليوم الأول، خاصة الأكلات التي تحتوي على لحم الخراف والعجول (قصة أخرى) في أول ليلة منفردة وعند اجتماعنا بالسيد وانغ زين «Wang Xin» من هيئة تنشيط السياحة تذوقنا أكثر من 19 طبقاً مختلفاً؛ لذا أعدكم أصدقائي بتدوينات رهيبة خلال الأسبوع القادم.. صدقوني، لن تندموا أبداً.

مقالات الرأي المنشورة في عربي بوست لا تعبر عن عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
هكذا كانت تجربتي في رحلتي الأولى إلى نينغشيا (1)