رسالة من فتاة سعودية: احذروا.. هذه الطريقة في الأكل قد تقتلكم.. أختي ماتت بسببها
الأحد, 21 أكتوبر 2018

رسالة من فتاة سعودية: احذروا.. هذه الطريقة في الأكل قد تقتلكم.. أختي ماتت بسببها

بصفتنا صحفيين، علَّمونا أنَّه يجب علينا محاولة تجنُّب التعبير عن آرائنا الشخصية عند كتابة مقالٍ ما، إلا إذا كان تعليقاً على وضعٍ جارٍ، ولكن أعتقد أنَّه من المُهم أن أشارك قصتي مع الجميع.

فقدتُ أختي بسبب معاناتها لسنوات مرض فقدان الشهية. إنَّها شابة جميلة تبلغ من العمر 22 عاماً، ولديها أحلام وطموحات مثلنا جميعاً. إنَّها قوية وصادقة. وهي غير أنانية وتهتم بالآخرين. وروحها نقية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ويمكنها أن تُضيء غرفةً بأكملها بابتسامتها.

أتحدث عنها مُستخدمةً الفعل المُضارع وليس الفعل الماضي؛ لأنَّني أرفض التحدث عن أختي في الزمن الماضي. ستكون دائماً معي كما سأكون أنا دائماً معها. إنَّها ليست أختي فقط، فهي أعز صديقاتي، وأمي، وكاتمة أسراري.

كانت ريما في مركز إعادة تأهيل للأشخاص الذين يعانون حالاتٍ مُماثلة. في البداية، أصبحت أفضل، ولكن مثل أي اضطراب أو إدمان، يمكن للمرء أن ينتكس بسهولة.

وهذا ما حدث لها. ذهبنا من طبيبٍ إلى طبيب، من أطباء نفسيين إلى مُعالجين، وحاولنا كل شيء. كل ما أرادته هو أن تتحسن، ولكنَّ اضطرابها في تناول الطعام انتصر عليها. وكان الناس المُحيطين بي أنا وأختي جُهلاء، ولا يعرفون شيئاً على الإطلاق عن اضطرابها!

كانوا ينظرون إليها ويُصدرون أحكاماً عليها في كثيرٍ من الأحيان، دون حتى أن يعرفوا مقدار الألم والمعاناة التي كانت تمر بهما. كان هذا الأمر يُدمرني، ولا يمكنني حتى أن أتخيل مدى صعوبة ذلك بالنسبة لها. الأمر حطَّم قلبي إلى قِطعٍ صغيرة.

ريما فقدت حياتها

عانت أختي زكاماً بسيطاً (التهاباً رئوياً)، يمكن أن نتغلب عليه أنا وأنت بسهولة. ولكن نظراً إلى نظامها المناعي الضعيف للغاية، ونقص التغذية، وبِنية جسمها الضعيفة للغاية، لم يتمكن جسمها من تحمُّله.

دخلت ريما وحدة العناية المركزة أسبوعين، لم نتمكن حتى من الذهاب إليها لرؤيتها؛ لأنَّ الأطباء كانوا خائفين من أنَّ أي تفاعل بسيط مع إنسانٍ آخر يمكن أن يجعل حالتها أسوأ.

وكانت في غيبوبة مُستحثة طبياً. ولمدة أسبوعين، تمكنتُ أنا وجميع أفراد عائلتي من الوقوف خارج غرفة العناية المركزة الخاصة بها والدعاء لها.

شعرتُ بالعجز واليأس. كنتُ أعرف ريما جيداً، كنتُ أعرف أنَّها كانت تستسلم. كنت أعلم أنَّها كانت تموت. وكل ما استطعتُ فعله هو الجلوس ومشاهدتها ترحل. كان أصعب شيء مررتُ به، ولا أتمنى حدوث شيء مُماثل لأسوأ أعدائي.

كان الأمر يربكني عندما أتحدث إلى الناس عن حالة أختي؛ لأنَّهم كانوا غير مدركين تماماً أنَّ مثل هذه الاضطرابات موجودة، وأنَّها يمكن أن تُكلف شخصاً ما حياته.

وقال حساب على تويتر يحمل اسم Noor Alazzawi: «الأقارب العرب يجعلون زيادة الوزن تبدو سيئة وفقدان الوزن يبدو سيئاً، لا شيء يُسعدهم».

 

فقدان الشهية العصبي هو اضطراب خطير ومُميت. إنَّه اضطراب الأكل الوحيد الذي يمكن أن يُنهي على حياة شخصٍ ما. لذلك، كل ما أريد أن أفعله هو زيادة الوعي بهذه القضية؛ لأنَّها مُشكلةٌ خطيرة تمر بها العديد من الفتيات. إنَّه موجود في منطقتنا وفي بلدنا، وخاصةً مع جيل الشباب الألفي هذا، في عصرٍ يزداد فيه تأثير وسائل الإعلام الاجتماعية، إلى جانب الضغوط الخارجية التي تطلب منا دائماً أن نبدو رفيعات وممشوقات القوام.

عادةً ما تَنتج اضطرابات الأكل عن أسبابٍ عديدة مثل الوراثة، والبيئة الثقافية، بالإضافة إلى كونها نفسية. وفي مجتمعنا، وخاصة بمنطقة الخليج، الناس غير واعين لما يحدث لشخصٍ يُعاني اضطراباً في الأكل.

ونادراً ما يفكر الأفراد الذين يعانون مثل هذه الحالات في الأمر على أنَّه تناول للطعام، أو رغبةٌ في التمتع بصحةٍ جيدة وأن يبدو بمظهرٍ نحيف. إنَّهم يتعاملون مع عواطفهم عن طريق التخلص من الطعام أو الأكل بشكلٍ مُفرط. هذه السلوكيات تُخفف من القلق والتوتر، ولكن على المدى الطويل، قد تُسبب المزيد من التوتر، ومضاعفاتٍ خطيرة أخرى، ويمكن أن تكون قاتلة.

والنساء والفتيات هُن من تعانين مثل هذه الاضطرابات بشكلٍ أساسي.

ما هي اضطرابات الأكل؟

إنَّها مجموعة من الاضطرابات النفسية التي تتسم بعاداتٍ غذائية غير طبيعية، مثل فقدان الشهية العصبي. واضطرابات الأكل ليست جسدية فحسب؛ بل إنَّها تُعد مرضاً عقلياً أيضاً.

وقال حساب يحمل اسم Deena B على تويتر: «الشباب العرب لديهم عادة سيئة تتمثل في التعليق على وزن الفتاة. تعلَّموا أن تهتموا بشؤونكم الخاصة!».

ما هو فقدان الشهية؟

فقدان الشهية العصبي هو اضطراب نفسي في التغذية، وربما يكون قاتلاً، يتضح من خلال وزن الجسم المنخفض للغاية، والخوف من زيادة الوزن، والتصور الخاطئ عن الذات. وينتج عن تجويع الذات وقلة الشهية.

وفي عام 2015، أظهرت الإحصاءات أن 1% إلى 4.2% من النساء عانين فقدان الشهية في حياتهن. وهذا الاضطراب لديه أعلى مُعدل وفيات مُقارنةً بأي مرض عقلي، ويُقدر أنَّه يودي بحياة 4% من ضحاياه بسبب المضاعفات.

ما هو الشَّرَه المرضي العصبي؟

الشره المرضي العصبي هو اضطراب عاطفي يتسم بتصور خاطئ عن الجسم والحاجة إلى فقدان الوزن. ويُتبَع بالصيام، أو التقيؤ، وتخليص الجسد من الطعام بعد تناوله.

وتُشير التقديرات إلى أنَّ ما يصل إلى 4% من النساء سيعانين الشره المرضي خلال حياتهن. وإضافةً إلى ذلك، فإنَّ 3.9% من هؤلاء الأشخاص الذين يُعانون الشره المرضي سيموتون.

وبالنسبة للأشخاص الذين يُعالَجون طبياً من الشره المرضي، فإنَّ 6% فقط منهم يتعافون تماماً من المرض، بينما يموت 5.2% من المضاعفات الصحية. وما يقرب من 43% من الأفراد الذين يعانون اضطراب الشراهة عند تناول الطعام يحصلون على العلاج.

إحصاءات عامة عن اضطرابات الأكل

اضطرابات الأكل هي صراع مستمر لدى 10 ملايين امرأة ومليون رجل حول العالم. وتشير التقديرات إلى أنَّ 4 من كل 10 أشخاص عانوا شخصياً اضطراباً في الأكل أو يعرفون شخصاً يعانيه.

 هذا الموضوع مترجم عن موقع Stepfeed. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

 

مقالات الرأي المنشورة في عربي بوست لا تعبر عن عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
رسالة من فتاة سعودية: احذروا.. هذه الطريقة في الأكل قد تقتلكم.. أختي ماتت بسببها