الإثنين, 21 يناير 2019

مرض يصيب اليد بسبب التقاط صور السيلفي.. وهذه النجمة العالمية أبرز المصابين به

عربي بوست

حذَّر جراح عظام من أن كثرة التقاط صور السيلفي لها تأثير ضار على معصم اليد والأصابع، وتصيب بمرض يؤثر على الأعصاب عرف باسم «رسغ السيلفي» أو «سيلفي ريست».

وأكد الطبيب ليفي هاريسون أن أعداد المصابين بالمرض تشهد ارتفاعاً كبيراً في الفترة الأخيرة، بسبب الهوس الذي أصاب رواد التواصل الاجتماعي بالتقاط صور السيلفي.

ووفق ما نقلته صحيفة ديلي ميل التي صرَّح لها هاريسون أنه يعد شكلاً من أشكال الدمور الذي يصيب عضلات اليد بسبب طريقة التقاط الصور، وأن ما يحدث هو التهاب في العصب» نتيجة وضعية إمساك الهاتف.

ويقول هاريسون إنه «مع زيادة إمكانية الوصول إلى تقنيات التكنولوجيا وزيادة عدد التطبيقات التي تسمح لمستخدميها بمشاركة الصور.

فإن عدد الحالات المصابة بهذا المرض ستكون في طريقها للزيادة، وخصوصاً من الفئات العمرية الصغيرة، لأن فئة الشباب هي الأكثر تفاعلاً مع هذه التطبيقات.

سيلفي ريست

ويمتد العصب الأوسط من الساعد إلى بطن اليد، ومنها يمر عبر مضيق يعرف باسم نفق الرسغ.

ويصاب أصحاب المرض المستحدث بما يسمى بمتلازمة النفق الرسغي، عندما يصبح العصب الوسطي مضغوطاً، الأمر الذي يتسبب في علامات تشبه الحرق أو الوخز.

كيم كارداشيان أبرز المصابين به

وتعتبر نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان أشهر الذين أصيبوا بهذا المرض مؤخراً، بعدما صرَّحت قبل نحو شهر بأنها أصيبت بمرض رسغ السيلفي، وأن الأطباء طلبوا منها التوقف عن التقاط الصور حتى تتمكن من التعافي.

وذكر الطبيب المعالج للنجمة الأميركية، أنها تحمل هاتفها لفترة طويلة في محاولة لالتقاط صور سيلفي جيدة، وهو ما أثر على معصمها.

ويرى الطبيب الأميركي هاريسون، أن تثبيت الهاتف النقال دون الحاجة إلى الكثير من الانحناء في المعصم

أو استخدام عصا السيلفي، يمكن أن يجنب المهووسين بالتقاط الصور الإصابة بمرض «سيلفي الرسغ»، وقد يخفف من الألم لدى المصابين به.

كيف تتفادى الإصابة بالمرض

ويوصي أيضاً من جهته بممارسة التمارين، بما في ذلك تدوير المعصم باستخدام راحة مفتوحة وقبضة مغلقة، والتلويح باليد ذهاباً وإياباً.

ولا يعتبر هذا المرض هو العرض السلبي الوحيد من التقاط صور السيلفي، إذ لقي عدد كبير من الأشخاص حتفَهم خلال 2018، أثناء التقاطهم السيلفي، وفق دراسة أجراها معهد عموم الهند للعلوم الطبية في نيودلهي.

وأكدت الدراسة أن أكثر من 250 شخصاً في جميع أنحاء العالم لقوا حتفهم أثناء التقاط صور ذاتية، بين أكتوبر/تشرين الأول 2011 ونوفمبر/تشرين الثاني  2017، وسجلت الهند أعلى معدل وفيات، تليها روسيا والولايات المتحدة وباكستان على التوالي.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
مرض يصيب اليد بسبب التقاط صور السيلفي.. وهذه النجمة العالمية أبرز المصابين به