إن كنت لا تستطيع مفارقة فراشك إليك 3 عادات صباحية ترفع الشعور بالسعادة والإنتاجية
الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

ثلاث عادات صباحية ترفع الشعور بالسعادة والإنتاجية قبل بدء يومك في العمل

عربي بوست، ترجمة

يمكن لما تفعله صباحاً أن يحدد مسار يومك بالكامل. ولذا، إن كنت ترغب في التأكد من أن يكون يومك إيجابياً ومثمراً، فهناك عادات صباحية ترفع الشعور بالسعادة والإنتاجية

يُعرّف الكثير من الناس أنفسهم بأنهم ليسوا من النوع الذي يشعر بالنشاط في الصباح – بمَنْ فيهم أنا.

ومع ذلك، يمكن لإضافة بعض العادات إلى روتينك الصباحي، أن تساعد على زيادة الإنتاجية طوال اليوم.

3 عادات صباحية ترفع الشعور بالسعادة والإنتاجية

لا يتعين عليك تغيير صباحك بالكامل أو البدء فجأة في التدريب لسباق الماراثون عندما تستيقظ لكي تقضي صباحاً يجعل بقية يومك مفيداً.

مجلة Inc الأميركية نقلت هذه العادات الصباحية الثلاث البسيطة، والتي تعد بداية رائعة، إذا كنت ترغب في أن تتمتع بروتين صباحي يساعدك على تحسين إنتاجيتك.

ابدأ يومك مبكراً

كما نعلم جميعاً، التبكير سر النجاح. يمنحك بدء اليوم مبكراً الحرية (والوقت) لتستغل الصباح كما تشاء.

بدلاً من الضغط على زر الغفوة والخروج مسرعاً من المنزل لتجنب التأخر عن العمل، حاول الاستيقاظ مبكراً 30 أو 40 دقيقة عن موعدك المعتاد.

يوضح كتاب المؤلفة لورا فاندركام، بعنوان «ماذا يفعل أكثر الأشخاص نجاحاً قبل الإفطار What the Most Successful People Do Before Breakfast» أن ما يقرب من 50% من الأشخاص العصاميين أصحاب الملايين يبدؤون صباحهم قبل ثلاث ساعات من الوقت الذي يتعين أن يبدأ فيه يومهم.

كما أن 90 % من المديرين التنفيذيين يفضلون النهوض مبكراً ويستيقظون قبل الساعة السادسة صباحاً خلال أيام العمل.

يمنحك الاستيقاظ المبكر الوقت الكافي لإنجاز ما تريد قبل التوجه إلى العمل.

استغل هذا الوقت في تحضير فطور صحي، أو في القراءة، أو التأمل، أو في غير ذلك من العادات الأخرى في هذه القائمة التي تساعد على زيادة الإنتاجية.

اذكر الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها خلال اليوم بصوت عال

سواء كان الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه كبيراً أو صغيراً، أو ما إذا كنت ترغب في تحقيقه خلال اليوم أو الأسبوع أو العام، من المهم أن تجعله نصب عينيك كل يوم؛ إذ أن تهيئة المسار نحو تحقيق أهدافك يبدأ بالإقرار بها.

كون المرء رائداً للأعمال يعني أن عليه مواجهة ملايين المشاكل الصغيرة يومياً، مع الاستمرار في بناء الشركة والترويج للمنتج أو الخدمة.

كما يُمكن أن تؤدي المسؤولية عن العملاء والموظفين والمواد التسويقية المختلفة التي تقع على عاتقك إلى شعورك بالتعب والإرهاق.

ولهذا من المهم تحديد غايتك وأهدافك كل صباح، ومن شأن المثابرة على هذه العادة أن تساعدك في المواصلة حتى خلال أكثر أيامك انشغالاً.

أضف كمية هائلة من الإنتاجية إلى يومك من خلال قول أهدافك في بداية اليوم، وقل هذه الأهداف بطريقة إيجابية وواثقة.

وبدلاً من قول «أريد أن تحقق شركتي أرباحاً تصل إلى مبلغ معين من المال في يوم كذا»، قل «تقدم شركتي منتجاً رائعاً، وسنحقق أرباحاً تصل إلى مبلغ معين من المال بحلول يوم كذا».

وعليك أيضاً أن تفعل ذلك فيما يتعلق بالأهداف الشخصية الأصغر.

تصور كيف تريد أن يكون يومك، وما هي الجوانب اليومية التي ستساعدك في تحقيق هدفك.

قدم لنفسك تأكيدات مُطمئنة تلازمك طوال اليوم – مهما بلغت صعوبته.

اكتب قائمة مهام مُفصلة

كتابة قائمة مهام كل صباح، هي طريقة رائعة لحصر ما لم تقم بإنجازه في اليوم السابق وما تخطط لتنفيذه في اليوم الحالي.

يساعدك بدء يومك كل صباح بهذه الطريقة على تحديد مسار اليوم.

استخدم هذه القائمة جنباً إلى جنب مع جدول مواعيدك الخاص لتكون مستعداً لما يجب فعله في ذلك اليوم.

فإدراك ما يجب أن يشتمل عليه يومك، هو الطريقة الأسهل للبقاء على المسار الصحيح.

سيؤدي ذلك إلى زيادة إنتاجيتك من خلال تحضيرك ليومك منذ ساعة استيقاظك.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ثلاث عادات صباحية ترفع الشعور بالسعادة والإنتاجية قبل بدء يومك في العمل