السبت, 19 يناير 2019

5 أشياء تحدث لجسمك بعد التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة .. بعضها يمكن التغلب عليه بالرياضة

عربي بوست، ترجمة

أجسامنا ذكية وتستطيع أن تتكيف مع الظروف المتغيرة مهما بدت صعبة، ومع ذلك، تشير العديد من الدراسات إلى أن التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة يسبب حدوث تغييرات جسدية.

قد لا تتذكر حتى متى كانت المرة الأخيرة، أنت تتجنب الحديث عن الموضوع، إما لأنك أعزب أو مطلق الآن، أو لأنك لا تشعر بالراحة، أو لأنك تعاني من ضغوط الحياة المعتادة، أو لأي سبب آخر.

فماذا يحدث للجسم بعد التوقف عن ممارسة الحميمة؟

هذا المقال يحاول إخبارك بما يحدث عندما تتوقف عن العلاقة الحميمة.

علماً بأن ممارسة الجنس تولّد في الجسم موادَّ كيميائية مثل الأوكسيتوسين والدوبامين والسيروتونين، وهي مواد تولد بدورها الشعور بالسعادة، والاستقرار النفسي

فيما يلي 5 متغيرات تحدث لجسمك بعد التوقف عن ممارسة الجنس:

1- ازدياد خطر الإصابة بالأمراض

بحسب موقع MujerHoy الإسباني، يقول الأطباء إن الجهاز المناعي يضعف عندما تتوقف عن ممارسة العلاقة  الحميمة.

نتيجة لذلك، من المحتمل أن تتعرض للإصابة بالأمراض أكثر من المعتاد، وبالأخص، يمكن أن تصاب بنزلات البرد والالتهابات، أسهل من السابق.

2- ضعف جدران المهبل لدى النساء

العلاقة الحميمة تشبه نوعاً من التمارين لهذا العضو، لذلك عندما تتوقف عن ممارسة الجنس يحدث انسداد في أنسجة المهبل.

ولمنع حدوث ذلك، يمكنكِ ممارسة تمارين Kegel، الموضحة في الفيديو أدناه.

3- ارتفاع الشعور بالضغط النفسي

قد تشعر بمزيد من الضغط النفسي لأن هناك انخفاضاً في هرمونات السعادة التي يفرزها المخ أثناء ممارسة الجنس.

4- تراجع الرغبة الجنسية

بعد مرور فترة من الزمن على التوقف عن ممارسة الجنس، سوف يتوقف جسمك بدوره عن الرغبة في ذلك.

نعم، يمكن أن تنقص الرغبة عند استئناف حياتك الجنسية مجدداً؛ لأن الجسم كان يحاول التكيّف أثناء فترة الانقطاع بتقليص الاستجابة الهرمونية للإثارة.

5- مشاكل القلب

ترتبط الحياة الجنسية الجيدة ارتباطاً وثيقاً بصحة القلب والأوعية الدموية.

وهذا لا يعني أنك ستعاني من أزمة قلبية بسبب التوقف عن العلاقة الحميمة، ولكن صحة قلبك سوف تتأثر مع مرور الوقت بشكل سلبي.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
5 أشياء تحدث لجسمك بعد التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة .. بعضها يمكن التغلب عليه بالرياضة