ترمب يريد إنهاء التجنيس بالولادة في أميركا وهذه العقبات التي تواجهه
الأحد, 18 نوفمبر 2018

ترمب يسعى لإنهاء منح الجنسية الأميركية لمن يولدون في بلاده..

عربي بوست

قال الرئيس ترمب إنه يجهز أمراً تنفيذياً لإقرار إنهاء التجنيس بالولادة في أميركا ، في مناورةٍ أخيرة منه قبل أيام من انتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الأميركي.

يهدف ترمب بذلك إلى تفعيل قاعدته الانتخابية عبر قمع الهجرة والمهاجرين.

وصرّح ترمب لموقع Axios في مقابلةٍ نُشِر جزءٌ منها «نحن البلد الوحيد في العالم الذي يدخله شخص ما ثم ينجب طفلاً ومن ثم يصبح الطفل مواطناً أميركياً لـ 85 عاماً، متمتعاً بكل هذه المنافع والامتيازات. هذا أمر سخيف، سخيف للغاية، ويجب إنهاؤه»  وفقاً لجريدة The New York Times الأميركية.

وتأتي تصريحات الرئيس الأميركي قبل أسبوع واحد على انتخابات التجديد النصفي للكونغرس المصيرية.

وعلقت شبكة «سي إن إن» الإخبارية على تصريحات ترمب، بكونها محاولة لتذكير الناخبين بقضية المهاجرين، قبل توجههم إلى لجان الاقتراع الأسبوع المقبل.

إنهاء التجنيس بالولادة في أميركا يستهدف المهاجرين

كان التخلّص من حق التجنيس بالولادة لأطفال المهاجرين غير الشرعيين، فكرةً طرحها ترمب أثناء حملته الرئاسية، لكن ليس من الواضح بعد إنْ كان بإمكانه اتخاذ هذا القرار بشكلٍ أحاديّ.

ومن المؤكّد أنّ القرار ستواجهه بعض العَقبات القانونية.

على رأس هذه العقبات، يبرز التعديل الرابع عشر من الدستور الذي ينصّ على «أن كل الأشخاص الذين ولدوا في الولايات المتحدة أو مُنِحوا جنسيتها، والخاضعين من ثَمّ لسلطتها القضائية، هم مواطنون في الولايات المتحدة وفي الولاية التي يقيمون فيها».

لكن بعض النقاشات خلُصَت منذ زمن إلى أنّ هذا البند يُقصد به المواطنون والمقيمون الشرعيون فقط، لا المهاجرون الموجودون في البلاد دون تصريح.

وقد أخبر ترامب موقع Axios أنه اعتقد ابتداءً أنه بحاجة لبَند دستوري أو قرار من الكونغرس لتغيير الأمر، لكن مكتب مستشار البيت الأبيض أشار عليه بأن بإمكانه اتخاذ الخطوة منفرداً.

قال ترمب «والآن يقولون إن بإمكاني فعلها فقط بأمر تنفيذي».

وجاءت منقاشة ترمب للفكرة بعد أن أعلنت إدارته عن إرسالها أكثر من 5000 من الجنود العاملين في الخدمة إلى الحدود الجنوبية.

ضمن مجموعة من القرارات التنفيذية التي اتخذها في موسم الانتخابات بهدف تنشيط قاعدته الانتخابية المعادية للهجرة. 

وبعد تحركات لإدارة ترمب تحاول من خلالها ثني المهاجرين الشرعيين عن استخدام المنافع العامة، وذلك عبر قانون فيدرالي جديد يرفض منح البطاقة الخضراء green card لمن يلجأون لخدمات شبكة الأمن الاجتماعي مثل الإعانات الغذائية والطبية

يذكر أنه خلافاً لما قاله ترمب، هناك العشرات من البلدان التي تمنح الجنسية بلا قيود لمن يولدون بها، من بينها كندا والمكسيك.

اقتراح تصحيح
عربي بوست
قال له بوتين: «الرب يعطي، والرب يأخذ» ثم أقفل الخط.. 5 روائيين يتخيلون الفصل القادم في حياة ترمب
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
ترمب يسعى لإنهاء منح الجنسية الأميركية لمن يولدون في بلاده..