7 أشياء لا تعرفها عمّن يضعون تقويم الأسنان
الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

7 أشياء لا تعرفها عمّن يضعون تقويم الأسنان

بدأت تجربتي مع تقويم الأسنان منذ حوالي 12 عاماً، وضعته فيها لعامين متتاليين، ثم أعدتُ تركيبه بعدما عادت أسناني للتحرك مرة أخرى.

ولأن الناس غالباً ما يعتقدون أن تقويم الأسنان خاص بمرحلة الطفولة، فأنا الآن وجدت نفسي مضطرة لأن أشرح لكل من يسأل، أن التقويم ليس حصراً على مرحلة الطفولة، لكنه يكون أصعب في العشرينيات.

هذا التساؤل ليس وحده الذي لا يشعر به إلا من خاض تجربة تقويم الأسنان. فيما يلي أسرد لكم بعض الحقائق التي قد لا تعرفها عنا نحن معشر «المقومين»:

1- لا نأكل المكسرات

هناك أنواع من المأكولات لا تستطيع تناولها طيلة فترة تجميل الأسنان، المكسرات واحدة منها على سبيل المثال؛ لأنها من الممكن أن تعرِّض إحدى القطع الحديدية في التقويم للإزالة أو الكسر، نظراً لطبيعتها الجافة، ولذلك نستعيض عنها بالفواكه المجففة، أو أي مادة طرية أو رخوة للتسلية.

young girl eating chocolate, with ceramic teeth braces

2- ولا نأكل المواد الطرية أيضاً

ليست المكسرات وحدَها من بين الممنوعات في قوائم الطعام، فأي نوع من المهروسات أيضاً ممنوع، لأنها تعلق بين الحديد، لقد امتنعت عن أكل وجبتي المفضلة مثلاً «البطاطس المهروسة»، فضلاً عن أنه إذا كانت اللحوم أو الدجاج غير مطهوة بدرجة كبيرة تجعلها سهلة المضغ، فهي من المستبعدات على مائدة الطعام.

Woman eating bread with jam Breakfast at the hotel

3- نوم غير مريح

ساعة النوم غالباً واحدة من الساعات الثقيلة في يومنا؛ لأنه عند النوم تحدث عملية الاحتكاك بين الأطراف العلوية والسفلية من الشفاة وبين القطع الحديدية في التقويم، ما يجعل ساعة النوم عبئاً على مَن يضع تقويم أسنان، لاسيما هؤلاء المعتادين على النوم على البطن، فهؤلاء يمتنعون عن هذه العادة قسراً؛ لأن الحديد قد يجرح شفاههم.

4- بطيئة في الأكل

كان أصدقائي دائماً ما يتهمونني أنني بطيئة في الأكل، لكن حين وضعت التقويم فأنا آخر من يقوم من على المائدة بطبيعة الحال؛ لأن عملية المضغ لديّ لها آلية خاصة، ما يطيل فترة تناولي للطعام.

5- لا أضحك في الصور

هذا السؤال أتعرَّض له مع كل من يأتي لالتقاط صور تذكارية معي في أي مناسبة، هل أنتِ متضرّرة من الصورة!

قطعاً لستُ متضررة من التصوير؛ لكن التقويم يعكس الإضاءة الموجودة في أي مكان، ما يشعرك أنكِ أشبه بالتنانين المجنحة، وأن الضوء يخرج من فمك، فالأمر لا يرتبط أيضاً بكوني لا أثق في شكلي بالتقويم، لكن إذا كنت في مكان مرتفع الإضاءة، فعواقب الابتسامة لن تكون مرضية على أيه حال.

6- أفرّش أسناني مع كل فتحة فم

الاهتمام بعناية الأسنان بالطبع أمر مهم، لكن أن تكون مجبراً على غسل أسنانك مع أي شيء وكل شيء، فالأمر لن يكون مريحاً، لاسيما إذا تواجدت في مكان صعّب عليك القيام بعملية تنظيف الأسنان.

الأمر ليس ضرورياً للحفاظ على سلامة الأسنان وحسب، وإنما عدم التفريش يجعلك تبدو بشكل سيئ حتى لو صغر حجم ما تتناوله.

Kid eating chocolate cookie with braces

7- الألم…

زيارة طبيب الأسنان في حد ذاتها تمثل فوبيا للكثيرين، لكن لمستخدمي تقويم الأسنان فإن زيارة الطبيب في موعد الفحص الشهري تعد هماً ثقيلاً، نظراً لما تسببه من ألم بالأسنان قد يستمر لأيام، إذ المتابعة تكون جلسة جديدة من جلسات شدّ الأسنان بالسلك المعدني المخصص لإعادة تحريكها لتكون في شكل مناسب، عملية الشد تلك تسبب ألماً شديداً يصاحبه صداع وعدم قدرة على الأكل، وربما الحديث لساعات طويلة قد تمتد لأيام

لماذا نستخدم تقويم الأسنان؟

تنبع الحاجة إلى العلاج التقويمي للأسنان من نمو الأسنان بطريقة غير متوازية أو فقدان الأسنان أو إصابتها. كل هذه الأمور تؤدي إلى وضع غير صحيح في إغلاق الفكين وحدوث عيوب في أحدهما أو كليهما.

ويتم استخدام التقويم في وسائل مختلفة، مثل جسر الأسنان، الأقواس، الحلقات والألواح من أجل تشكيل ضغط على الأسنان، لتوجيه الأسنان بطريقة صحيحة إلى أماكنها الطبيعية.

يتم إلصاق الأقواس والحلقات (المصنوعة من المعدن، الخزف وغيرها) على الأسنان، بحيث يمر قوس معدني من خلالها، ما يحرك الأسنان وفقاً لرسم السلك الموضوع، ويعيد ترتيبها في الفك العلوي والسفلي.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
7 أشياء لا تعرفها عمّن يضعون تقويم الأسنان