هناك فرق كبير بين العطر والكولونيا التي نشتريها.. وسر اختيارك يكمن فيما تريده من تأثير!
الأحد, 19 أغسطس 2018

هناك فرق كبير بين العطر والكولونيا التي نشتريها.. وسر اختيارك يكمن فيما تريده من تأثير!

في قسم العطور، تسميات مختلفة على غرار «أو دو بارفان» و»أو دو تواليت» وغيرها. إلى جانب فاتورتها المتفاوتة صعوداً ونزولاً، فإن الزيت والكحول هما العاملان المؤثران على تقييم مختلف العطور، وليس صورة النجم أو النجمة في الدعاية! إلى جانب رائحتها طبعاً.

نستعرض في هذا التقرير الفارق بين أنواع العطور المختلفة، مع الإشارة إلى أن تباين أسعارها يعود في جزء كبير منه إلى الدار التي تنتجه والحملات الترويجية لذلك العطر السحري.  فما الشيء الذي يجعلها مختلفة بعضها عن بعض، وفي كثير من الحالات أكثر تكلفة؟

عند شرائك عطراً، قد تضطر إلی التفكير بعمق بين العلامة التجارية والسعر والنوع، مع توافر عدد قليل من المعلومات عما تحتويه الزجاجة فعلاً. وربما ستكون على اطلاع على بعض أنواع العطور، لكنك قد لا تعرف ما تعنيه هذه المصطلحات.

لا يقلّ العثور على التركيز الصحيح أهمية عن اختيار الرائحة المثالية. فإذا كان التركيز خفيفاً للغاية، فإن العطر يتلاشى بسرعة كبيرة. أما إذا كان قوياً جداً، فسيخنقك ويخنق كل من يقترب منك، فتذهب الرائحة الجميلة هباء.

أولاً، عليك أن تفهم كيفية صنع هذه العطور، حيث يمزج المصنِّعون الزيوت الطبيعية والاصطناعية التي تمنح العطور رائحتها، بناقل مثل الكحول. يجعل هذا الناقل الرائحة مستقرة، كما يخفف من الزيوت لصنع ما تشمه على بشرتك. لذلك، لا يقل الكحول أهمية عن الزيوت؛ لأنه يتحكم في تركيز الرائحة ومدة استمرارها.

وتخبرك الفئات الشائعة من العطور أدناه عن تركيز الزيوت، وهو ما يتيح لك معرفة إلى أي مدى تكون رائحة العطر خفيفة أو مركزة، وفق ما أوضحته  صحيفة The New York Times. .

العطر النقي Pure perfume أو بارفان Parfum أو إكستري دو بارفان Extrait De Parfum.. سحابة من الرائحة تنتقل مع العناق

قد تكون هذه الأسماء مبهمة قليلاً؛ لأنها لا تشير إلى زيوت عطرية نقية من شأنها أن تصدر رائحة كريهة وتسبب التهيج لبشرتك. مع ذلك، يعتبر العطر النقي الأعلى تركيزاً في العطور المتوافرة؛ إذ عادة ما يتراوح تركيز زيت العطر بين 15 و30%، وهو ما يكفي لجعل الرائحة قوية ومحسوسة ومستمرة طوال اليوم.

ويُعد الأثر Sillage، أو إلى أي مدى ينبعث العطر من جسمك نحو الهواء المحيط بك، ملحوظاً جداً بشكل دائم في العطور النقية. وتميل هذه العطور إلى أن تبدو كثيفة في الهواء وتملأ الجو، مع ظهور سحب من الرائحة يمكنك المشي جيئة وذهاباً فيها، أو قطعها بسكين، أو تكاد تتذوقها. وعندما تعانق شخصاً يضع عطراً نقياً، من المحتمل أن تشعر بتلك الرائحة لساعات بعد ذلك، تماماً مثل أحمر الشفاه، الذي يمكن أن ينتقل مع التلامس.

«أو دو بارفان».. عبق يدوم حتى المساء ويبقى على الملابس

يحتوي الـ»أو دو بارفان» على تركيز عالٍ من زيوت العطور بنسبة تتراوح بين 15 و20%. وقد صُنع هذا النوع من العطور ليدوم على البشرة طوال اليوم، دون أن تسبب الصداع للشخص الذي بجانبك، أو تنتقل إلى عنق شخص آخر بعد معانقته.

كما يعتبر الـ»أو دو بارفان» أكثر أنواع العطور شيوعاً، وعادةً ما يتم إطلاق جميع العطور الجديدة من خلاله. ويعود ذلك إلى أن العديد من العطور على منضدة المتاجر هي «أو دو بارفان»، حيث تستمر رائحتها من الصباح إلى المساء، كما يمكن اكتشافها حتى عندما تخلع ملابسك ليلاً.

«أو دو تواليت».. يخدم في النهار لا المساء

يحتوي الـ»أو دو تواليت» على تركيز أقل من الزيوت العطرية، يتراوح عادة بين 5 و15%، حتى يكون خفيفاً على البشرة، وحينها، ليس من الضروري أن يستمر مفعوله حتى المساء. وقد تم إصدار الـ»أو دو تواليت» ليستمر مفعوله فترة النهار فحسب، بينما يستخدم الـ»أو دو بارفان» في الليل. ومع كل تلك المنتجات التي تتعلق بالجَمال، يبقى الاختيار في النهاية مسألة تفضيلية. وعند الشك في منتج ما، يمكنك اختيار ما يحلو لك.

في البداية، كانت كل العطور الموجودة حالياً «أو دو بارفان»، ثم نتجت عنها إصدارات أقل تركيزاً، أطلق عليها «أو دو تواليت». ولكن قد يختلف الـ»أو دو تواليت» في المواصفات الأساسية عن «أو دو بارفان» الذي اشتُق منه. وبالطبع، يمكن إزالة بعض العناصر المركَّزة من «أو دو بارفان»، على غرار الأخشاب والبتشول؛ من أجل الحصول على عطور أقل تركيزاً. كما يمكن إضافة بعض الزهور والحمضيات لجعل العطر زكياً أكثر.

ويرى البعض أنه يمكنك تغيير العطر بعد اختفاء رائحة الـ»أو دو تواليت» تماماً. وقد يبدو أن الزيوت العطرية قد اختفت رائحتها، إلا أنها قد تفوح مرة أخرى في حال تعرضت للرطوبة. فهل سبق لك أن قمت بشمّ رائحة العطر في يديك بعد غسلهما، أو بعد أن سِرت تحت ماء المطر؟ وفي حال هممت باستعمال عطر جديد، فتأكَّد من أنه مكمل للعطر القديم؛ حيث إن العطر الجديد قد يجعل رائحة العطر القديم تنبعث من جديد.

«أو دو كولونيا».. شعور مؤقت بالانتعاش

عادة ما ترتبط الكولونيا بعطور الرجال في أميركا الشمالية، ولكن في الحقيقة، تُستخدم كلمة «أو دو كولونيا» للإشارة إلى العطور التي تحتوي على أقل نسبة تركيز من الزيوت العطرية، والتي تتراوح بين 2 و4%، كما يضاف إليها الكحول، ولا يستمر مفعولها سوى بضع ساعات. مع ذلك، يعتبر الـ»أو دو كولونيا» مناسباً للاستعمال الدائم والشعور بالانتعاش، على الرغم من أن مفعوله لا يدوم طوال اليوم.

«أو فريش».. انتعاش مائي خالٍ من الكحول

على غرار «أو دو كولونيا»، يحتوي «أو فريش» على نسبة قليلة من الكحول، تتراوح بين 1 و3%. ويكمن الفرق بينهما في أن الـ»أو دو كولونيا» ممزوج بالكحول على غرار العطور التقليدية، في حين يحتوي «أو فريش» على نسبة كبيرة من الماء، ويُستخدم للشعور بالانتعاش ولا تدوم رائحته فترة طويلة.

ويتم التمييز بين أغلب العطور حسب علامتها التجارية وسعرها، وليس حسب نوعها. ولكنك تستطيع أن تجد المصطلحات السابقة مكتوبة على الملصق الموجود على زجاجة العطر، أو يمكنك إخبار البائع بما تبحث عنه، دون أن يساورك القلق حيال ذلك.

ثمة أنواعٌ من العطور تلائم نمط حياتك، فلا ضير من أن تستخدم أنواعاً قديمة من العطور، أو «أو دو بارفان» تدوم رائحته طوال اليوم، أو أن تختار نوعاً مركزاً من العطور النقية، أو حتى عطراً أقل تركيزاً. أو يمكنك اختيار «أو فريش»، الذي لا تدوم رائحته سوى فترة قصيرة جداً.


بالدليل العلمي.. مستحضرات التجميل تجعلك أكثر جاذبية، والسر ليس في أحمر الشفاه

فتش عن العنصر الشبيه بالماس.. كيف تختار ساعة رجال مميزة بجودة عالية وبأقل من 300 دولار؟

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
هناك فرق كبير بين العطر والكولونيا التي نشتريها.. وسر اختيارك يكمن فيما تريده من تأثير!