تركها 66 عاماً وقصَّها في دقيقتين.. أخيراً صاحب أطول أظافر بالعالم يقرر تقليمها  
الجمعة, 21 سبتمبر 2018

تركها 66 عاماً وقصَّها في دقيقتين.. أخيراً صاحب أطول أظافر بالعالم يقرر تقليمها  

استغرقت 66 عاماً لتصل إلى هذا الطول، لكنها لم تأخذ سوى دقيقتين لتقليمها. شريدهار شيلال، من مدينة بونة الهندية، صاحب الرقم القياسي في موسوعة جينيس لأطول أظافر مُسجَّلة على الإطلاق ليدٍ واحدة، قلَّمَ أظافره أخيراً، يوم الأربعاء 11 يوليو/تموز، أو بالأحرى، أزالها فنيٌّ يرتدي قناعاً على وجهه، مستخدماً أداةً كهربائية، بحرصٍ شديد، في أثناء «مراسم» نُظِّمَت لهذا الغرض في نيويورك، كما أوردت صحيفة The Guardian البريطانية.

ظلَّ الرجل ذو الـ82 عاماً يربي أظافر يده اليسرى، منذ كان عمره 14 عاماً. وكان ما ألهمه هو تعنيف مُعلِّمه له عندما كسر شيلال -بدون قصد- ظفراً كبيراً جداً في يدِ مُعلِّمه. عندها قال له المُعلِّم إنه لن يفهم نوع الرعاية المطلوبة لكيلا يكسر ظفراً طويلاً حتى يختبر هذا بنفسه. من المُؤكَّد أن شيلال أخذ هذا الكلام على مَحمَلِ الجد؛ ففي آخر قياسٍ بلغ طول أظافره مجتمعة 29 قدماً و10 بوصات (9 أمتار و9 سم)، وهو مساوٍ لطول حافلة لندنية تقريباً. وكان ظفر الإبهام هو الأكبر.

وفرت عليه عناء الطوابير

ليست تربية أطول أظافر في العالم بالأمر اليسير. قال شيلال إن أظافره كانت هشَّةً للغاية، لدرجة أنه كان عليه الانتباه جيداً حتى لا يكسرها في أثناء نومه، وقال: «لا أستطيع الحركة كثيراً؛ لذا أستيقظ كل نصف ساعة تقريباً، وأحرِّك يدي إلى الجانب الآخر من السرير». وكان يتألَّم منها باستمرار. لكن أظافره أعطته بعض المميزات؛ إذ قال شيلال لموسوعة جينيس للأرقام القياسية: «لم أضطر إلى الانتظار في طابورٍ قط».

حدثت عملية تقليم الأظافر التاريخية هذه في متحف «ريبلي صدِّق أو لا تصدِّق!» في ميدان تايمز، حيث ستُعرَض أظافر شيلال للعامة. بالمقارنة بحالة معظم الأظافر، بعد يومٍ في وسط مدينة نيويورك، فإنها ستتسخ سريعاً.


اقرأ أيضاً 

إذا تضاءل عدد متابعيك فجأة فلا تقلق.. “تويتر” تشن حملة على الحسابات غير الفعالة والمزيفة

خطوة بخطوة عزيزتي.. هكذا تضعين كريم الأساس على وجهك وتتجنَّبين الأخطاء

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
تركها 66 عاماً وقصَّها في دقيقتين.. أخيراً صاحب أطول أظافر بالعالم يقرر تقليمها