مزحة تُخيف السعوديات.. في اختبارات قيادة المرأة للسيارة لم ينجح أحد!
الخميس, 16 أغسطس 2018

مزحة تُخيف السعوديات.. في اختبارات قيادة المرأة للسيارة لم ينجح أحد!

«عدد المتقدمات للحصول على رخصة القيادة 9352، عدد الراسبات 9345، نجحت 7″، كان هذا مفاد الصورة التي انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وتداولها نشطاء عن عدد السيدات الراسبات في اختبارات القيادة بالمملكة العربية السعودية، مشيرين إلى أن قيمة التلفيات التي أصابت السيارات خلال اختبارات القيادة بلغت حوالي 750 ألف ريال سعودي.

ورغم أن الصور المنتشرة بدت وكأنها مزحةً على قيادة المرأة للسيارة، إلا أن بعض المتابعين نشروا المعلومات، مدعين تعقيد الإجراءات أمام النساء للوقوف أمام استخراجهن تصاريح القيادة ما أثار تخوفات لدى سعوديات من أن يدخل الأمر حيز التنفيذ.

جامعة نورة، وهي واحدة من أكبر مراكز تعليم القيادة في السعودية نفت بدورها ما تردَّد من شائعات حول رفض منح السيدات تصاريح قيادة. في السياق ذاته نفت التربوية المتقاعدة والناشطة المجتمعية لحقوق الطفل والمرأة في السعودية الجوهرة الوابلي من مدينة بريدة، ما روَّجته بعض وسائل التواصل الاجتماعي، أن عدد السعوديات الراسبات في امتحان القيادة بالألوف، مشيرةً إلى أنها استبدلت رخصتها البحرينية خلال 15 دقيقة، ولمست تسهيلات واستعدادات لاستقبال السائقات في شوارع المملكة.

وبيَّنت الوابلي أن معظم المتقدمات ينجحن في الحصول على رخصة بعد 50 ساعة تدريباً نظرياً وعملياً، مشيرة إلى أن المرور أخذ بصمتها وبياناتها دون طلب ولي الأمر أو المحرم، ثم طلب المراقب منها أن توقف مركبة «أتوماتيك» مرة بالطول وأخرى بالعرض، وبعدها بـ15 دقيقة أصدروا لها الرخصة السعودية، وتنتظر يوم 24 يونيو/حزيران المقبل للقيادة في شوارع المملكة، وتؤكد أن حالتها ليست حالة فردية، إذ نشرت كثير من السيدات صوراً لهن على موقع تويتر، بعد حصولهن على رخص القيادة، وبعد تجاوزهن الاختبارات.

مجرد إشاعة 

وأوضحت الوابلي من بريدة، لـ»عربي بوست»، أن المعلومات التي يتم ترويجها لم تصدر من أي جهة رسمية، ما يؤكد على عدم صحتها، كما أن السعوديات اللواتي يحصلن على رخص بالمئات، في ظلِّ التسهيلات التي تجريها إدارة المرور، إضافة لأن السعوديات يحصلن على حقوقهن تباعاً، ولم تستبعد وجود سائقات على خدمات أوبر وكريم للتوصيل في المستقبل، بعد إيجاد الضوابط الخاصة بالتنظيم.

أجرت الوابلي الكشف الطبي لتدوين فصيلة الدم على الرخصة، وسددت قيمة 400 ريال رسوم رخصة مدتها عشرة أعوام، وهي القيمة نفسها التي يسددها الذكور، وهي إشارة لمرحلة التساوي في الرسوم بين الجنسين.

 ويقترب الموعد المقرر لانطلاق السيدات بالسيارت في شوارع المملكة، والمقرر 24 يونيو/حزيران الجاري، إذ يحق لكل من بلغت سن 18 عاماً تقديم طلب لاستخراج رخصة قيادة سيارات، كما يحق لمن يحملن رخصة من دولة أجنبية تقديم طلب لاستخراج رخصة قيادة محلية، من خلال إجراءات منفصلة، بعد إجراء تقييم لمهارات القيادة لهن.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
مزحة تُخيف السعوديات.. في اختبارات قيادة المرأة للسيارة لم ينجح أحد!

قصص ذات صلة