الأحد, 20 يناير 2019

رانيا يوسف تُعيد نشر صورتها بفستانها الشفاف الشهير.. احتفلت بالمليون متابع على إنستغرام وكشفت عن جائزة ستُقدمها لواحد منهم

عربي بوست

رغم الأزمة الكبيرة التي وصلت إلى العالمية وتسبب فيها فستانها، فإن ذلك لم يمنع الممثلة المصرية رانيا يوسف من نشر صورة جديدة لها بالفستان الشفاف الذي ارتدته في الحفل الختامي لمهرجان القاهرة السينمائي.

وجاء ذلك من خلال منشور للممثلة المصرية على حسابها الرسمي في إنستغرام، احتفلت من خلاله بقرب وصوله إلى المليون المتابع وكشفت عن جائزة سينالها أحد متابعيها.

رانيا يوسف تنشر صورة فستانها الشفاف من جديد

وعلقت الممثلة المصرية على الصورة التي نشرتها الأحد 6 يناير/كانون الثاني 2019 قائلة: «قربنا نوصل للمليون».

وكشفت أن واحداً من متابعيها سيحصل على جائزة تتمثل في حضور يوم تصوير معها من خلال اختياره بشكل عشوائي من المليون متابع.

وأضافت: «تابعونا عشان تعرفوا مين الكسبان، شكراً على حبكم ودعمكم الدائم».

يأتي ذلك في نفس اليوم الذي وصلت فيه أزمة فستانها الشفاف إلى أوروبا، حيث استرجع ألمانٌ قصة مماثلة حصلت مع مغنية شهيرة قبل 17 عاماً.

أزمة فستان رانيا يوسف وصلت إلى أوروبا

نشر برنامج «فيلت شبيغل» على القناة الألمانية الأولى فيديو عن الضجة التي حدثت في مصر والمنطقة العربية مؤخراً، حول الفستان الذي ارتدته الفنانة رانيا يوسف في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي.

الأمر الذي ذكّر بعض المعلقين على صفحة القناة بموقع فيسبوك بما جرى مع المغنية الألمانية الشهيرة سارة كونر التي ارتدت ثوباً كاشفاً في برنامج تلفزيوني، فتحول ظهورها إلى «فضيحة» قبل قرابة 17 عاماً.

وأشارت القناة في الفيديو المعنون «مصر والفستان الأسود» إلى أن عقوبة السجن تهدد رانيا يوسف، التي انتُقدت بسبب «العري»، بعد تحرير محامٍ دعوى ضدها بتهمة التحريض على الفجور، لافتة إلى وجود مزاعم بأن المحامي أسقط الدعوى ضدها.

ولفتت إلى أن يوسف ارتدت بعد أسابيع من ذلك فستاناً آخر وتعرضت للانتقادات مجدداً، في إشارة إلى ارتدائها في حفل توزيع جوائز مجلة «دير جيست» فستاناً طويلاً ذهبي اللون، به فتحتان من الجانبين تكشفان عن كامل الساقين، مع «هوت شورت» أسفل الفستان.

وقالت معلّقة تُدعى ساندرا على صفحة القناة المذكورة بموقع فيسبوك إنه إن كنا نريد الصراحة، ففي حال ظهورها علناً بمثل هذا الثوب في مصر، فرانيا تعلم أن ذلك سيسبب جدلاً واسعاً، موضحة أن يوسف أرادت الاستفزاز وإثارة فضيحة، وهذا ما حققته، مشيرة إلى أنه قبل أعوام قليلة كان ثوب المغنية كونر ما يزال يُعتبر فضيحة في ألمانيا.

فرد عليها أحد المعلقين بالقول: «وهل توجب على كونور دخول السجن؟». وأشارت معلقة أخرى إلى الضجة التي أثارها ظهور كونور أيضاً.

يُشار إلى أن النيابة المصرية العامة حددت 21 يناير/كانون الثاني 2019 موعداً لأولى جلسات محاكمة الممثلة المصرية.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
رانيا يوسف تُعيد نشر صورتها بفستانها الشفاف الشهير.. احتفلت بالمليون متابع على إنستغرام وكشفت عن جائزة ستُقدمها لواحد منهم