الأربعاء, 16 يناير 2019

ثروة جينيفر أنيستون ربع مليار دولار.. فكيف جنت كل هذه الأموال؟ العرب كان لهم دور في ثرائها

عربي بوست، ترجمة

كيف جمعت جينيفر أنيستون ثروتها التي تقارب ربع مليار دولار التي جعلتها واحدة من أغنى الفنانات في الولايات المتحدة؟

يختلف المحللون حول حجم ثروة جينيفر أنيستون بعد الضرائب، إذ يفيد موقع Celebrity Net Worth أن ثروتها تبلغ 240 مليون دولار، في حين تقدر مجلة فوربس أن قيمة ثروتها تبلغ 200 مليون دولار.

ولكنها في كل الأحوال تقترب من حاجز الربع مليار دولار، الأمر الذي دفع البعض للتساؤل كيف جمعت جينيفر أنيستون ثروتها هذه؟

ونجحت جينيفر على مدار حياتها المهنية في جعل نفسها نجمة الأفلام المطلوبة دائماً، محققة بذلك ربحاً بلغ مئات الملايين، وفقاً لما ذكرته فوربس، التي صنّفتها واحدةً من أغنى الفنانات في أميركا سنة 2017، منضمة بذلك إلى مادونا وأوبرا وينفري.

كما صنّفتها فوربس الممثلة الحاصلة على ثالث أعلى أجر سنة 2018، وذكرت أن دخلها من التمثيل وحده وصل ما يقارب الـ20 مليون دولار هذا العام.

واستمرت جينيفر أنيستون في إحداث الضجة في هوليوود، منذ أن لعبت دور راشيل جرين في مسلسل «Friends» سنة 1994.

كيف جمعت جينيفر أنيستون ثروتها التي تقارب ربع مليار دولار أميركي؟

استغرق بناء هذه الثروة سنوات طويلة، ولم تتحقق كلها من المسلسلات والأفلام.

ولكن ظلّ هناك عمل بعينه مستمر كمصدر ربح دائم لأنيستون.

تقرير لموقع Insider الأميركي رصد كيف جمعت جينيفر أنيستون ثروتها التي تقارب ربع مليار دولار أميركي؟

Friends ما زال هو الدجاجة التي تبيض الذهب.. لن تصدق حجم إيراداته بعد أن توقف  

إذا كنت تتساءل كيف جمعت جينيفر أنيستون ثروتها التي تقارب ربع مليار دولار، فعليك أن تعلم أنه بعد مرور ما يقارب 15 عاماً على انتهاء سلسلة Friends» مازال المسلسل يستمر في تحقيق الملايين لنجومه الستة الرئيسيين.

ففي سنة 2004 وبنهاية المسلسل الذي استمر عشرة مواسم، أفادت فوربس أن أنيستون والنجوم المشاركين معها في المسلسل حصلوا على مبلغ قدره 1.25 مليون دولار، مقابل الحلقة الواحدة، وهو رقم لا مثيل له بين نجوم المسلسلات التلفزيونية الشهيرة حتى في أيامنا هذه.

لكن شعبية المسلسل لم تقل أبداً، بل في الواقع ذكرت مجلة Variety أن مسلسل «friends» كان الأكثر مشاهدة سنة 2018.

وذكرت صحيفة USA Today سنة 2015، أن كل فرد من فريق عمل «friends» يحصل على 20 مليون دولار سنوياً بسبب حقوق البث.

فلازال المسلسل يجني مليار دولار من الأرباح لشركة إنتاجه Warner Bros كل عام، فيما يحصل الممثلون على 2% من عائدات المسلسل.

ومنذ حصلت Netflix على حقوق البث سنة 2015، ارتفع هذا الرقم.

ودفعت Netflix سنة 2018 مبلغ 100 مليون دولار لإبقاء المسلسل لديها عاماً آخر، وأفادت Lad Bible أن كل نجم من نجوم العمل يحصل على نسبة 2% من هذه الأرباح، أي مليوني دولار لكل نجم.

والآن عودة أنيستون إلى التلفزيون ستحقق لها أرباحاً كبيرة أيضاً

أفادت مجلة Variety، أن أنيستون قد حصلت على مبلغ قدره 1.1 مليون دولار عن مسلسلها التلفزيوني القادم Apple، الذي تمثل فيه مع ريس ويذرسبون.

ويحمل المشروع حالياً عنوان «Untitled Morning Show Drama» على موقع IMDb. ويُقال إن أنيستون ستشارك في البطولة بجانب ويزرسبون وستيف كاريل وبيلي كرودب.

وستعمل أيضاً منتجاً تنفيذياً، ما سيزيد أرباحها في سلسلة dramedy التي ستنطلق سنة 2019.

ورغم عدم شهرة أفلامها فإنها ناجحة في شباك التذاكر

وتظهر أنيستون في أفلام عديدة أيضاً.

ولعبت أنيستون دور البطولة في عشرات الأفلام طوال مسيرتها الفنية، وحصلت على ملايين الدولارات مقابل الأدوار التي لعبت فيها دور البطولة، بالإضافة للأدوار الصغيرة التي لعبتها.

وقد لعبت أدواراً في الأفلام الكوميدية ذات الميزانية الكبيرة مثل «Mother’s Day»، الذي بث سنة 2016 و»Office Christmas Party»، بالإضافة إلى أفلام مستقلة مثل «Cake». كما تألقت أيضاً في إنتاج فيلم Netflix الكوميدي «Dumplin».

وعلى الرغم من عدم تمتع جميع أفلامها بشهرة كبيرة، فإنها تحصد المال في شباك التذاكر.

أما الأفلام الكوميدية مثل «The Bounty Hunter» و»We Are The Millers» و»Just Go With It» فقد حققت على التوالي 136 مليون دولار و270 مليون دولار و214 مليون دولار في مبيعات شباك التذاكر العالمية.

10 ملايين مقابل كل دولار

ووفقاً لما ذكرته مجلة هوليوود ريبورتر، فقد حصلت أنيستون على 5 ملايين دولار عن فيلمها «We Are The Millers» وحده.

كما ذكرت قناة E! أن أنيستون حصلت على 8 ملايين دولار عن دورها في «Marley & Me».

أما بالنسبة لأدوارها السينمائية فقد ذكرت فوربس أن أنيستون تحصل على حوالي 10.60 دولار تقريباً مقابل كل دولار يدفعه الجمهور في أفلامها.

ولديها شركة إنتاج خاصة بها

وتعمل أنيستون خلف الكواليس أيضاً، إذ تمتلك شركة إنتاج خاصة بها تسمى Echo Films.

وبعيداً عن تأديتها أدوار النجومية في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، تتولى أنيستون إدارة شركة الإنتاج الخاصة بها، التي تسمى Echo Films.

وقد بدأت الشركة العمل عام 2008، بشراكة إنتاجية مع المنتجة كريستين هان. وقبل ذلك عملت لدى شركة Plan B Entertainment مع زوجها السابق براد بيت، وشريكهما براد جراي في 2001، وذلك قبل أن تنفصل عنهما، بعد انفصالها عن براد بيت عام 2006.

وأنتجت شركة Echo Films أفلاماً مثل «The Switch»  و «Cake» و «Dumplin'»، إلى جانب مسلسلات تلفزيونية، ولدى الشركة عدة عقود جار العمل عليها.

ولكن هذا هو مصدر دخلها الأعظم

وتفيد تقارير بأن كثيراً من دخلها يأتي من الإعلانات والحملات الترويجية المربحة.

فحتى دون تأدية أدوار في السينما أو المسلسلات التلفزيونية، ما زالت أنيستون تجني الكثير من هذا الأمر.

فقد قالت محررة مجلة Forbes نتالي روبحمد، لمجلة Elle عام 2018 «أقدر أنها تجني أكثر من 10 ملايين دولار سنوياً بكل سهولة من خلال الإعلانات.

يختلف الأمر من عام لعام، لكنه قد يصل لضعف الدخل الذي تحصل عليه من الأفلام».

ومنذ تأديتها لدورها الرائد في مسلسل «Friends»، جنت أنيستون كثيراً بفضل جاذبيتها، والإعجاب الذي تحظى به في هوليوود.

وشملت بعض عقود الدعاية في السابق ظهورها مع زميلتها نجمة مسلسل «Friends» ليزا كودرو، في إعلان «Got Milk» عام 1995، وكذلك تمثيلها مع ماثيو بيري في فيلم معلوماتي لـWindows ’95، وتأديتها دور Rachel Green مع كامل طاقم مسلسل «Friends»، في سلسلة من الإعلانات لصالح شركة Diet Coke، وكل ذلك في تسعينات القرن العشرين.

ولقد جنت أموالاً كثيرة من الإماراتيين

واستمرت أنيستون في حصد ثمار شهرتها التي اكتسبتها من مسلسل «Friends» في دول أخرى، فقد ظهرت في إعلانات أوروبية لصالح العلامة التجارية L’Oréal، العاملة في مجال مستحضرات التجميل، وكذلك شركة Heineken beer لإنتاج الجعة.

وتتضمن صفقات الدعاية والترويج الحالية شراكة طويلة الأمد مع شركة SmartWater، التي كانت أنيستون المتحدث الرسمي باسمها منذ 2007.

وتفيد التقارير بأن شراكتها مع شركة الخطوط الجوية الإماراتية أكسبتها 5 ملايين دولار عند التوقيع عام 2015، وفقاً لصحيفة The New York Post، ووفقاً لموقع Page Six، وقعت في عام 2012 عقداً مع العلامة التجارية لمستحضرات العناية بالجلد Aveeno، مقابل مبلغ مكون من 8 أرقام، لكن هذا الرقم غير مؤكد.

وأنيستون هي المتحدثة الرسمية باسم Eyelove، وهي شركة تنتج قطرة عين.

ومنذ عام 2010 أطلقت نحو 6 عطور لشركة Elizabeth Arden.

وها هي تعقد صفقات تجارية.. فقد أصبحت شريكة في مؤسسة لمستحضرات الشعر

وتمثلت إحدى الصفقات المربحة الأخرى لأنيستون في شراكتها مع العلامة التجارية لمستحضرات العناية بالشعر Living Proof Inc، التي وقَّعت معها عقداً عام 2012، لتكون مالكة لحصة في الشركة.

في ديسمبر/كانون الأول، أفاد موقع Women’s Wear Daily بأن شركة السلع الاستهلاكية Unilever اشترت حصة أنيستون في الشركة، وقد قدّرت مصادر في المجال، في ذلك الوقت، قيمة شركة Living Proof الكلية بـ60 إلى 70 مليون دولار.

ولم تُفد أية تقارير بمقدار الأرباح الشخصية التي جنتها أنيستون من الشركة، ومن صفقة البيع لـUnilever.

فهل ما زلت تتساءل: كيف جمعت جينيفر أنيستون ثروتها التي تقارب ربع مليار دولار؟

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
ثروة جينيفر أنيستون ربع مليار دولار.. فكيف جنت كل هذه الأموال؟ العرب كان لهم دور في ثرائها