الأربعاء, 23 يناير 2019

بأمرٍ قضائي.. على ليوناردو دي كابريو إعادة جائزة الأوسكار إلى الأكاديمية مرة أخرى

عربي بوست

على ليوناردو دي كابريو إعادة جائزة الأوسكار إلى الأكاديمية مرة أخرى، وليس لدى الممثل الأميركي خيار، إذ إن هذا يعد أمراً قضائياً يستوجب تنفيذه.

لكن لحُسن الحظ، فهذه الجائزة التي نتحدث عنها ليست التي فاز بها في عام 2015 عن فيلم The Revenant، بل جائزة أوسكار أخرى أهديت له.

إذ يمتلك دي كابريو جائزة مارلون براندو التي فاز بها عن فيلم On the Waterfront عام 1954، وذلك بعدما أهداها له المستثمر الماليزي جو لو.

المستثمر الماليزي جو لو اشترى جائزة براندو  من مزاد علني مقابل 600 ألف دولار أميركي.

والآن مع مواجهة «لو» اتهامات بارتكاب عمليات احتيال ضد صندوق الاستثمار بمليارات الدولارات، فعلى الممثل الأميركي إعادة هداياه مرة أخرى.

لذلك فعلى دي كابريو إعادة جائزة الأوسكار وكذلك لوحة للرسام بابلو بيكاسو  وأي هدايا أعطاها له المستثمر الماليزي وفق موقع ET الذي أكد وصول أمر قضائي للممثل الأميركي.

وحتى إن لم يعيد دي كابريو الجائزة إلى الفيدراليين امتثالاً للأمر القضائي، فمن حق أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة شراء أي أوسكار مرة أخرى مقابل دولار واحد فقط.

وذلك بمجرد اكتمال التحقيقات مع الماليزي الذي يواجه اتهامات بالاحتيال، وفق صحيفة The New York Times الأميركية.

يُذكر أن الممثل البالغ من العمر 44 عاماً رُشح لجائزة الأوسكار عن دوره في The Wolf of Wall Street في عام 2013، وهذا الفيلم كان أنتجه له المستثمر الماليزي جو لو.

ولحُسن حظ ليوناردو الذي قضى سنوات عديدة سعياً وراء الحصول على جائزة الأوسكار، فقد حصل على واحدة باسمه بالفعل، بخلاف الأخرى التي أُهديت له وعليه إعادتها.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
بأمرٍ قضائي.. على ليوناردو دي كابريو إعادة جائزة الأوسكار إلى الأكاديمية مرة أخرى