وفاة مبتكر شخصية «سبونج بوب».. أصيب بمرض يفقده القدرة على الكلام والأكل والحركة لكنه استمر في العمل
الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

وفاة مبتكر شخصية «سبونج بوب».. أصيب بمرض يفقده القدرة على الكلام والأكل والحركة لكنه استمر في العمل بالمسلسل الكارتوني حتى وفاته!

عربي بوست، ترجمة

تُوفّي مبتكر شخصية «سبونج بوب» في المسلسل الكارتوني الشهير «سبونج بوب سكوير بانتس».

رحل ستيفن هيلنبرغ، الإثنين 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، عن عمرٍ ناهز 57 عاماً بعد صراعٍ مع مرض التصلب الجانبي الضموري.

مرض مبتكِر شخصية «سبونج بوب»

كشف هيلنبرغ عن المعركة التي كان يخوضها مع المرض الذي يصيب الجهاز العصبي في مارس/آذار 2017، إلا أنّه كان يأمل أن يواصل العمل على حلقات سبونج بوب لأطول فترة ممكنة، بحسب ما نقلت النسخة البريطانية من موقع Huffpost.

وقال ستيفن حينها: «إن جميع الذين يعرفونني يعلمون أنني سأواصل العمل على سبونج بوب سكوير بانتس، وكل ما أنا شغوف به بقدر ما أستطيع. نشعر أنا وعائلتي بالامتنان للحب والدعم الكبير. نرجو أن يُلاقي رجاؤنا الخاص بالخصوصية تقديركم خلال تلك الفترة».

وبحسب ما نقلت مجلّة Variety  الأميركية، كان رسّام الكاريكاتير، وخبير الرسوم المتحرّكة، والمُدرّس السابق لعلم الأحياء البحرية يعيش بصحبة زوجته التي قضى معها 20 عاماً، كارين هيلنبرغ، وابنه كلاي.

بالإضافة إلى والدته نانسي هيلنبرغ، وشقيقه بريان كيلي هيلنبرغ، وزوجة أخيه إيزابيل، وبنات شقيقه إيما وهازل.

يشار إلى أن مرض التصلّب الجانبي الضموري، الذي يُختصر اسمه بالرمز (ALS)، ويُعرف أيضاً باسم «مرض لو جيهريج» – نسبةً إلى لاعب البيسبول الأميركي، هو مرضٌ مُتدرّج عصبي يصيب الخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي.

يتسبب المرض في موت الخلايا العصبية التي تتحكّم في العضلات الإرادية، مما يؤدّي إلى فقدان العديد من المصابين به للقدرة على الكلام والأكل والحركة والتنفّس.

حزن على رحيل  مبتكر شخصية «سبونج بوب»

نشرت محطّة Nickelodeon هيلنبرغ نعياً للمُبتكر الراحل عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، كما مجّدت  إنجازاته في القناة في بيان نشرته عقب الوفاة.

وقالت: «نشعر بحزن بالغ لوفاة ستيفن هيلنبرغ في أعقاب معركةٍ مع مرض التصلب الجانبي الضموري. لقد كان صديقاً محبوباً، وشريكاً مُبدعاً للجميع في Nickelodeon لزمنٍ طويل. قلوبنا مع عائلته كلّها».

وأضاف بيان المحطّة قائلاً: «ابتكر ستيف شخصية «سبونج بوب سكوير بانتس» لتتمتّع بحس فكاهة فريد من نوعه وتتحلّى بالبراءة التي تجلب البهجة لكل الأجيال من الأطفال إلى العائلات في كل مكان. وستظل شخصياته الكارتونية وعالم «قاع الهامور» باقيين تذكيراً بقيمة التفاؤل والصداقة والقوّة غير المحدودة للخيال».

كما قوبِل خبر رحيل ستيفن بتفاعلٍ كبير، لا سيّما من مُستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبّروا عن الأسى بشأن الوفاة.

وقال أحد المستخدمين الذي نشر صورة سيفن ممسكاً بدمية سبونج بوب: «57 عاماً فحسب، كان صغيراً على مغادرة الحياة مُبكّراً. لقد ابتكر شخصية سبونج بوب حين كان عمره 37 عاماً. يا له من أسطورة! ارقد في سلام».

وقال حساب آخر في تغريدةٍ استدعت حُزناً آخر على وفاة مؤسس عالم «مارفل» للقصص الهزلية، ستان لي: «كنت أعلم أنه يُعاني مرضاً مميتاً، ولكنني لم أتوقّع أن يحدث هذا بسرعة جداً. في البدء رحل ستان لي والآن يرحل ستيفن هيلنبرغ؟ نحن نفقد طفولتنا هكذا. ارقد في سلام».

نشر آخر مقطعاً من حلقات المُسلسل الكارتوني الشهير يسأل خلاله سبونج بوب صديقه «بسيط» قائلاً: «ماذا تفعل عادة حين أغيب؟» وردّ عليه صديقه بوجه باكٍ قائلاً: «أنتظرك حتّى تعود».

 عُرِضت حلقات سبونج بوب على مدار 12 موسماً، وكانت أوّل الإصدارات الكارتونية الأصلية التي عرضتها محطّة  Nickelodeon في صباح أيام السبت.

وفازت الحلقات الشهيرة بالعديد من الجوائز؛ بما فيها 6 جوائز آني الأميركية التي تقّدم للمبدعين في صناعة الرسوم المتحركة.

وأيضاً 8 جوائز غولدن ريل، و4 جوائز إيمي، و15 جائزة «اختيار الأطفال» التي تنظّمها المحطّة، وجائزتان من الأكاديمية البريطانية للأفلام.

كما ألهمت السلسلة العديد من الأفلام والمنتجات والإصدارات الموسيقية.

بالإضافة إلى كونه المؤلّف والمُنتج لحلقات سبونج بوب منذ عام 1999، كان هيلنبرغ أيضاً مخرجاً ومنتجاً ومحرراً للقصص وكاتباً لبعض حلقات  Rocko’s Modern Life، التي عُرِضت منذ عام 1993 حتى عام 1996، وكانت أول إنتاج كارتوني لمحطّة Nickelodeon. 

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
وفاة مبتكر شخصية «سبونج بوب».. أصيب بمرض يفقده القدرة على الكلام والأكل والحركة لكنه استمر في العمل بالمسلسل الكارتوني حتى وفاته!