تجسيد آل باتشينو لرواية الملك لير المجنون في ثاني أعماله المقتبسة عن شكسبير.. قد يكون أعظم أدواره وأكثرها تعقيداً
الخميس, 13 ديسمبر 2018

وزَّع ثروته على بناته قبل موته كي لا يختلفن لكن الخيانة جاءت من أقرب الناس إليه.. آل باتشينو يؤدي دور الملك لير المجنون

عربي بوست، ترجمة

تناثرت الشائعات لأعوام طويلة في الأوساط الفنية، عن تجسيد آل باتشينو لرواية الملك لير في عمل فني، ولكنها أصبحت الآن خبراً رسمياً مؤكداً.

سوف يؤدي آل باتشينو دور الملك لير المعقّد في فيلم سينمائي، مترأساً بذلك فريقاً من الممثلين في أحد الأعمال السينمائية الرئيسية المستوحاة من المسرحية التراجيدية للكاتب الإنكليزي ويليام شكسبير.

ذاع صيت آل باتشينو من خلال تجسيده لشخصيات رجل العصابات والشرطي في أفلام مثل The Godfather وScarface وSerpico.

ولكن بأدائه لدور الملك لير فهو يسير على خطى لورنس أوليفيه، وأورسن ويلز، ويؤدي بذلك أحد أكثر الأدوار التي يطمح لأدائها الكثير من الممثلين حول العالم.        

يقوم بإخراج قصة انحدار أحد الملوك العظام إلى الجنون، المخرج البريطاني مايكل رادفورد، الذي تتضمن أعماله فيلم  Il Postino الذي ترشح عنه لجائزة الأوسكار، على أن يبدأ التصوير العام المقبل.

تدور أحداث القصة حول ملك يقرر أن يوزع ثروته على بناته الثلاث قبل أن يموت، علماً أنه يفضل ابنته الصغرى كورديليا.

ابنتاه الكبيرتان تتآمران عليه وعلى كورديليا، وتتطور الأحداث وفق حبكة درامية تصل بالملك إلى الجنون والقهر على مصير ابنته المفضلة.

 تجسيد آل باتشينو لرواية الملك لير بعد تاجر البندقية

يتحد كل من آل باتشينو، الذي يبلغ من العمر 78 عاماً، ورادفورد مرة أخرى مع المنتج باري نافيدي، بعد اشتراكهما معاً في فيلم The Merchant of Venice أو تاجر البندقية.

أُنتج الفيلم عام 2004 وحاز إشادة النقاد، ولعب آل باتشينو دور شايلوك في ذلك الفيلم الممتع بصرياً.

أشاد النقاد وقتها بتجسيد آل باتشينو لشخصية شايلوك في فيلم The Merchant of Venice.

ذلك الدائن اليهودي الذي يطالب بلحم التاجر الحي، بعدما عجز عن سداد ماله الذي أخذه ليبهر حبيبته.

وأثنى فيليب فرينش في صحيفة The Observer على «تجسيد باتشينو المعقد»، ووصف الفيلم بأنه «رائع»، لا سيما من الناحية البصرية.

كما أشار نافيدي أن الفيلم حقق نجاحاً جيداً للغاية أيضاً على مستوى الإيرادات.

وقال إن «إيرادات شباك التذاكر لدور العرض السينمائي مع أقراص الفيديو الرقمية اقتربت من 32 مليون دولار أميركي، وهو أمر جيد للغاية، نظراً إلى أن إيرادات معظم أفلام شكسبير تتراوح ما بين 10 ملايين و25 مليون دولار أميركي».

وهذه المرة الدور عملاق ويستحوذ على كل المشاهد

ووصف رادفورد لصحيفة The Guardian دور الملك لير بأنه «عملاق».

وأضاف: «إن دور الملك لير يعتبر أحد أهم الأدوار التي يطمح إليها الجميع. كانت الفكرة تدور بخاطر آل باتشينو منذ مدة طويلة. بيد أن هناك فارقاً كبيراً بين شخصية  شايلوك، الذي يظهر في خمسة مشاهد فقط، وشخصية الملك لير، الذي يظهر في جميع المشاهد تقريباً. الأمر هائل. أعتقد أن آل باتشينو يرغب في تلقي هذا النوع من المديح لأنه ممثل رائع».    

باتشينو قال في تصريحات سابقة إن أعمال شكسبير في السينما «يجب أن تجسد بشكل أكبر… من أجل تناول النواحي الإنسانية التي وضعها شكسبير في الشخصيات والتعبير عنها».

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم الخريف المقبل. وقال نافيدي: «لقد كنا نمتلك قبل ذلك الشغف والرغبة، لكن لم يكن لدينا موعد محدد للبدء على الإطلاق. نمتلك جميعاً الآن الطاقة لصنع فيلم الملك لير. ونأمل أن نتمكن من صنع ملحمة سينمائية».

وصف الفيلم المستوحى من مسرحية شكسبير بأنه ملتزم بالقصة الأصلية.

وقال: «سوف يلتزم مايكل وآل باتشينو بالنهج الشعري الأصلي في المسرحية، لكن ما زال هناك الكثير من العمل فيما يتعلق بالأداء والتعبيرات البصرية. والطريقة التي سيتبعها مايكل للجمع بين هذه الأشياء وسهولة وصولها إلى الجمهور بطريقة تبدو طبيعية وليست مفروضة على العمل».

المكان بريطانيا، ولكن الزمان سيعكس حقبة مميزة مادياً ونفسياً

بما أن الفيلم إنتاج بريطاني، فسوف يكون التصوير في المملكة المتحدة.

وقال رادفور: «ما يميز مسرحية الملك لير أن أحداثها لا تجري خلال حقبة تاريخية معينة، بل تحدث في حقبة خيالية، يوجد بها مكان يُسمى دوفر. لقد تحدثت إلى شركة مؤثرات خاصة كبيرة، للتفكير فيما يمكن أن نفعله لابتكار شيء لا يوجد في الواقع».

وأضاف: «يعتقد الكثير من الناس أن أحداث مسرحية «الملك لير» تدور في عالم يشبه القرون الوسطى بشكل ما، حيث يرتدي الناس ملابس خشنة ممزقة. أريد أن يكون هذا العالم مميزاً، ليس على المستوى المادي ولكن على المستوى النفسي».

آل باتشينو من المسرح إلى أصعب أدوار السينما

بدأ النجم الأميركي المعروف بأسلوبه التمثيلي القوي الذي يثير الإعجاب، عمله في المسرح.

واشتهر بعد أن أسند إليه فرانسيس فورد كوبولا دور مايكل كورليوني، ابن رجل العصابات في فيلم The Godfather.

وقد عكس فيلمه الوثائقي المثير للإعجاب Looking for Richard شغفه بأعمال شكسبير طوال حياته.

وخلال مسيرته المهنية الممتدة على مدى 50 عاماً، قدم باتشينو للشاشة شخصيات أيقونية.

نذكر فيما يلي بعض الأفلام التي أبدع فيها: The Godfather, Glengarry Glen Ross, Serpico, Salome, American Buffalo, Angels in America, Scent of a Woman, The Merchant of Venice, And Justice for All, Dick Tracy, The Basic Training of Pavlo Hummel و Scarface.

أما العام المقبل فيظهر باتشينو في فيلم كوينتين تارانتينو Once Upon a Time in Hollywood، إلى جانب براد بيت وليوناردو دي كابريو ومارغو روبي.

ومن مشاريعه المرتقبة أيضاً تعاون مع المخرج مارتن سكورسيزي والممثل روبرت دي نيرو في فيلم The Irishman.

يحيى الفخراني قدَّم الشخصية في مسلسل دهشة

جدير بالذكر أن الممثل المصري القدير يحيى الفخراني أدى دور الملك لير بشخصية «الباسل» في مسلسل «دهشة» العام 2014، الذي تم اقتباسه عن الرواية.

تتطور الأحداث في الصعيد المصري مع بناته الثلاث وأزواجهن، وصولاً إلى نهاية الرجل القوي صاحب النفوذ والثروة.

تتخلى عنه بناته بعد أن تنازل لهن في حياته عن جميع أملاكه، ليظهر لنا بشاعة النفس البشرية الطماعة والناكرة لجميل أقرب الناس إليها.

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
بعد النجاح الساحق للفيلم الثاني.. هل يعود Mr. T إلى الأضواء مجدداً في الجزء الثالث من Creed؟
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
وزَّع ثروته على بناته قبل موته كي لا يختلفن لكن الخيانة جاءت من أقرب الناس إليه.. آل باتشينو يؤدي دور الملك لير المجنون