ليس هناك ما تخجل منه.. الأمير هاري وليدي غاغا ضمن 9 مشاهير اعترفوا بأنهم «مرضى نفسيون»
الجمعة, 19 أكتوبر 2018

ليس هناك ما تخجل منه.. الأمير هاري وليدي غاغا ضمن 9 مشاهير اعترفوا بأنهم «مرضى نفسيون»

عربي بوست، ترجمة

صادف يوم الصحة النفسية العالمي، الأربعاء 10 أكتوبر/تشرين الأول. ولأن المرض النفسي ليس عيباً، شارك عدد من المشاهير تجربتهم المرضية المزمنة.

ولنشر الوعي عدَّد موقع قناة Sky News الإخبارية 9 مشاهير اعترفوا بمرضهم النفسي دون خجل، علَّنا نستفيد من تجاربهم.

1- زين مالك

اعترف النجم السابق في فرقة «ون دايركشن»، زين مالك، بحالة القلق التي يعاني منها.

وتحدَّث بشكل علني عن نوبات الهلع التي أصابته، والتي تسببت في إلغاء حفلاته في عام 2016، بحسب ما أورد في مذكراته.

وقال مالك إن: «القلق ليس شيئاً قد يخجل منه المرء»، كما اعترف بأنه لا يشعر بالارتياح عندما يكون محاطاً «بمجموعة كبيرة من الناس».

وقد شجَّع المغني الآخرين على الاعتراف بمخاوفهم والمشاكل النفسية التي يشكون منها.

وشدَّد مالك على أنه عندما تحدَّث أخيراً عمّا يخالجه، كان لذلك «تأثير إيجابي على مسار حياته بعد ذلك».

2- زويلا

كانت نجمة يوتيوب البريطانية زويلا، واسمها الحقيقي زوي ساج، منفتحة جداً حول معاناتها من القلق. وقد تم تشخيص حالتها عندما كانت تبلغ من العمر 14 عاماً.

وصوّرت الفتاة، البالغة من العمر 28 عاماً، التي يتابعها 12 مليون شخص نفسَها وهي في وسط نوبة هلع.

وذلك من أجل زيادة الوعي ومساعدة الأشخاص الذين يعانون من المرض ذاته، وجعْلِهم يشعرون بأنهم ليسوا بمفردهم.

وقد شاركت زويلا في حملة لصالح جمعية MIND الخيرية. وتحدَّثت عن «الأماكن اللانهائية» التي عانت فيها من نوبات هلع، بما في ذلك منزل أحد الأصدقاء أو السوبرماركت.

3- الأمير هاري

خلال العام الماضي، كشف الأمير هاري عن أنه «اقترب  للغاية من الانهيار التام في مناسبات عديدة». وقال هاري إنه كبت مشاعره لعشرين عاماً بعد وفاة والدته في عام 1997، عندما كان يبلغ من العمر 12 عاماً.

وأفاد الأمير هاري أنه «أوشك ذات مرة على لَكْم شخص ما»، الأمر الذي دفعه لمقابلة مستشار في الصحة العقلية، كما تلقَّى دروساً في الملاكمة لمساعدته على التحكم في نفسه.

وبالتعاون مع دوق ودوقة كامبريدج، أنشأ الأمير هاري جمعيةً خيريةً للصحة النفسية اسمها Heads Together.

4- جيزيل بوندشين

كشفت عارضة الأزياء الشهيرة، جيزيل بوندشين في وقت سابق من هذا الشهر أنها قد راودتها أفكار انتحارية في أوج مسيرتها المهنية، في أواخر التسعينات، عندما كانت تبلغ من العمر 23 عاماً.

في سيرتها الذاتية تحدَّثت العارضة البرازيلية، التي تبلغ الآن 38 عاماً، عن نوبات الهلع التي راودتها، والتي تحولت فيما بعد إلى أفكار سلبية تطاردها، وتخبرها بأنه «ربما سيصبح الوضع أسهل إذا قفزت فقط».

وأوردت بوندشين أن حياتها قد تبدو «مثالية من الخارج»، وأنه «حان الوقت لأشارك نقاط ضعفي مع الآخرين».

وكشفت العارضة أن الطبيب وصف لها أقراص زاناكس، إلا أنها رفضت تناولها، حيث إنها لا تريد الاعتماد على الأقراص من أجل تغيير أسلوب حياتها.

5- غلين كلوز

كرَّست الممثلة الحائزة جائزة الأوسكار، غلين كلوز، حياتها لمحاربة وصمة العار التي تحيط بالأمراض النفسية، وذلك بعد تشخيص حالتها بالاكتئاب لأول مرة عن عمر يناهز 61 عاماً في 2008.

وقالت الممثلة البالغة من العمر 71 عاماً، إنها كانت تعتقد دائماً أنها تعاني من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

وتابعت: «لم أعِ قطّ أنني ربما في حاجة للحصول على بعض المساعدة».

وفي عام 2010، أسَّست شركة Bring Change 2 Mind مع شقيقتها، جيسي كلوز التي تعاني من الاضطراب ثنائي القطب.

وقالت غلين لموقع Moneyish، إن «أسوأ شيء يمكن أن يتحمله الإنسان هو أن يتم تهميشه واستبعاده، وألا تكون له صلة بالآخرين. وصمة العار المرتبطة بالأمراض النفسية هي السبب، لا بأس أن نتحدث عن الأمراض النفسية، وأنا أحب ذلك».

6- ستيفن فراي

شُخِّص الممثل ستيفن فراي بمرض الاضطراب ثنائي القطب عندما كان يبلغ 37 عاماً.

وقد أكد أنه، وللمرة الأولى، أصبح بإمكانه إيجاد تفسير «للتقلبات التي عاشها طيلة حياته».

حاول فراي الانتحار عندما كان يبلغ من العمر 17 عاماً، كما أمضى سنوات من إدمان الكحول واستهلاك المخدرات لإيقاف الأصوات داخل رأسه.

ومنذ فيلمه الوثائقي The Secret Life of the Manic Depressive الذي صدر عام 2006، كان مدافعاً قوياً عن فكرة إزالة العار المرتبط بالأمراض النفسية.

وأصبح يشغل منصب رئيس منظمة MIND منذ عام 2011، وهو يتحدث بانتظام عن أهمية الصحة النفسية.

7- ليدي غاغا

View this post on Instagram

#AStarIsBorn

A post shared by Lady Gaga (@ladygaga) on

لطالما تحدثت المغنية الأميركية ليدي غاغا عن معاناتها من الاكتئاب، بعد أن تعرَّضت للاغتصاب عندما كانت تبلغ من العمر 19 عاماً.

وقد كشفت ليدي غاغا أنها عانت من اضطراب ما بعد الصدمة عام 2016، وقالت إنها تصارع «هذا المرض النفسي كل يوم».

قامت المغنية الأميركية، الحائزة العديد من جوائز غرامي، بمساندة العديد من حملات الصحة النفسية. وأكدت أنه من المهم تذكير الأشخاص الذين يواجهون مثل هذه التجارب المريرة بأنهم محبوبون وليسوا بمفردهم.

8- هايدن بانتير

أصيبت الممثلة الأميركية هايدن بانتير باكتئاب ما بعد الولادة، بعد وضعها لابنتها عام 2015، وقد خضعت للعلاج مرتين.

وقالت نجمة المسلسل التلفزيوني Nashville، التي عانت شخصيتها في المسلسل من الحالة المرضية ذاتها: «لقد أثر ذلك على كل جوانب حياتي».

وصرّ      حت بانتير لمجلة People، قائلة: «لماذا يجب عليَّ أن أشعر بالخجل أو أتوارى عن الأنظار إذا كان ذلك سيكلفني الكثير؟

 لقد كلفني الاختباء كثيراً، كما أن الكذب بشأن حالتك سيكلفك الكثير أيضاً. أنا أم وأبلغ من العمر 26 عاماً، لذلك لا يجب أن أخاف مما سيقوله الآخرون عني».

9- نيكول شوارزينغر

كشفت المغنية الأميركية نيكول شيرزينغر، العام الماضي، أنها عانت من اضطراب الأكل خلال مراهقتها.

وقالت إن الشره المرضي الذي أصابها جعلها «سجينة حالتها المرضية بشكل كبير» فضلاً عن أنه «سرق مني سعادتي، وثقتي وذكرياتي».

وأضافت شيرزينغر، العضوة في لجنة تحكيم برنامج X Factor، أنه «حين تحدثت أخيراً بشكل علني عن حالتي، أدركت عدد الأشخاص الذين ساعدهم ذلك. يجب عليك تقبل نفسك أكثر، وألا تقسو عليها، وأن تحب منحنيات جسمك».

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
منتجو فيلم جيمس بوند يتعاقدون مع مخرجٍ "مجنون".. لكن فوكوناغا قد يغيّر السلسلة إلى الأفضل!
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
ليس هناك ما تخجل منه.. الأمير هاري وليدي غاغا ضمن 9 مشاهير اعترفوا بأنهم «مرضى نفسيون»