مجلة تابعة لمصر للطيران تعتذر عن «المقابلة المفبركة» للممثلة درو باريمور: مشاكل الترجمة وراء اللبس
الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

مجلة تابعة لمصر للطيران تعتذر عن «المقابلة المفبركة» للممثلة درو باريمور: مشاكل الترجمة وراء اللبس

عربي بوست

اعتذرت مجلة تابعة لشركة مصر للطيران عن مقابلة مع الممثلة الأميركية درو باريمور أثارت جدلاً على الإنترنت في ظل تشكيكات في أن المقابلة حقيقية.

ونشرت رئيسة تحرير مجلة «حورس» ومدير وكالة الأهرام للدعاية والإعلان التي تصدر المجلة، رسالة، الثلاثاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2018، توحي بأن المشكلة جاءت من الترجمة من الإنكليزية للعربية والعكس.

وكتبت الوكالة المسؤولة عن نشر مجلة «حورس»، المتاحة للمسافرين على متن رحلات مصر للطيران: «نعتذر عن أي فهم قد تم تفسيره على أنه إساءة للفنانة الكبيرة»، وفق ما نقلت وكالة أنباء رويترز.

وأوضحت وكالة الأهرام للإعلان أن المقابلة أُجريت باللغة الإنكليزية من خلال مراسلتها في هوليوود عايدة تكلا أورايلي، ثم تُرجمت إلى العربية وترجمت بعد ذلك إلى الإنكليزية، فيما لم ترد رئيسة التحرير ورئيس وكالة الدعاية مباشرة على المزاعم بأن المقابلة ملفقة.

أما بالنسبة لمقدمة المقال، التي جاء فيها أن باريمور «لطالما كانت تسعى لا شعورياً لجذب الاهتمام والرعاية من رجل»، فقد قالا إن مثل هذه المقدمة قد تكون «من إطلاقات المحرر على أن تكون المعلومات الواردة فيها غير مخالفة للحقيقة وهذا ما نحن بصدد بحثه من خلال الاطلاع على المصادر التي اعتمدت عليها المترجمة عند كتابتها لها».

ماذا كُتب عن باريمور؟

 يبدأ المقال محل الجدل بالقول: «بعد أن عانت من عدم الاستقرار في علاقاتها لمعظم حياتها» قررت باريمور «أن تأخذ مؤقتاً إجازة مفتوحة لكي تلعب أهم دور في حياتها كأم». وكانت الاقتباسات المنسوبة للممثلة بلغة إنكليزية ركيكة.

وبحسب الحوار، فإن الممثلة الأميركية قالت إنها «غير مستقرة في علاقاتها»، في حين اعتبرت الأمومة الشيء الأهم في حياتها، وأكدت أنها فشلت في العلاقات؛ لأنها «تفتقر إلى نموذج دور الرجل في حياتها بعد طلاق والديها».

كما يدَّعي الحوار أنَّ باريمور ابتعدت عن الأضواء لتركز على «دورها الضروري كأم. سأستأنف عملي مرةً أخرى حين أشعر بأنَّ ابنتيَّ صارتا قادرتين على الاعتماد على نفسيهما».

وقد سبق وكتبت الصحافية التي حمل المقال اسمها، عايدة تكلا، تغريدة على تويتر بتاريخ الثالث من أكتوبر/تشرين الأول، تقول فيها إن المجلة ربما بالغت في تحرير المقال، لكن «هذا لا ينفى حقيقة أن المقابلة مع درو باريمور التي أجريت في نيويورك حقيقية وبعيدة كل البعد عن التلفيق».

اكتشاف «فبركة» مقابلة  درو باريمور

انتشر المقال الذي يضم المقابلة على الشبكات الاجتماعية بعد أن نشر محلل صحيفة هاف بوست الأميركية آدم بارون الحوار الذي وصفه بـ «السريالي» عبر حسابه على تويتر، مستغرباً «كتابته بالكثير من الأخطاء الإملائية والأخطاء النحوية.

وبحسب تقرير لموقع HuffPost الأميركي، كان بارون على متن رحلةٍ متجهةٍ إلى القاهرة حين صادف «المقابلة» مع النجمة دور باريمور منشورةً في مجلة «حورس» التي تُوزَّع على متن رحلات شركة مصر للطيران.

كما نسب موقع هافينغتون بوست الأميركي إلى متحدث باسم باريمور قوله إنها «لم تشارك» وإن فريقها يعمل مع «فريق العلاقات العامة لشركة الخطوط الجوية».

بينما نفى متحدثٌ باسم باريمور صحة الحوار، وقال إنه تواصل مع الشركة المصرية؛ للحصول على توضيحات.

من جانبها، فقد أبدت «مصر للطيران» دعمها للصحافية التي عايدة تكلا التي تعمل في مجلّتها الرسمية عبر تغريدة نشرتها الشركة على تويتر في وقت سابق.

تشتهر باريمور، البالغة من العمر 43 عاماً، بأدوارها في العديد من الأفلام الشهيرة؛ مثل Charlie’s Angels و50 First Dates وHe’s Just Not That Into You وGoing the Distance، علماً أنها تعد من أعلى نجمات هوليوود أجراً؛ إذ تتقاضى بين 10 و12 مليون دولار عن مشاركتها في الفيلم الواحد.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
مجلة تابعة لمصر للطيران تعتذر عن «المقابلة المفبركة» للممثلة درو باريمور: مشاكل الترجمة وراء اللبس