هاني سلامة غادره واعتذر مخرجه وشهدت كواليسه عملية نصب.. هل ينجح الجزء الثاني من «نصيبي وقسمتك»؟
الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

هاني سلامة غادره واعتذر مخرجه وشهدت كواليسه عملية نصب.. هل ينجح الجزء الثاني من «نصيبي وقسمتك»؟

عربي بوست

بلا هاني سلامة هذه المرة ومع حفنة من النجمات، يعود مسلسل «نصيبي وقسمتك» بجزئه الثاني إلى شاشات التلفزيون. وبعدما كان الرجل محور أحداث الجزء الأول، تستحوذ النساء على مجرى الأحداث، كل بحكايتها الخاصة.

قناة CBC المصرية أعلنت بالاتفاق مع صناع المسلسل عرض الجزء الثاني من مسلسل نصيبي وقسمتك بداية من أول شهر سبتمبر/أيلول 2018.

وفي الوقت الذي ركز فيه الجزء الأول من المسلسل على مشكلات الرجل في التعامل مع المرأة، فسوف يسلط الجزء الثاني من المسلسل الضوء بشكل أكبر على المرأة ومشكلاتها مع الرجل والمجتمع بصفة عامة.

وبناء على هذا الاتفاق، سيُعرض المسلسل على قناة  مصرية مفتوحة، وذلك بعدما عُرض الجزء الأول على قناة OSN المشفرة خلال عام 2016. المسلسل من تأليف عمرو محمود ياسين، وإخراج مصطفى فكري.

حكايات بسيطة جذبت الجماهير.. وهاني سلامة بـ15 شخصية مختلفة

عُرض الجزء الأول من المسلسل في يناير/كانون الثاني 2016، وكان عبارة عن حلقات منفصلة متصلة؛ كل حكاية تدور أحداثها على مدار 3 حلقات.

كان مجموع حكايات المسلسل 15 حكاية، وعليه فقد جاء المسلسل في 45 حلقة، تدور في معظمها حول مشكلات الرجل في التعامل مع المرأة.

من هذه المشاكل مثلاً، الطرق التي يلجأ إليها في سبيل إنجاح علاقتهما. ولأن المسلسل كان يتمحور بالأساس حول الرجل، فقد كان هناك بطل وحيد للمسلسل وهو هاني سلامة وبجواره عدد من البطلات؛ وهن شيري عادل وريهام حجاج ونيكول سابا ومي سليم.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزء الأول من المسلسل حقق نجاحاً كبيراً، حيث ساعد بطل العمل بشكل كبير في إنجاحه؛ نظراً إلى شعبيته في قلوب الجماهير، وخاصة الفتيات منهن.

وقدّم هاني سلامة خلال الجزء الأول من المسلسل 15 شخصية مختلفة، ونجح في هذا الأمر إلى حد كبير على الرغم من صعوبته.

نجاح المسلسل ارتكز أيضاً على فكرته القائمة على الحلقات المنفصلة المتصلة؛ حيث إنَّ تغيُّر البطلات والحكايات كل 3 حلقات ساعد في الشعور بالتجديد، وجعل المشاهد لا يشعر بالملل في أثناء متابعة المسلسل.

وجاءت الحكايات أيضاً بسيطة وغير معقدة؛ ومن ثم نجحت في جذب عدد أكبر من الجمهور، وأضاف عامل تنوع المخرجين صبغة خاصة على العمل؛ حيث إن لكل مُخرج من المخرجين الثلاثة؛ مصطفى فكري وعلي إدريس وعطية أمين، رؤيته الخاصة وطريقته المميزة في طرح القصة.

اعتذر مُخرجه وخرج من سباق رمضاني وشهد عملية نصب

دعاية الجزء الأول

واجه الجزء الأول من مسلسل «نصيبي وقسمتك» عدداً من الأزمات؛ فالعمل الذي كان يُنتظر عرضه خلال السباق الرمضاني 2015 خرج من المنافسة بسبب اعتذار المخرج علي إدريس عن استكمال تصوير المسلسل، وذلك بعد أن أنهى تصوير 12 حلقة.

اعتذر إدريس بسبب تعاقده على إخراج فيلم «البر الثاني«، الذي عُرض في نوفمبر/تشرين الثاني 2016. وبعد تعطل التصوير فترة طويلة، استعانت الشركة المنتجة للمسلسل بالمخرج عطية أمين لاستكمال العمل.

ثم واجه المسلسل مشكلة أخرى؛ وهي أزمة مديري الإنتاج مع منتج العمل أحمد عبد العاطي، الذي اكتشف حدوث عملية نصب؛ حيث حصل المنتجون على مبلغ 400 ألف جنيه مقابل تصوير مشاهد خارجية لا تتعدى تكلفتها 60 ألف جنيه.

كما واجه المسلسل مشكلة أخرى؛ وهي عدم وجود سيولة مالية تكفي أجور العاملين . وتدخَّل نقيب السينمائيين، مسعد فودة، من أجل حل تلك الأزمات في مقر نقابة المهن السينمائية؛ حيث حصل أبطال العمل على أجورهم المتأخرة، ورحلت مساعدة الإنتاج بعد حصولها على مستحقاتها المالية.

من دون نجم أوحد.. بطولة نسائية بين نجلاء بدر وهنا شيحة وبسمة ودرة ومي سليم

المؤلف عمرو محمود ياسين ذكر أن الجزء الثاني من المسلسل سيختلف بشكل كبير عن الجزء الأول؛ حيث إن العمل سوف يرتكز على البطولة النسائية، وسيُعرض في شكل 9 قصص، كل قصة تدور أحداثها في 5 حلقات متتالية.

أما سبب عدم مشاركة هاني سلامة، فهو انشغاله بتصوير مسلسله «فوق السحاب»، الذي عُرض في رمضان 2018. كما أن البطولة النسائية هي المحور الرئيسي للعمل، وسوف تقدم الفنانة درة، الحكاية الأولى التي تحمل عنوان «حبيبة أمها». كما ستقوم الفنانة نجلاء بدر ببطولة الحكاية الثانية وهي «بحبك باستمرار».

وتأتي الحكاية الثالثة من بطولة الفنانة ريم مصطفي بعنوان «اهدي يا مدام»، والحكاية الرابعة باسم «أحمد يا عمر» للنجمة بسمة.

أما الحكاية الخامسة، فستكون بطلتها حنان مطاوع، والتي تحمل عنوان «604». وستكون شيري عادل بطلة الحكاية السادسة تحت عنوان «نظرة فابتسامة».

أما مريم حسن، فتقوم ببطولة الحكاية السابعة باسم «جدول الضرب»، وهَنا شيحة ببطولة الحكاية الثامنة باسم «رحمة». أخيراً، الحكاية التاسعة من بطولة الفنانة مي سليم بعنوان «لحظة من فضلك».

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
هاني سلامة غادره واعتذر مخرجه وشهدت كواليسه عملية نصب.. هل ينجح الجزء الثاني من «نصيبي وقسمتك»؟

قصص ذات صلة