لا يفرِّق بين الغني والفقير، ولا الكبير والصغير.. مشاهير أصيبوا بمرض السرطان
الأحد, 19 أغسطس 2018

لا يفرِّق بين الغني والفقير، ولا الكبير والصغير.. مشاهير أصيبوا بمرض السرطان

«انضممت إلى رَكْب النساء ذوات الصدر الأملس كما يقال، فما عاد لدي ثديان!»، هذا ما قالته الممثلة الأميركية كاثي بيتس التي هزمت السرطان مرتين، واستطاعت أن تنتقل من مجرد ناجية إلى ناشطة؛ تنشر التوعية بالمرض، وتطالب الكونغرس الأميركي بكل ما يساعد الأطباء على التوصل إلى علاج للمرض، الذي لا يفرّق بين الغني والفقير، ولا بين الصغير والكبير.

وبعيداً عما سمعناه مؤخراً عن إليسا وميريام فارس، فيما يلي، تجارب مشاهير عالميين أصيبوا بالورم الخبيث فانتصروا عليه:

جين فوندا.. على شفتها السفلى دليل انتصارها

كشفت جين فوندا، يوم الإثنين 15 يناير/كانون الثاني 2018، عن إزالة ورم سرطاني في الشفة السفلية، حسب تقرير مجلة Us Weekly الأميركية. وفي أثناء ظهورها بمانهاتن للدعاية لبرنامجها Grace and Frankie، وضعت ضمادةً على شفتها السفلى مكتوباً عليها: «أزلتُ لتوِّي ورماً سرطانياً من شفتي». وشرحت لاحقاً أنها اعتقدت أنها ستُشفى قبل موعد إعلان البرنامج، ولكنها أكدت أنها بخير.

جوليا لوي دريفوس.. هزمته بالرقص!

كشفت جوليا لوي دريفوس، في 28 سبتمبر/أيلول 2017، عن تشخيصها بمرض سرطان الثدي. وتحدثت نجمة مسلسلَي Veep وSeinfeld عن مرضها، على موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر» و»إنستغرام». وعُلِّقَ تصوير مسلسل Veep مع بدئها العلاج الكيماوي. وبحلول 31 يناير/كانون الثاني 2018، كشفت عن نهاية رحلتها العلاجية، بواسطة فيديو على «إنستغرام» لابنيها؛ تشارلي وهنري وهما يغنيان أغنية Beat it لمايكل جاكسون.

لاري كينغ.. ورم صغير «مدهش»

قال مذيع البرامج الحوارية لاري كينغ إنه يتعافى من مرض سرطان الرئة، بعد تشخيصه في وقتٍ مبكرٍ هذا العام (2018). وصرح لـUs Weekly بأنه أجرى فحوصات طبية عامة وأشعة سينية على صدره كشفت صغر حجمه ومراحله الأولى، وهنا قال له الطبيب: «يبدو مدهشاً!». أجرى كينغ جراحة ناجحة في 17 يوليو/تموز 2018 ليزيل الورم.

بِين ستيلر.. «باغته» سرطان البروستات

كشف بِين ستيلر، نجم فيلم Night at the Museum وسلسلة أفلام Zoolander، الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول 2016، أنه تعافى من مرض سرطان البروستات. وتحدَّث بالتفصيل عن معاناته، في برنامج هوارد ستيرن الإذاعي، وكتب عن تجربته منفصلاً على موقع Medium. وقال ستيلر لستيرن عن تشخيصه في يونيو/حزيران 2014: «لقد باغتني المرض». وذكر أن اختباراً أُجري له في سبتمبر/أيلول، كشف أنه معافى تماماً من السرطان.

هيو جاكمان.. 5 أورام في الجلد

نشر جاكمان صوراً على حساباته بشبكات التواصل الاجتماعي (من ضمنها صورة على «إنستغرام» في 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2013)، في مناسبات مختلفة ليشارك الناس حين شُخِّص بمرض سرطان الخلايا القاعدية (أحد أنواع سرطان الجلد). وعولج جاكمان من سرطان الخلايا القاعدية 5 مرات منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013؛ 4 مرات من خلايا سرطانية بالأنف، ومرة واحدة من الكتف.

داستن هوفمان.. في الحلق

أعلن داستن هوفمان، الحائز جائزة أوسكار، في أغسطس/آب 2013، أنه عُولج من سرطان الحلق بعد خضوعه لعلاج وقائي، في ضوء إعلان مايكل دوغلاس إصابته بالمرض نفسه.

مايكل دوغلاس.. حتى لسانه عانى ورماً خبيثاً

بعد إعلان مايكل دوغلاس، في أغسطس/آب 2010، إصابته بمرض سرطان الحلق، وبعد علاجه بواسطة العلاج الكيماوي والإشعاعي، كشف لاحقاً في أكتوبر/تشرين الأول، أنه عانى سرطان اللسان. وشرح الممثل الفائز بالأوسكار، أنه اضطر إلى تزييف الحقيقة للتضليل؛ خوفاً من أن يقرر الناشطون في مجال صناعة الأفلام أن مرضه قد يؤثر على مظهره العام (لأن الجراحة الخاصة بسرطان اللسان قد تسفر عن إزالة أجزاء من الفك واللسان)؛ ومن ثم كان من الممكن أن تؤثر في قدرته على الاستمرار في التمثيل.

روبرت دي نيرو.. استأصل أيضاً غدة البروستات

في شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2003، كشف وكيل أعمال الممثل الأميركي أن دي نيرو يخضع للعلاج من سرطان البروستات، ورغم أن دي نيرو كان يتحفظ على خصوصية تفاصيل علاجه، إلا أنه في ديسمبر/كانون الأول من عام 2006، أخبر مذيع برامج التوك شو على قناة CNN سابقاً، لاري كينغ، بأنه خضع  لعملية جراحية لاستئصال غدة البروستات، من دون أن يوضح إن كان الاستئصال كلياً أم جزئياً.

شارون أوزبورن.. من القولون إلى الثدي

هي إحدى مذيعي برنامج The Talk الصباحي الذي يعرض على شبكة CBS الأميركية، كما أنها زوجة المغني أوزي أوزبورن. في يوليو/تموز من عام 2002، تم تشخيص إصابتها بسرطان القولون، فخضعت لعلاج استدعى إزالة جزء من أمعائها الغليظة وبعض العقد اللمفية، على أثرها خضعت لجلسات العلاج الكيماوي؛ ومن ثم وثقت جزءاً من تجربتها في التماثل للشفاء من خلال الموسم الثاني من برنامج تلفزيون الواقع The Osbournes، الذي يركز على حياة آل أوزبورن ونمط معيشتهم اليومية.

ما لبثت أوزبورن عام 2012 أن اكتشفت وجود جين BRCA1 لديها -وهو جين سرطان الثدي- فاختارت طواعية أن تخضع للجراحة وتستئصل كلا الثديين، في إجراء وقائي.

أوليفيا نيوتن جون.. يأبى أن يغادرها

الممثلة والمغنية الفائزة بجائزة غرامي، أوليفيا نيوتن جون، أصيبت بسرطان الثدي عام 1992، فخضعت لعملية جراحية لاستئصاله جذرياً؛ ومن ثم إعادة بناء الثدي، تلتها جلسات كيماوية ضمن مراحل العلاج الطبي. وكشفت نيوتن جون في الـ30 من مايو/أيار 2017، أن السرطان عاود الرجوع إليها من جديد.

كايلي مينوغ.. هزمت الورم في ثديها أيضاً

مغنية البوب كايلي مينوغ أعلنت في مايو/أيار من عام 2005، أنها مصابة بسرطان الثدي في مراحله المبكرة، فخضعت لجراحة وعلاج كيماوي ضمن علاجها.

هدى قطب.. كانت محظوظة لعدم حاجتها للعلاج الكيماوي

الوجه التلفزيوني وإحدى مذيعات برنامج الأخبار الصباحي Today الذي يبث على شبكة NBC الأميركية، أصيبت بسرطان الثدي في فبراير/شباط عام 2007، فخضعت لاستئصاله، بيد أنها تمكنت من تفادي العلاج الكيماوي؛ نظراً إلى اكتشافها الورم باكراً.

بيغي فليمينغ.. اكتشاف مبكر وعلاج وقائي

هي متزلجة فنية على الجليد وحائزة ميدالية أولمبية ذهبية. في يناير/كانون الثاني 1998، اكتشفت كتلة في ثديها، ولمَّا أجرت المزيد من الفحوصات اكتشفت أن الكتلة النامية ما هي إلا ورم صغير، لكنه خبيث في مراحله الباكرة. التشخيص المبكر أفاد فليمنغ في تجنُّب الخضوع لجلسات الكيماوي، إلا أنها استأصلت تلك الكتلة؛ حفاظاً على سلامة الثدي، وأجرت جلسات علاجية بالإشعاع مدة 6 أسابيع.

ماغي سميث.. رغم العلاج استمرت في التصوير

التشخيص الطبي كشف إصابتها بسرطان الثدي في الـ74 من عمرها، في أثناء تصويرها فيلم هاري بوتر في جزئه Harry Potter and the Half-Blood Prince، بيد أن الممثلة الإنكليزية، التي كرَّمتها الملكة ومنحتها لقب «السيدة»، أصرت على المثابرة في تصوير الفيلم رغم خضوعها للعلاج الكيماوي.

في حديث لسميث مع صحيفة The Telegraph، قالت: «كنت صلعاء، لكن لم تكن لدي مشكلة في ارتداء شعر مستعار، فقد كنت كالبيضة المسلوقة».

مع ذلك، استمرت سميث في تمثيل الجزء الأخير من سلسلة هاري بوتر «Harry Potter and the Deathly Hallows».

ومع أنها اعترفت بأن إصابتها بسرطان الثدي في عمرها غيَّر من نظرتها المستقبلية، فإنها أشارت في نهاية مقابلتها المذكورة بقولها: «العامان الأخيران لا أحسبهما من عمري، لكنني بدأت أشعر بأني شخص من جديد، وطاقتي بدأت تعود لي. الهراء أمر يحدث، والأجدر بي أن أستجمع قواي قليلاً».

كاثي بيتس.. «انضممت إلى رَكب النساء ذوات الصدر الأملس»!

كانت الممثلة الحائزة جوائز عدة قد نجت من إصابة سابقة بسرطان المبيض عام 2003، ولكن التشخيص الطبي كشف إصابتها عام 2012 بسرطان الثدي في مرحلته الثانية، خضعت على أثر ذلك لعملية استئصال كلا الثديين، أصيبت من جرائها بتوذم لمفي أدى إلى انتفاخ أطرافها. ومع أنه ما من علاج ناجع للتوذم اللمفي، إلا أن العلاج الفيزيائي وفقدان الوزن ساعدا بيتس كثيراً في مواجهة الأعراض الجانبية.

تقول بيتس: «لقد انضممت إلى رَكب النساء ذوات الصدر الأملس كما يقال، فما عاد لدي ثديان! ولذا لِم عليَّ التظاهر بالعكس؟! هذا أمر غير مهم. أنا فقط شاكرة لكوني وُلدت في زمن تيسرت فيه الأبحاث، لتسمح لي بالبقاء على قيد الحياة. أشعر بأني محظوظة جداً لأني ما زلت حية».

بيتس الآن هي المتحدثة الوطنية باسم مركز Lymphatic Education and Research Network (LE&RN) الطبي لأبحاث الأمراض اللمفية، وتجتمع بأعضاء من الكونغرس من أجل نشر التوعية بهذه الحالة المَرَضية.


اقرأ أيضاً..

الوضع الصحي لميريام فارس لا يطمئن، ويبدو أنها تعاني من مرض خطير.. ربما يكون «السرطان» مثل إليسا

بعد ساعات من إعلان إليسا عن إصابتها بالسرطان.. أسماء الأسد: أنا أيضاً أعاني من ذات المرض!

الفنانون يقدمون الدعم لإليسا لتجاوز السرطان.. بعضهم محا سنوات الخلاف في لمح البصر، وآخرون دخلوا في نوبة بكاء

اقتراح تصحيح
عربي بوست، ترجمة
تحذير من واتساب: هاكرز يخترقون مجموعات المحادثات ويغيّرون محتوى الرسائل لإيقاعك مع الأصدقاء!
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
لا يفرِّق بين الغني والفقير، ولا الكبير والصغير.. مشاهير أصيبوا بمرض السرطان