التوانسة معترضون ويدعون إلى مقاطعته – مهرجان قرطاج الدولي يستقبل نجم "3 دقّات" وياسمين علي، ولكن أين صابر الرباعي ولطيفة؟
الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

التوانسة معترضون ويدعون إلى مقاطعته – مهرجان قرطاج الدولي يستقبل نجم "3 دقّات" وياسمين علي، ولكن أين صابر الرباعي ولطيفة؟

عربي بوست، رُوى سابا

وسط انتقاداتٍ كثيرة ومطالبة بمقاطعته، ينطلق مهرجان قرطاج الدولي في 21 تموز/يوليو الجاري، بعدما أعلنت الهيئة المسؤولة عن الدورة 54 عن برنامج المهرجان، خلال ندوةٍ صحافية عقدتها الأربعاء الماضي في مدينة الثقافة في العاصمة التونسية.

وفي حين يُسجّل للمهرجان عودة المغنية التونسية الشهيرة أمينة فاخت، بعد غيابٍ دام 10 سنوات، لتُحيي عرضين يومَيْ 21 و24 يوليو؛ يُسجَّل عليه غياب النجم التونسي صابر الرباعي، للسنة الثانية على التوالي، في الوقت الذي يختتم فيه مهرجان بنزرت الدولي يوم 17 آب/أغسطس المقبل.

ويشهد المهرجان هذا العام، بالإضافة إلى مشاركة النجم كاظم الساهر في حفلٍ يُحييه يوم 31 يوليو، مشاركة لبنانية واسعة؛ حيث يُحيي الفنان مارسيل خليفة حفلةً في 26 يوليو، والثنائي أسامة الرحباني وهبة طوجي في 29 يوليو، بالإضافة إلى ملحم زين – الذي يعتلي ركح قرطاج للمرّة الأولى في تاريخه يوم 2 أغسطس – والسيدة ماجدة الرومي في 15 أغسطس.

وكانت صحيفة «الشروق» التونسية أشارت إلى أن الرومي ستتقاضى، لقاء حفلها، مبلغ 400 ألف دينار، ما يُعادل 150 ألف دولار أميركي، أي ما يساوي المبلغ الذي كانت تقاضته الراحلة وردة الجزائرية في آخر مشاركةٍ لها ضمن المهرجان عام 2009.

وكانت أشارت بعض المعلومات إلى أن أمينة فاخت ستتقاضى مبلغ 175 ألف دينار، أي ما يُعادل 65 ألف دولار، عن حفلها الأول؛ لكنها في المقابل، طالبت بالحصول على 60% من إيرادات حفلها الثاني، لا سيما وأنه من المتوقّع أن تصل مداخيل حفلها الثاني إلى مئات الملايين.

وفي هذا الإطار، كان مدير مهرجان قرطاج مختار الرصّاع قد أوضح – خلال الندوة الصحافية التي عقدها للكشف عن برنامج المهرجان – أن نزول سعر الدينار ساهم في ارتفاع أجور الفنانين غير التونسيين، لأنهم يتقاضون مستحقاتهم بالدولار.

مفاجأة الدورة 54 تتمثل بمشاركة نجومٍ «مبتدئين» في عالم الغناء – وهذه نادراً ما كانت تحصل في تاريخ مهرجان قرطاج – مثل نجمتَيْ برنامج The Voice التونسيتين يسرا محنوش وهالة مالكي؛ بالإضافة إلى أبو، نجم أغنية «3 دقّات»، وياسمين علي، نجمة شبكات التواصل الاجتماعية من خلال أغنية لؤي الشهيرة «نقابل ناس».

هذه المشاركات أثارت جدلاً بين التوانسة، حيث طالب بعضهم باحترام ركح قرطاج وتاريخه واستقبال نجومٍ ذي تاريخٍ طويل، فيما تساءل آخرون عن برنامج حفلتَيْ أبو وياسمين علي، لا سيما وأن برصيديهما أغنيةً واحدة فقط.

انتقادات المهرجان لم تتوقف عند هذا الحدّ. فقد أطلق التوانسة وسم (هاشتاغ) #قرطاج_التوانسة_أولى، اعتراضاً على عدم دعوة نجومٍ توانسة للمشاركة في المهرجان، واستبدالهم بنجومٍ من جنسياتٍ أخرى دُفعت لهم مبالغ طائلة.

والاعتراض الأكبر كان على عدم مشاركة نجمَيْ تونس صابر الرباعي ولطيفة التونسية، التي كانت سبق وأعلنت أنها مستعدّة للغناء في مهرجان قرطاج مجاناً.

كذلك، دعا عددٌ كبير إلى مقاطعة المهرجان، أسوةً بمقاطعة المغربيين لمهرجان موازين، وتوجيه الأموال المخصَّصة له إلى الشعب التونسي؛ لا سيما وأنه قد تردَّد أن الميزانية التي خُصّصت للمهرجان تصل قيمتها إلى 5 ملايين دينار.

دعوة مقاطعة المهرجان كثُرت يوم أمس الأحد 8 تموز/يوليو، بعد الكمين الإرهابي الذي أودى بحياة 6 من عناصر الحرس الوطني التونسي في محافظة جندوبة، فخرجت بعض الأصوات التي تطالب بإعلان الحداد وإلغاء المهرجان وتوجيه الأموال المخصَّصة له إلى عائلات الشهداء والجرحى.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
التوانسة معترضون ويدعون إلى مقاطعته – مهرجان قرطاج الدولي يستقبل نجم "3 دقّات" وياسمين علي، ولكن أين صابر الرباعي ولطيفة؟