هجرها زوجها، فاختلقت قصةً جهنّميةً للاختفاء.. انشغل 16 ألف شخص في البحث عنها! ما لا تعرفه عن أغاثا كريستي
الخميس, 13 ديسمبر 2018

هجرها زوجها، فاختلقت قصةً جهنّميةً للاختفاء.. انشغل 16 ألف شخص في البحث عنها! ما لا تعرفه عن أغاثا كريستي

عربي بوست 

لقد عرف روجر أكرويد أكثر مما ينبغي! عرف أن «فيرارز» وهي المرأة التي أحبَّها قد سمَّمت زوجها، وعرف أن شخصاً ما كان يبتزها لأنه على علم بفعلتها، بريد المساء يحمل للسيد أكرويد اسم الرجل الذي كان يبتز حبيبته، فكان لزاماً أن يلحق بها ويموت.

كانت الدلائل تشير إلى أن فيرارز قضت انتحاراً، غير أن موتاً ثانياً يحدث في هذه الأوساط القروية الأرستقراطية، يأتي ليحرك الشبهات ويحيط الغموض بالقصة، خاصة بعدما قتل روجر آكرويد، فبات من الضروري التحقيق في الأمر.

تدور الشبهات بسرعة حول عدد لا بأس به من الشخصيات، أقرباء وأصدقاء من المحيطين بالحلقة الضيقة لأهل القرية. وعلى رأس المشتبه فيهم تكون هناك بالطبع السيدة سيسيل أكرويد نسيبة القتيل روجر، ذات الطباع الحادة والغريبة، التي رأى المحقق أن لها أكثر من دافع لارتكاب الجريمة -أو الجريمتين- وأهمها إفلاسها وحاجتها إلى المال الذي تنفقه من دون حساب. وهناك أيضاً بين الذين يمكن الاشتباه فيهم الصبية فلورا ابنة سيسيليا، والصياد المأجور بلانت، إضافة إلى عدد من الأقرباء والخدم والأصدقاء، وسنجد أن لكل شخصية دوافعها في القتل حتى يتضح أن القاتل هو أبعد شخص عن دائرة الاتهام.

مَن قتل السيد روجر أكرويد

صُنّفت رواية «من قتل السيد روجر أكرويد» لكاتبتها أغاثا كريستي من أهم روايات الجريمة في التاريخ، بل إن كريستي هوجمت بسببها على اعتبار أنها ضلّلت القارئ، لأن الأدب في هذه الحقبة لم يكن يحتمل كل هذه التفاصيل الدرامية والحبكة، لكنها أرادت من خلال عملها أن ترسي القاعدة «لا تثق بأحد».

مليارا نسخة من مؤلفات كريستي بيعت في أوروبا والعالم العربي واجتاحت العالم، حتى حصدت مؤلفاتها لقب الأكثر مبيعاً في التاريخ، تلاها ويليام شكسبير، ولكن من أين أتت كريستي بهذا الخيال، ولماذا بقيت قصصها حتى اليوم تجذب أجيالاً تلتها.

حياة عاطفية مليئة بالخذلان  

يبدو أن حياة كريستي العاطفية التي غلَّفها الخذلان قد أثرت على كتاباتها بشكل عام، تزوَّجت أغاثا من «إيريك كريستي» الذي حملت اسمه حتى وفاتها، لكنها انفصلت عنه بعد 14 عاماً من زواجهما، بعدما هجرها فجأة، وتقدم بطلب للطلاق عام 1926، لأنه كان على علاقة بامرأة أخرى، فلونت كتاباتها بهموم تجربتها الشخصية.

ويبدو أن الغموض الذي رافق تفاصيل رواياتها أسدل بظلاله على حياتها أيضاً، إذ آثرت الاختفاء بعد طلب زوجها الذي عرَّضها لصدمة، فاختفت تماماً تاركةً رسالة تقول إنها ذهبت إلى ولاية يوركشاير، ولم يُعثر لها على أثر.

اختفاء غير مفهوم  

10 أيام لا تزال لغزاً في حياة كريستي لم تكشف عن تفاصيلها لأحد حتى مماتها، ظلَّت بعيدة عن الأنظار حتى كشفت الشرطة عن مكانها، بعدما كانت قد جهزت حملة قوامها ألف شرطي و15 ألف متطوع للبحث عنها.

حتى تفاصيل العثور عليها كانت محاطة بالغموض، إذ وُجدت في أحد فنادق «يوركشاير» منتحلة شخصية «الآنسة ليلى»، التي كان عشقها زوجها وهجرها من أجل الزواج منها.

الجريمة عن قرب

ربما يتفاعل القراء مع الحكاية، الحكاية في معناها المجرد، لاسيما لو كانت تفاصيلها تتضمن ألغازاً محيرة، فيجد نفسه مجبراً على السير وراء خيوطها ليصل إلى الحل في نهاية المطاف، لكن كريستي طرقت بكتاباتها باباً آخر، وهو الجريمة عن قُرب، تلك التي تحدث في مجتمعات قروية صغيرة لا تشوبها كثرة التفاصيل ولا التعقيدات ولا الأطماع التي ربما تسيطر على مجتمعات أكبر، التجمعات التي من المفترض أن يغلب عليها الود، والتي يعرف كل عناصرها بعضهم، ويعتقد نقاد أن هذا هو السبب وراء بقاء رواياتها حتى اليوم.

حقائق عن حياة كريستي:

لم تذهب إلى المدرسة

لم تلتحق كريستي بالمدرسة، إذ تلقَّت تعليمها منزلياً في يد والدتها الأميركية، وبدأت منذ سن صغيرة التعلق بالقراءة، حتى باتت تمضي أغلب وقتها بين الكتب، مستعيضة بها عن الألعاب وكل وسائل الترفيه.

دور النشر رفضت نشر أعمالها

كتبت كريست أولى قصصها القصيرة، بعنوان «بيت الجمال»، ثم كتبت روايتها الأولى بعنوان «الثلج في الصحراء»، لكنها لم تنشر بعد رفض دور النشر لها بسبب ضعفها الفني. 

أسعفت المصابين خلال الحرب العالمية الأولى

في العام 1914 تم إرسال زوجها إلى جبهة القتال في فرنسا في الحرب العالمية الأولى، فتطوعت هي لإسعاف الجنود المصابين في أحد المستشفيات البريطانية، وظلَّت في فرق المتطوعين حتى نهاية الحرب.

جاسوسة للقوات النازية

بعد الحرب كتبت روايتها «إن أور إم» التي اشتبهت فيها بسببها وكالة الاستخبارات البريطانية، ووجهت إليها تهمة الجاسوسية للقوات النازية، استمرّ التحقيق لأكثر من عام، وصرفت الاستخبارات النظر عن القضية لعدم توفر الأدلة ضدها.

صاحبة أطول عرض مسرحي في التاريخ

لم تتوقف أغاثا عن كتابة الروايات منذ أن بدأت عام 1920، واستمرت بنشر أعمالها إلى جانب كتابتها لقصص مسرحية حقَّقت نجاحاً ساحقاً، مثل مصيدة الفئران التي كانت لا تزال تعرض في عروض خاصة على المسرح البريطاني حتى اليوم، منذ انطلاقها في خمسينيات القرن الماضي كأطول فترة عرض في تاريخ المسرح العالمي.

كتبت روايات عاطفية باسم مستعار

زارت مصر، ودرست حضارتها وتاريخها، وكتبت الرواية المعروفة «موت على النيل»، التي حوّلت إلى مسرحية عام 1946، بعنوان: «جريمة قتل على النيل»، وسجلت روايات عاطفية ورومانسية باسم مستعار، وهو «ماري ويستماكوت».

أهم رواياتها

ثمّ لم يبقَ منهم أحد- And There Were None

أصدرت كريستي روايتها في بريطانيا عام 1939، وتُعدّ أكثر روايات أغاثا بيعاً، حيث بيع منها 100 مليون نسخة، وتحتل المرتبة 7 في قائمة أكثر الكتب مبيعاً حول العالم، وواحدة من أفضل كتاباتها.

تروي أغاثا كريستي في «ثم لم يبق منهم أحد» قصة عشرة غرباء تمّت دعوتهم إلى جزيرة بعيدة في جنوبي إنكلترا لأسباب مزيّفة من قبل شخص يعلم الكثير عن حياة كل منهم، وتبدأ أحداث الموت المتتالية، ليتيقّنوا فيما بعد أن القاتل هو واحد منهم، لتموت في النهاية كل الشخصيات ويبدأ البحث في حلِّ لغز الجريمة.

وتحولت الرواية إلى فيلم عام 1945، أخرجه الفرنسي ريني كلير

جريمة في قطار الشرق السريع- Murder on the Orient Express

تحولت هذه الرواية العملاقة «جريمة في قطار الشرق السريع» إلى فيلم فيما بعد، كتبتها أغاثا كريستي عام 1934.

تدور أحداث الرواية حول المحقق «هيركيول بوارو»، الذي توجَّه إلى لندن في رحلة مفاجئة عبر قطار الشرق السريع، ليلتقي برجل أميركي ثريّ يُدعى «السيد راتشيت»، الذي يظن أنّ حياته في خطر، ويطلب من «بوارو» مساعدته، إلّا أنّ الأخير يرفض ذلك، لأنّه كان غير مرتاح لـ»راتشيت». تحدث عدة أمور تؤرّق نوم بوارو، كسماعه صراخاً من مقطورة «السيد راتشيت»، ليتفاجأ في صباح اليوم التالي أن الأخير قد تمّ قتله، ويُطلب من بوارو التحقيق في القضية.

قضية ستايلز الغامضة- The mysterious Affair at Styles

كانت هذه الرواية بداية لشخصية هيركيول بوارو، التي كتبتها كريستي أثناء الحرب العالمية الأولى ونشرتها لأول مرة عام 1920.

وتدور أحداث القصة في إنكلترا في قصر «ستايلز» في «إسكس»، حول «إيميلي انغلثروب»، التي ورثت القصر والجزء الأكبر من أملاك زوجها السابق السيد «كافيندش» قبل وفاته، لتعيش بعد ذلك مع زوجها الأصغر منها سنّاً «ألفريد انغلثروب» في نفس القصر، ومع ابنيّ زوجها من زوجته الأولى «جون» و»لورنس»، وزوجة جون «ماري»، و»سنثيا» التي تعمل في صيدلية.

ليستفيق المقيمون في «ستايلز» ذات ليلة ويجدوا «إيميلي» مقتولةً بالسمّ، فتتمّ الاستعانة بـ»هيركيول بوارو» الذي يشرع في محاولة حلّ القضية.


اقرأ أيضاً..

جرائم يشيب لها الولدان.. مؤلفون «قتلة» أشاروا إلى جرائمهم الحقيقية في رواياتهم

«حبيبي داعشيٌّ» و»في قلبي أنثى عبرية».. لماذ يُقبل الشباب العربي على قراءة مثل هذه الروايات تحديداً؟

اقتراح تصحيح
عربي بوست 
العثور على مجموعة قصص مفقودة في أوراق أديب نوبل المصري نجيب محفوظ
اقرأ المزيد
Generated with Avocode.Shape 770
اقتراح تصحيح
هجرها زوجها، فاختلقت قصةً جهنّميةً للاختفاء.. انشغل 16 ألف شخص في البحث عنها! ما لا تعرفه عن أغاثا كريستي